مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

الطعام

مفتاح القلوب

هل تعدّل كرات الشوكولا المحشوّة مزاجكم؟ عليكم بالكاكاو، كما يقول أجيش باتالاي

© سارة كييو بوبووا© سارة كييو بوبووا

أشارك راهناً في درس تأملي محوره الشوكولا. لا يعني هذا الكلام البتة أنكم سترونني أشعل بعضاً من عيدان البخور وأتناول محتويات علبة Milk Tray بالقرب منها. بل على العكس من ذلك، ها أنا أجلس متربعاً في محترف في لندن فيلدز، وأشارك في طقوس تدوم ساعةً ابتكرتها ريبيكا مور، وهي مدربة على الحركة والتأمل، ولورين لوفات، مؤسِّسة Plant Academy والطاهية فيها، وهو مشروع يشجّع على تحسين الصحة العقلية بالطعام.

بأنواع مختلفة من الشوكولا، وبممارسة تأملية، ثمّة من يوجّهني في رحلة عبر حالات مِزاجية مختلفة: استرخاء، انتشاء، توازن، تركيز، وهدوء! يجمع الاسترخاء بين رشفات من مشروب بارد من الشوكولا والبندق يحتوي على الكانابيديول وبين تمارين تنفس موازِنة. للانتشاء، أجرّب ثلاث حبات محمّصة من الكاكاو تحتوي على المنبّهين الطبيعيين الكافيين والثيوبرومين، يليها زفير مقلّص للبطن. تقول مور إنَّ استخدام الشوكولا لا يرسّخ التأمل فحسب، إنما يشرك في هذه العملية الحواس أيضاً.

© سارة كييو بوبووا

كذلك، يتمتّع الكاكاو بصفات مهدئة، وتقول لوفات إنه يخلّف أثراً "يفتح أبواب القلب الموصدة".

لا أمارس التأمل بانتظام، لكنني أتناول الشوكولا بانتظام. وتدهشني كثيراً تلك النعمة التي يمكن أن تغمرني عندما أفعل ذلك. حين أتناول لوحاً من شوكولا The Well Bean Co بالهيل والكانابيديول سعياً إلى "التوازن"، أدرك كيف يمكن إعادة تمثيل كليشيهات تذوّق الشوكولا كلها. لكنّ الشعور بالسلام حقيقي. وعندما أتناول كرات الشوكولا المحشوّة، وحليب اللوز، والطحينة، وفطر لبدة الأسد، سعياً إلى "التركيز"، وحين أجد من يشجعني على الانفتاح على كل إحساس وتركيبة ونكهة، يحفل ذهني برؤى لسفينة في البحر بينما تذوب كرة الشوكولا في أمواج من الكاكاو. حينها، يكون الأثر سحرياً تقريباً.

تقول لوفات إنَّ الغرض من التأمل هو تسليحي بممارسات (تأملية قوامها الشوكولا) يمكنني دمجها بتفاصيل حياتي اليومية. ويحتوي الشوكولا أيضاً على كانابينويد الأنانداميد، وهو غني بالماغنيزيوم والفيتامين ب. وللحصول على أعظم الفوائد الغذائية ولضمان أن النكهات معقّدة بما يصلح لتأمل مجدٍ، تقترح لوفات الشوكولا الخام أو المشتق من النبات مع بعض المكونات المضافة. باختصار، لن يفيَ لوح Mars بالغرض.

إنَّ التأمل تجربة من تجارب كثيرة في The Mind Food Pop-Up التي تطلقها لوفات في لندن هذا الخريف. وُلِدت هذه المبادرة من رحم التجربة. فبينما كانت لوفات تدرس الفن في الجامعة، أصيب صديقها بِداء الاضطراب الثنائي القطب، ثم انتحر لاحقاً. كان هذا الأمر سبباً في بداية معاناتها الخاصة مع الاكتئاب والاضطراب الغذائي. وإذ ألهمتها الطريقة التي ساهمت بها نباتات معينة وأعشاب منشطة مثل الماكا في تعافيها، عادت إلى التدرب لتكون طاهية، وفي شباط (فبراير) الماضي، ألّفت كتاب طهو يستند إلى النباتات عنوانه Mind Food (طعام العقل).

في إطار أوسع، تعرّف لوفات الطهو بوصفه "تأملاً محولاً" حيث "يكون عقلكم بعيداً عن أفكاركم، وتكونون في حال من الاسترخاء لكن في قمة التركيز". ربما تكون منافع الطهو مألوفة في مجال الصحة العقلية. لكن، كما هي الحال مع منافع قضاء وقت ممتع جداً في تناول لوح لائق من الشوكولا، لا ضرر في تكرارها. laurenlovatt.com

شارك برأيك

0 تعليقات