مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

تصميم

يا زهرة... في الصالون!

تصميم الأثاث على شكل الأزهار هو الرائج في هذا العام... فلا تفوتوا فرصة جعلها تتفتح في منازلكم

طاولة Willow الجانبية من Billy Furniture، بسعر 890$ (نحو 457£)طاولة Willow الجانبية من Billy Furniture، بسعر 890$ (نحو 457£)

شكل الأزهار؟ للربيع؟ هذا رائد فعلاً. أو هو كذلك على الأقل عندما تكون الأزهار طاولات لتناول الطعام وشرب القهوة وطاولات جانبية. كبيرة في شكل مبالغ به أو صغيرة جداً، وفي أكثر الألوان جرأة أو أكثرها انضباطاً، يدخل عدد من المصممين هذا الشكل غير المتوقع إلى المنازل.

يعدّ المصمم والمحرر والكاتب والمخرج إيمانويل أولنكوا، 28 سنة، مثالاً بارزاً على ذلك. في عام 2020، وجد نفسه يحاول أن يحدد قطع الأثاث الأكثر ملاءمة لتخطيط شقته الجديدة في بروكلين. يتذكر قائلاً: "كنت أفكر في أشكال قد تجعلني سعيداً".

وصل أولنكوا إلى زهرة وبدأ يصنع طاولة انسيابية من خشب البتولا الرقائقي بخمس بتلات. لكن ما بدأ وسيلةً لتأثيث شقته تطور إلى مجموعة من الأثاث، وتأسس بالتالي محترفٌ متعدد التخصصات، اسمه E&Ko. الطاولة Flower (متاحة حالياً في ثلاثة أحجام، يتراوح سعرها بين 650$ و3,200$) انضمت إليها سلسلة من الكراسي (بسعر 850$). باستخدام أشكال وخطوط محيطية مثل المربعات، ومساند مثقوبة ومستديرة، صمم أولنكوا سبعة مقاعد متميزة، لضمان إمكان إقران كل بتلة بمقعدها الخاص.

مائدة طعام Margherita من تصميم جوسيبي رايموندي لصالح Stendig، نسخ عتيقة الطراز بسعر 5,000$ تقريباً

يسير أولنكوا على خطى جوسيبي رايموندي، الذي صمم خلال عمله مديراً إبداعياً لدى Gufram في عام 1966 الطاولة Margherita مع الفنان أوغو نيسبولو؛ بالرغم من أن إنتاج هذا التصميم قد توقف، فهو اكتسب شعبية واسعة النطاق في السنوات الأخيرة (سعر النسخ القديمة ابتداءً من 1,000$). يمكن فهم ما تتحلى به هذه الطاولة من جاذبية بفضل شكلها المكتنز والمبالغ في حجمه المنتمي إلى عصر الفضاء، والذي أُنتِج بألوان لا تُحصَى، وقد بيعت مع كراسٍ مطابقة.

تبنى فنان تصميم الأزهار روبن روز هيليري والنجار المصمم جاستن كابل جوهر Margherita الجريء والمرح لإبداع الطاولة Flower لصالح Fleurotica، وهي ملساء أكثر ولامعة (بسعر 3,850$)، ما زالت تتمتع بطابع قديم دافئ. ويصح ذلك إلى درجة أنها تبدو في موطنها تماماً في المتجر القديم Home Union الذي يتخذ من بروكلين مقراً. الواقع أن الإقران كان واضحاً وطبيعياً للغاية، كما يقول المؤسس المشارك للمتجر دانيال كينغ.

طاولة Fleurotica Flower بسعر 3,850$

"إنها تترافق دائماً. إنه تلفيق لما هو عتيق، وليس نسخاً له، إنما أعيد تصوره بأسلوب حديث"، كما يقول كينغ، مضيفاً: "إنه حجم جيد لمدينة نيويورك وطريقة رائعة لإضافة بعض اللون والمتعة إلى المساحة". ولأن الطاولة تأتي بلا مقاعد، فالناس أيضاً أحرار في وضع الطاولة كما يريدون.

من اللافت للنظر أيضاً طاولات علامة Billy Furniture التجارية الأسترالية الملونة كالحلوى بالليلكي والأصفر والبرتقالي والأحمر والأزرق. تنضم طاولة Goldie (بسعر 2,200$، نحو 1,259£) الضخمة بقاعدة جذعية متينة إلى Willow (نحو 509£)، وهي نسخة تصلح أن تكون طاولة جانبية صغيرة الحجم، وLilly (نحو 790£)، وهي طاولة للقهوة. تتمتع هذه الثلاثية بمظهر أشبه بالأشجار المنتصبة في تناقض دراماتيكي مع Evelyn (نحو 355£) وSadie (نحو 338£)، وهما طاولتان جانبيتان أصغر حجماً، تكمل مجموعة "First Ladies" التي تركز على الأزهار لدى العلامة التجارية.

طاولة Petal لريتشارد شولتز من Knoll في عام 1960 ©تقدمة Knoll Archive

"أي أشكال قد تجعلني سعيداً؟"

إن الطاولة التي تتمتع بالتاريخ الأطول والأغنى تتبع نهجاً أكثر حرْفية وعضوية في تصميمها: طاولة Petal لريتشارد شولتز لصالح Knoll (بسعر 3,744£ في Conran Shop)، التي أُطلِقت أول مرة في عام 1960 ولا تزال قيد الإنتاج. الطاولة الخارجية مستوحاة من عشبة الجزر البري المزهرة وفيها ثماني بتلات مقسمة، تتبرعم من قاعدتها الجذعية. وكما أوضح شولتز، الذي توفي في العام الماضي، يوماً: "كل مجموعة من الأزهار يدعمها جذعها الخاص... وكل بتلة مستقلة، ما يسمح للطاولة بالتوسع والتقلص مع تغير المناخ".

تقول آيمي أوشِرمان، مديرة المحفوظات وتراث العلامة التجارية في MillerKnoll: "كان شولتز يُعرَّف في وقت مبكر بأنه نحات، ويمكنكم بكل تأكيد أن تستنتجوا ذلك من تلك الطاولة". وانضم شولتز إلى Knoll في أوائل الخمسينيات، وكانت إحدى مهامه الأولى العمل مع هاري بيرتويا لتطوير المجموعة السلكية في Knoll، بما فيها الكرسي الجانبي السلكي (ابتداءً من 816£ لدى Chaplins). وعندما فتحت Knoll أول صالة عرض لها في لوس أنجليس، كلفت العلامة التجارية شولتز لصنع طاولة تكمل كراسي بيرتويا السلكية، فابتكر تصميم Petal.

"استقبلت الطاولة بحفاوة بالغة: جمعتها MoMA، ومنذ البداية حظيت بترحيب كبير باعتبارها كلاسيكية"، كما تقول أوشِرمان. هذا منطقي فعلاً. فالطاولات المصممة على شكل أزهار تضيف ما هو غير متوقع، ولهواً ذكياً إلى المساحات الداخلية، لكنها تستطيع أن تكون غير محدودة بزمن أيضاً. وربما كان وصف أولنكوا لعمله أفضل تعبير. يقول: "إنه ممتع لكن جاد" – ولهذا السبب تزدهر هذه الفكرة في المنازل مرة أخرى.

شارك برأيك

0 تعليقات