مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

الذواقة

دوا ليبا: "تعالوا أصف لكم الفردوس"

تحب المغنية البريطانية الكوسوفية الشهيرة قراءة الفلك، وتشرب نبيذ Pink Pong، ولا تغادر منزلها من دون طلاء شفاه بني اللون

دوا ليبا في نيويورك © جيسي غوفيادوا ليبا في نيويورك © جيسي غوفيا

العلامة الفارقة في أسلوبي الشخصي تعتمد حقاً على نهاري، فأسلوبي يعتمد على مزاجي. لكن، إذا سألت شخصاً آخر، فمرجحٌ أن يقول إنك ستجدني دوماً أنتعل حذاءً عالي الكعب. يمكنني انتعاله 12 ساعة في اليوم من دون أن يرف لي جفن. يمكن أن تتحمل قدماي أي شيء – ففيهما قوتي العظمى!

مكان أتوق للعودة إليه دائماً هو جنوب ألبانيا. ذهبت إلى هناك أسبوعين في الصيف الماضي وكان الجمال هناك لا يُضاهَى. المياه هي نفسها كمياه اليونان، والطعام مذهل. أحاول إقناع أكبر عدد ممكن من الناس بالذهاب إلى ألبانيا وكوسوفو: أريد أن أغير رأيهم في طبيعة هذين المكانين. يُقَام مهرجان Sunny Hill مرة أخرى في كوسوفو في آب (أغسطس) الجاري، ومؤكد أنني سأعود حينها إلى ألبانيا.

فراشة مؤطرة من جاكارتا © جيسي غوفيا
بيجاما حريرية من Miu Miu © جيسي غوفيا

أيقونتي في الأناقة هي كريستن ماكمينامي. ألهمت حملتها لصالح Versace منذ عام 1993 [حيث تسير كريستن على خطى نعومي كامبل] مقطع فيديو صوّرته حمل العنوان "New Rules". أصبحنا كريستن وأنا صديقتين الآن، إنها لا تقل روعة في الحياة الواقعية. تحب الرقص، وتروي دعابات مضحكة من كل الأنواع؛ إنها كرة كبيرة من الضوء. إنها مذهلة!

أيقونة دوا ليبا في الأناقة كريستن ماكمينامي (مع نعومي كامبل) © The Advertising Archives

آخر شيء اشتريته وأحببته هو نبيذ Pink Pong الطبيعي من Yard في باريس. إنها حانة نبيذ ومطعم أسسه صديقي كلوفيس، الذي يعشق النبيذ الطبيعي. نبيذ مثل Pink Pong هو أغنى بالثمار أخف قليلاً، فهذا النبيذ مزيج أحمر/أبيض. سأوصي بالتأكيد بالنبيذ الذي تقدمه Yard في نشرتي الإخبارية الجديدة، Service95، التي تقدم إليكم نصائح حول أمكنة تقصدونها وأنشطة تمارسونها حول العالم. 6 Rue de Mont-Louis، 75011 Paris

كتابان قرأتهما خلال السنة الماضية أوصي بقراءتهما: الأول هو Three Women (ثلاث نساء) لليزا تاديو. بوصفنا نساءً، نُعلَّم في الأغلب أن نتجنب حياتنا الجنسية ورغباتنا، لذلك كانت كتابتها عن التجارب الجنسية بهذا الانفتاح مثيرة للاهتمام حقاً. كذلك جعلني كتاب A Little Life (حياة صغيرة) بقلم هانيا ياناجيهارا أبكي كما يبكي الأطفال. إنها تمتلك تلك القدرة على جعل المرء يشعر بمشاعر لم أكن أعلم أنه قد يشعر بها.

دوا ليبا في نيويورك © جيسي غوفيا

كيف تبدو الجنة؟ إنها حوض سباحة مليء بزبدة الثوم الأخضر وأنا فيه"

أفضل هدية جميلة قدمتها أخيراً هي قراءة فلكية للأصدقاء. في بعض الأحيان، عندما يعانون بعض التذبذب، أو عندما يحتاجون إلى قليل من التوجيه فحسب، يكون القليل من التنجيم مساعداً حقاً. إنه نوع من التطمين، وكثيراً ما يخبركم بأشياء تعرفونها فعلياً، لكن تأكيدها أمر لطيف دائماً. أعرف منجمة رائعة، روزي، وأعمّم رقمها دائماً وأقول: "هذه الجلسة على حسابي". أنا من مواليد برج الأسد، لكن الميزان هو برجي الطالع والسرطان برجي القمري، لذلك أنا مزيج لطيف من أنواع الأشياء كلها. أنا قاسية للغاية عندما يتعلق الأمر ببرج الأسد، ولا سيما في عملي، لكنني أبكي بعد ذلك لأنني من برج السرطان، فأنا أيضاً حساسة للغاية.

أملك مجموعة ضخمة من الأكواب. كنت أخيراً في مطار هلسنكي حيث يمتلئ أحد متاجر Moomin بالأكواب، وشعرت بأن لي حاجة لكل واحد منها. أتذكر أنني اشتريتُ كوباً في رحلتي الكتابية الأولى إلى ستوكهولم؛ وهناك كوب آخر مفضل اشتريتُه من Colette [البوتيك الباريسي السابق]. أحب الكوب الكبير جداً، لأنني من محبي الشاي.

ثلاثة أكواب من مجموعتها © جيسي غوفيا

في ثلاجتي تجدون دائماً مجموعة شاملة من الصلصات الحارة. أنا مهتمة جداً بالتوابل عموماً: لدي دائماً كل شيء من المايونيز الخضري إلى المايونيز العادي إلى صلصة النعناع. في الأساس، أنا "فتاة جريئة" للغاية. وهناك معجون بلقاني من الفلفل يُسمَّى Ajvar، مصنّع من الفلفل المقطع، وهو لذيذ أيضاً. ولديّ دائماً الفلفل الحار وجبن الفيتا لأنهما حين يُمزجان، على الخبز المحمص، يكون الإفطار مسرفاً، لكن ممتازاً. أضع أيضاً أقنعة وجه في الثلاجة، فلطيفٌ دائماً أن يضع المرء قناعاً بارداً عندما يستيقظ صباحاً، وأنا أحب أقنعة سارة تشابمان. اكتشفت للتو أن المرء يستطيع وضع بكرات التجميل هناك أيضاً. فلا شعور أفضل من تحريك واحدة على الوجه كله بعد وضع كريم الوجه: ذلك رائع لإزالة الانتفاخ. أوه، وحلوياتي المنكهة بالليمون. في الأساس، كل ما في ثلاجتي ممتع. ففيها دائماً قليل من التميز.

أعدت مؤخراً اكتشاف البيجاما. لطالما استمتعت بارتداء ملابس ليلية، لكنني فضلت رداء النوم حتى اشتريت أخيراً هذه البيجاما من الحرير الأصفر من Miu Miu وأحب ارتداءها الآن. جميلة جداً في السرير، وقد ارتديتها في الخارج مع حذاء رياضي وقبعة وسترة.

تنورتها من Chopova Lowena © جيسي غوفيا

آخر قطعة أضفتها إلى خزانتي كانت تنورة من Chopova Lowena. أحب اكتشاف المصممين الجدد، ولا سيما المواهب البريطانية، وهذه العلامة التجارية الثنائية رائعة جداً. إنها تصنع تنانير بثنيات رائعة وممتعة وفريدة: تنظرون إليها وتعرفون فوراً أنها من صنعها. farfetch.com

الشيء الذي لا يفارقني أبداً هو دفتر ملاحظات أنصّ فيه كلمات الأغنيات، فهو يرافقني أينما ذهبت. في ألبوماتي السابقة دونت الكثير من كتاباتي على هاتفي، وقد فعلت ذلك أكثر مما ينبغي. لذلك قررت في أثناء التحضير لألبومي الأخير أن أكتب يدوياً كل شيء من البداية، ليكون كل شيء في مكان واحد. والآن، إذا فكرت في مفهوم أو قصيدة صغيرة، أكتبه أو أكتبها. ودفتر الملاحظات نفسه هو من CVS لا أكثر – هو ليس مميزاً – إلا أنني رسمت عليه كله، وأصبح لونه أصفر قليلاً، كما يبدو بالياً ومستعملاً.

دفتر ملاحظاتها المخصص لتدوين كلمات الأغنيات © جيسي غوفيا 

دلالٌ لن أتخلى عنه أبداً هو تناول فوكاشيا الكراث وزبدة الثوم الأخضر لدى Lilia، وهذا مطعم في بروكلين أحبه. إنه جنون: تطلبونه بوصفه طبق مقبلات في بداية الوجبة، ثم تقولون لأنفسكم: "يا للمفاجأة، لا أستطيع أن أصدق أن عليّ تناول الباستا بعده". لكنكم ستفعلون في أي حال، فهذا طبق يستحق أن يتوق المرء إليه. هناك، يحضرون أيضاً المحار على قطع الخبز، والجيلاتو بزيت الزيتون. لكن زبدة الثوم هذه... إن سألني أحدهم: "كيف تبدو الجنة؟"، ستكون حوض سباحة مليئاً بزبدة الثوم الأخضر، وأنا فيه، مع جبل من فوكاشيا الكراث، فأتناول منها قطعة صغيرة في كل يوم. 567 Union Avenue, Brooklyn, lilianewyork.com

شيء لا أتخلى عنه أبداً هو خاتم قديم من الألماس قدمه لي إلتون جون. في العام الماضي، دعاني إلتون إلى الغناء في الحفلة السابقة لتوزيع جوائز الأوسكار التي أقامتها مؤسسته Aids Foundation، وقبل أن نغني معاً وتلقيت دعوة إلى غرفته لنتسكع. كانت بالفعل لحظة مفاجئة رئيسية، ثم قال إنه يريد أن يعطيني شيئاً خاصاً به، وأخرج الخاتم العريض الذهبي الرائع هذا تتوجه ألماسة. أنا لا أخلعه أبداً، وأشعر أنه يجلب لي الحظ.

دوا ليبا مع إلتون جون في الحفلة السابقة لتوزيع جوائز الأوسكار التي أقامتها مؤسسته Aids Foundation في عام 2021 © دانييلا كاي مونتيرو

لا أغادر منزلي أبداً من دون طلاء الشفاه البني خاصتي. كل نوع واحد من أنواع طلاء الشفاه التي تجدها في بيتي، في حقيبة الماكياج خاصتي، في أي مكان، هي مجرد ظلال مختلفة من البني. أشعر أنه يُبرز سماتي: عندما لا يهمني الماكياج حقاً، كل ما أحتاج إليه هو كريم للوجه وطلاء شفاه بني فأغادر المنزل مطمئنة. استخدمت الأنواع كلها، لكن أحب حالياً طلاء شفاه بنياً، اسمه Affair، من ليزا إلدريدج، فنانتي للماكياج في لندن. أشعر أن طلاء الشفاه البني يمثلني، ولا أعرف السبب. بكل بساطة، لا أستطيع العيش من دونه!

فنان أرغب في جمع أعماله إن استطعت هو جورج كوندو. ربما صادفت عمله للمرة الأولى عندما صنع غلاف ألبوم My Beautiful Dark Twisted Fantasy (خيالي الملتوي القاتم الجميل) لكاني وست في عام 2010. لدي أيضاً وشمان صغيران من كيث هارينغ على إبهاميّ – لطالما كان لدي هذا الارتباط بمنطقة لوير إيست سايد في نيويورك وبالمشهد الفني هناك. فكرت: حسناً، لا أستطيع أن أتحمل تكاليف الفن، لذلك قد يكون بوسعي أن أضع هذا الفن على جسدي. لذلك، حصلت على شخصيتين كلاسيكيتين من هارينغ، واحدة على كل إبهام – هما مثل إبهاميّ الراقصين.

نبيذ طبيعي من Yard في باريس © جيسي غوفيا
كتاب عن جورج كوندو، الفنان الذي تُحب دوا ليبا جمع أعماله © جيسي غوفيا

أحصل على أفضل أفكاري عندما أكون ثملةً. أعتقد أتني أرد ذلك إلى عدم وجود أي موانع: أنتم لا تحاولون الحصول على أفضل كلمة تلائم القصة وما إلى ذلك. يتدفق كل شيء بحرية. أحببت ذلك الفيلم Another Round (جولة أخرى)، الذي يُخبر كيف أن بلوغ معدل الكحول في دمك نسبة 0.05 بالمئة، يجعل الحياة بالنسبة إليك أفضل كثيراً. حسناً، إنَّهم يتحولون إلى مدمني كحول، لذلك لا أوصي أحداً باتباع ذلك. لكن، الصحيح والمفيد هو ألا نُغالي في التفكير في الأمور.

شارك برأيك

0 تعليقات