مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

ترافليستا

هل رأيتم البحر يا مسافرين؟

منتجعات بحرية رائعة تقدم للرواد تجارب سفر فريدة لا تنسى، من البرازيل إلى الحيد المرجاني العظيم

The House في جزيرة السحالي، على Great Barrier Reef © إليز هاسيThe House في جزيرة السحالي، على Great Barrier Reef © إليز هاسي

لطالما كانت دييغورا، المعروفة بجزيرة السحالي، موطناً لأفضل المساكن الفاخرة في أستراليا، فضلاً عن حديقة وطنية أنشئت في عام 1937، وكانت مياهها محمية فيدرالية منذ منتصف سبعينيات القرن الفائت، أي قبل سنوات قليلة من بدء تشغيل المنتجع أول مرة. الميزة الجديدة هنا هي The House في جزيرة السحالي، وهو بيت يتألف من ثلاث غرف نوم وكوخ من غرفة نوم واحدة، إنها تجربة مخصصة حسب الطلب، لا تطلّ على شاطئ واحد بل على ثلاثة شواطئ (هناك 21 شاطئاً آخر في جزيرة السحالي يمكن الوصول إليها بالقارب أو سيراً). داخل هياكله الأنيقة المصنوعة من الخشب والخرسانة الملمعة والزجاج، يعرض The House مواهب أسترالية معاصرة؛ تقبع أعمال من الراتنج من Dinosaur Designs الرائعة الخاصة بلويز أولسن وستيف أورماندي إلى جانب فنون ابتكرتها نساء من السكان الأصليين من أقصى شمال كوينزلاند. وللنزلاء طاهٍ وساقٍ ودليل غطس خاصون؛ ويتمتعون أيضاً بوصول كامل إلى منشآت المنتجع، بما في ذلك اليخت الآلي Pisces البالغ طوله 56 قدماً (17 متراً). ابتداءً من 16,000$ لليلة للاستخدام الخاص الكامل (ثلاث ليال على الأقل)، thehouseatlizard.com

طعم البرازيل 

Fasano Trancoso، البرازيل

ترانكوسو بلدة ساحلية برازيلية يجب أن يقصدها المرء، فسحرها آتٍ من خارج هذا الزمن يذكّر بمدينة تولوم قبل 20 سنة. تدين هذه البلدة بشهرتها إلى Uxua، وهذا فندق ساحلي مؤلف من أكواخ أنشأه ويلبرت داس، واجتذب بيونسي وأندرسون كوبر (الذي أحبّه إلى درجة أن كلف داس بأن يبني له بيته الخاص هنا) وآخرين. في الشتاء، وصل طرف فاعل آخر إلى الموقع: روغيريو فاسانو الذي افتتح Fasano Trancoso في كانون الثاني (يناير). يقع الفندق على بعد 15 دقيقة بالسيارة من ترانكوسو نفسها، لكن على صعيد التصميم – كما كان متوقعاً من صانع الذوق الذي كان وراء بعض من أكثر الفنادق والمطاعم المصقولة في البرازيل (افتتح أخيراً مؤسسة في الجادة الخامسة في نيويورك) – فيقع بعيداً عن البيوت الجصية الملونة بألوان زاهية والأراجيح الحبلية بساحة القرية. وكما هي حال الفنادق الأخرى، دخل هنا في شراكة مع المعماري إيساي واينفلد لبناء 40 كوخاً وفيلا مينيمالية: منخفضة، مكعبة، متصلة بمنصة خشبية طويلة وجميلة تواجه الشاطئ. ووفق جوّه الإيجابي، يمثل هذا المشروع جيباً معزولاً أكثر منه مركزاً للنشاط؛ لكن على صعيد الأسلوب المحض، صار يشكل علامة فارقة. ابتداءً من 392£ تقريباً، fasano.com.br

تصميم يجسّد جمالية اللقاء بين ركوب الأمواج وروح نيو إنغلاند

مياه كولومبية جميلة 
إلى كولومبيا، ونسخة أخرى من المنتجع الساحلي، بفضل هاري هاستينغز من Plan South America: يقع Agua Barú على جزيرة إيزلا بارو، على بعد 45 دقيقة فقط بالقارب من قرطاجنة. تتمتع غرفه الست – وهو فيلا من ثلاث غرف نوم وكوخين – بثلاثة أحواض، تكمّلها منصة ومطعم ومقهى ونادٍ صحي من جناح واحد، خاصة كلّها. لا شاطئ هنا، إنما هو المحيط، وعدّة غطس وألواح تجذيف وزلاجات مائية لمتعة قصوى. للحصول على أكبر قدر من الاستفادة، استأجروا هذا المكان بعد أيام قليلة من المرح بالمدينة القديمة في قرطاجنة. 450$ للغرفة، أو 4,500$ مقابل استئجار العقار بكامله، plansouthamerica.com

أحد الأحواض الثلاثة في Agua Barú على جزيرة إيزلا بارو في كولومبيا

كاليفورنيا تحت المجهر

Villa Mara، كارمل، من تصميم ليزا كوخ © ستيفاني روسو

قليلاً ما تحظى كارمل باي ذا سي بفندق جديد لافت. فتاريخياً، كانت الخيارات التي تستحق النظر قليلة (الاستثناء هو Cypress Inn الذي كانت تملكه الراحلة دوريس داي، ولا يزال يُدَار بالدفء والسحر والودّ للحيوانات الأليفة التي جعلتها سمته المميزة). وهكذا يبدو أن الفوز من نصيب Villa Mara، وهذا مشروع صغير مؤلف من 16 غرفة بني على أرض ضيقة تفصل Carmel Beach عن Carmel River State Beach (اقصدوا الأول لركوب الأمواج أو السباحة، والثاني للتمتع بالمناظر فوق Point Lobos). وإلى جانب الموقع، هناك يد ليزا كوخ – هي جزء من Sunset Tower في لوس أنجليس وCasa Claridge’s في ميامي – وهو تصميم يجسّد على نحو مثالي جمالية لقاء ركوب الأمواج وروح نيو إنغلاند التي تميز البيوت الشاطئية الكاليفورنية كلها. تكمل الصورة غرفة جلوس حميمة ومنضدة مزخرفة وشرفات مع مناظر مائية، والقرية التي يمكن الوصول إليها سيراً – على طول جادة سينيك، مروراً بمنزل ديلا ووكر الذي صمّمه فرانك لويد رايت. ابتداءً من 495$، villamaracarmel.com

استجمام في صقلية

حوض السباحة في Adler Spa Resort Sicilia

تعتبر Adler واحدة من أفضل الجهات المزوّدة بخدمات الاستجمام الصحي في إيطاليا، من جبال الدولوميت إلى وادي دورسيا في توسكانا. تتوجّه أحدث رحلة استكشافية لها نحو الجنوب العميق، حيث افتتح Adler Spa Resort Sicilia في صقلية في تموز (يوليو) على الساحل الصقلي المعروف باسم كوستا سيكوليانا، وهي منطقة في الجنوب الغربي غنية بمواقع معمارية فريدة. هنا يبدو النادي الصحي عصرياً تماماً، إذ يتألف من 74 جناحاً صغيراً و16 جناحاً عائلياً منتشرة عبر العديد من البنى المنخفضة والأنيقة، خرسانية كلها، ونوافذ تمتد من الأرض إلى السقف ومساحة مفتوحة. إنها مواجهة للبحر، ويقع الشاطئ على بعد 300 متر مشياً نزولاً من سفح تل لطيف. لصالح النادي الصحي الذي يحتوي على 15 كابينة، ويكتمل في دائرة كاملة بمياه البحر، أنشأت Adler خط منتجات مميزاً، وتدخل المواد النباتية المحلية والطين البركاني في العلاجات. ابتداءً من 264€، adler-resorts.com

شارك برأيك

0 تعليقات