مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

كتب

خير جليس... من الإسكندرية إلى باريس

مكتبات خاصة هي الأروع في العالم؛ جولة على الأكثر تفرداً بينها، تقودنا من نيويورك إلى نابولي وفلورنسا، ومن الإسكندرية إلى باريس وبوسطن

© غراهام هابر / The Morgan Library© غراهام هابر / The Morgan Library

The American Library، باريس

تضم مكتبة The American Library في باريس مجموعة من 100 ألف كتاب © كريستال كيني

تقع هذه المكتبة في شارع جانبي هادئ تحت ظلال برج إيفل، وقد أُسّست في الأصل ضمن الجهود الرامية للحصول على ملايين الكتب المُتبرع بها للجنود الأميركيين الذين خدموا في الحرب العالمية الأولى، وهي ملاذ للمغتربين منذ ذلك الوقت. كانت إديث وارتون من بين أمنائها الأوائل، في حين ساهم كل من إرنست همنغواي وغيرترود شتاين في كتابة مشاركات نقدية في رسالة Ex Libris الإخبارية التي ما زالت المكتبة تصدرها. اليوم، تجتذب هذه المؤسسة غير الربحية الناطقين بالإنكليزية والباريسيين على حد سواء بفضل نسبها الأدبي اللامع، وبرنامجها المغري من حوارات المؤلفين والمناسبات الأدبية (من بين المتحدثين السابقين ديفيد سيداريس وأوتيسا موشفيغ) ومجموعة واسعة تضم أكثر من 100 ألف كتاب، يحمل كل منها شعار المكتبة: "Atrum post bellum, ex libris lux" ("بعد ظلام الحرب، ضوء الكتب"). سارة سيميك
رسم العضوية 12€ شهرياً، 9€ للطلاب؛ americanlibraryinparis.org

Bibliotheca Alexandrina ، الإسكندرية

التجسيد الحديث لمكتبة Bibliotheca Alexandrina © مكتبة Bibliotheca Alexandrina

كانت مكتبة الإسكندرية، على مدى السنوات الألف بعد إنشائها حوالي عام 285 قبل الميلاد، أهم مكتبة في العالم القديم، ويُعتقَد بأنها كانت تضم ما بين 40,000 إلى 400,000 مخطوطة (ما يعادل حوالى 100,000 كتاب). في تاريخها الطويل، أُحرِقت مراراً، وكانت المرة الأولى في حرب أهلية بين يوليوس قيصر وكليوباترا وشقيقها بطليموس الثالث عشر، لكن مصيرها النهائي يظل موضع نزاع كبير حتى يومنا هذا، حيث تزعم إحدى النظريات أن الكتب استُخدِمت وقوداً لحمامات المدينة التي بلغ عددها 4,000 حمام لستة أشهر. في عام 2002، على بعد 200 متر من موقعها الأصلي، فتح فرع جديد من Bibliotheca Alexandrina أبوابه فكان بمنزلة إحياء للمكتبة. ثمة أحرف من 120 لغة، منطوقة ومنقرضة، منحوتة في الواجهة الحجرية، في حين صُمِّم الهيكل الدائري ليرمز إلى دورة الزمن. تضم 11 طابقاً وفيها أكبر غرفة للقراءة في العالم (تتسع لنحو 2,000 قارئ)، نحو أربعة ملايين كتاب، أربعة متاحف، وقبة سماوية. بايا سايمونز
ابتداءً من E£60 (نحو 2.50£) سنوياً للمصريين، E£330 (نحو 13.80£) لغير المصريين؛ bibalex.org

Boston Athenæum، بوسطن

قاعة القراءة في الطابق الخامس من The Boston Athenæum © أنتون غراسل / تقدمة The Boston Athenæum

تأسست مكتبة Boston Athenæum في عام 1807، وتضم نصف مليون مجلد، بين سجلات نورمبرغ والمكتبة الشخصية لجورج واشنطن ولوحة بول ريفير The Bloody Massacre (المذبحة الدموية). تقع المكتبة خارج حديقة بوسطن كومون مباشرة، وقد جذبت طوابقها الخمسة التي تضم دور عرض كتّاباً كثيرين بينهم لويزا ماي ألكوت، وهنري وادزوورث لونغفولو، وديفيد مكولوف الحائز على جائزة Pulitzer – وكتب بعضهم في غرفة القراءة الصامتة بالطابق العلوي، المطلة على رف من الصقور ذات الذيل الأحمر المجتمعة على الحافة الخارجية. ما زالت Athenæum مركزاً ثقافياً بفضل متكلمين عرضوا أعمال الكتّاب سوزان أورلين وناثانيال فيلبريك وتشارلز سبنسر، وهي ما زالت مكاناً هادئاً للقراءة والكتابة والبحث. كريستينا أولي إيفانز
$460 سنوياً، bostonathenaeum.org

Bromley House، نوتنغهام

مكتبة Bromley House تضم نحو 50,000 كتاب

تقع هذه المكتبة في بيت زهري اللون من أحد بيوت البلدات من القرن الثامن عشر في وسط مدينة نوتنغهام (وُصِف بأنه "أفضل بيت في البلدة" حين بنائه)، وهي تعتمد سياسة إقراض الكتب منذ أكثر من 200 سنة. فتحت أبوابها في موقعها الأول في شارع كارلتون القريب في عام 1816 وكان فيها 169 عضواً (منهم تسع نساء في تطور جذري) ثم رُقِّيت لاحقاً إلى Bromley House حيث رُكِّبت غرفة أخبار وغرفة بيليارد، وأُجِّرت غرف إلى ناد للشطرنج، ولجمعية Ladies’ Bible Society، وجمعية Literary and Scientific Society. اليوم، يستخدم الأعضاء ثلاثة طوابق متصلة بسلالم حلزونية، وغرف قراءة ذات سقوف عالية، ومكتبة للأطفال تضم خزانة ملابس "Narnia" صورية ونحو 50 ألف كتاب، فضلاً عن نواد للكتب تلبي مختلف المزاجات (الجريمة الكلاسيكية، والخيال القديم، و"المرعب")، وحديقة مسورة مثالية بُنيت في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر. ما زالت هذه المؤسسة جزءاً لا يتجزأ من حياة المدينة، تماماً كما كانت حين إنشائها. تتذكر مديرة المكتبة ميلاني دوفيل-جيفس كيف أنهم قبل إغلاق عام 2020 أعطوا "الأعضاء إشعاراً قبل 48 ساعة ليأخذوا أكبر عدد من الكتب التي أرادوا الحصول عليها. كان عدد الأعضاء في المكتبة في هذين اليومين أكثر من أي وقت مضى في تاريخنا – أحضر بعضهم حقائب كي يحزموا فيها الكتب. أخرجنا أكثر من ألف كتاب، وودعنا أعضاءنا – ذرفنا بعض الدموع – ثم أغلقنا الأبواب. لم تبدُ الرفوف عارية إلى هذا الحد~ قط. وهي عادت إلى الامتلاء الآن، بطبيعة الحال". بايا سايمونز
£132 سنوياً؛ bromleyhouse.org

Circolo Dei Lettori، تورينو

بطاقة عضوية في مكتبة Circolo Dei Lettori

تختبئ مكتبة Circolo dei Lettori (دائرة القراء) في أحد أفنية تورينو، وهي مقر للدراسة الجادة وللمتعة معاً. يتطلب الدخول إليها إيماءة بالموافقة من حارسها، فتصعدون سلماً ضخماً إلى القصر. بعدما كانت مقراً للحكم النابليوني، أصبحت في ما بعد نقطة التقاء لمجموعة فناني ما بعد Risorgimento (أي النهوض مجدداً، وهو مصطلح يعني فترة ما بعد توحيد إيطاليا في منتصف القرن التاسع عشر) التي أسسها الكونت كاميلو كافور. داخلها غني بالصور الشخصية والأثاث القديم، وتمتلئ sala filosofia (غرفة الفلسفة) بالكتب. تلتف ستائر طويلة حول صالون قديم الطراز حيث يأتي أدباء تورينو – ورثة إيتالو كالفينو وبريمو ليفي – لعقد حوارات وقراءات حية وبعض الأداء الموسيقي. خلال النهار، تُعتبَر Circolo ملاذاً هادئاً للدراسة، لكن عندما يقرع جرس الكنيسة في السادسة مساء، تبدأ المقبلات بالتدفق. كاميلا بِل دايفيز
رسم العضوية 45€ سنوياً لمن لم يبلغوا الثلاثين، 90€ لمن تجاوزوا الثلاثين؛ circololettori.it

Forum Groningen، هولندا

Forum Groningen: "إنها 'مساحة ثالثة' تثير البهجة بعيداً عن المنزل" © ستيلا ديكر

يجمع منتدى Groningen’s Forum، الذي تصوره المعماري الهولندي كامييل كلاس باعتباره "مكاناً مريحاً يتسكع فيه السكان من دون استهلاك"، بين مساحة للعرض، وسينما، ومتحف، ومقهى، وشرفة على السطح، فضلاً عن مكتبة، تنتشر في 11 طابقاً تؤلف مبنى شبه منحرف (مصمم للحد من الأثر البصري وليبدو أكثر وداً). إضافة إلى الكراسي ذات الأذرع ومقاعد الطاولات المطلوبة، صُنِع قسم كبير من أحد الطوابق من شبكات حبلية، منشئاً نوعاً من مرتبة ضخمة يمكن الزوار الاستلقاء فيها حاملين كتاباً من 92 ألف كتاب تضمها المكتبة، أو مجلة من كشك الأخبار في الطابق الأول. يقول المدير الإداري ديرك نيجدام: "أردنا أن ننشئ مكاناً يحب الناس أن يقضوا فيه الوقت، وأن يستخدموه مكاناً لاجتماعهم". يضيف: "إنه 'مساحة ثالثة' تثير البهجة في النفس بعيداً عن المنزل". بايا سايمونز
رسم العضوية 4.75€ شهرياً، forum.nl

Girolamini Library، نابولي

مكتبة Girolamini الباروكية © ALAMY

كثيراً ما كانت المتاحف والمكتبات مغلقة في نابولي خلال طفولتي، لأسباب أصبحت واضحة في ما بعد. كانت مكتبة Girolamini – وهي قاعة باروكية مقببة تقع في جناح أحد الأديرة – إحداها. في كل مرة حاولنا زيارتها، كان راهب مترصد يطردنا، وكانت الكلمات دوماً: "No no no, è in restauro" ("إنها قيد التجديد"). في الوقت ذاته، كان مدير المجموعة النادرة والمقدسة – الأقدم في نابولي – يُخرج محتويات المكتبة بهدوء ويبيعها في السوق السوداء، مزيلاً الأختام عن الكتب ليستحيل تتبّعها. كما أُتلِف دليل المكتبة، فكان هذا أكبر نهب أثري لعقود. لكن اللافت للنظر هو أن بعد 18 شهراً فقط من الكشف عن هذا النهب، تم تتبع معظم الكتب المسروقة بمساعدة عشاق القراءة في أنحاء العالم. استعيدت من مجموعات خاصة تقع على مسافات بعيدة مثل اليابان نسخ قديمة من أطروحات غاليليو ونصوص ميكيافيلية ونوتات موسيقية تعود إلى القرون الوسطى. يخضع المكان حالياً للترميم قبل أن يُعَاد فتحه. إنها مكتبة قصصها أكثر مما تحملها رفوفها. كاميلا بِل دايفيز
تُفتَح بعض خدماتها وفق موعد مسبق

Harold Acton Library في The British Institute، فلورنسا
تقع هذه المكتبة في Palazzo Lanfredini الذي يعود إلى القرن السادس عشر ويطل على نهر الأرنو، وهي في قلب The British Institute في فلورنسا. أنشأها أكتون، الشاعر الثري الذي نشأ في إيطاليا وتعلم في جامعة Oxford، لتعزيز تعلم اللغة الإنكليزية في إيطاليا. فيها الآن مذكرات كتاب بريطانيين أسرتهم الحياة الإيطالية، ومجموعة كبيرة من كتب السفر فضلاً عن آثار في الأدب والتاريخ الإيطاليين. ثمة سمة من النادي اللندني في كراسيها ذوات الأذرع وأخشابها الدافئة وصحفها المطوية. يأتي البريطانيون محبو إيطاليا ليخوضوا في أعمال دانتي وليناقشوا الأفعال غير المنتظمة التصريف قبل الخروج عند انتهاء الدوام لتناول المقبلات في ساحة سانتو سبيريتو المجاورة. يأتي اللغويون المحليون والزوار ومؤرخو الفن للتبادل الثقافي، وينجحون في بعض الأحيان. في أغلب الأحوال يجلسون، والكتب مكدَّسة على مكاتبهم، يحدقون في نهر أرنو المتلألئ. كاميلا بِل دايفيز
رسم العضوية 75€ سنوياً، 60€ للطلاب؛ britishinstitute.it

Het Predikheren، ميشلين، بلجيكا

الممرات المقنطرة المبنية من الطوب لمكتبة ميشلين

بنيت الأسقف المقببة ذات العوارض المصنوعة من خشب البلوط والممرات المقنطرة من الطوب الخام في مكتبة ميشلين بشمال بلجيكا في الأصل بسواعد المجتمع المحلي الديني في المدينة في عام 1650 لتكون ديراً وكنيسة صغيرة، ثم كُيِّفت في وقت لاحق لتكون مستشفى وثكنة عسكرية. كان أحدث تجسيد للمبنى الباروكي عبارة عن مكتبة، مجهزة بأعمال خشبية مخصصة فاخرة، لكن تحتفظ بالعديد من ملامح التصميم الأصلية التي تعود إلى القرن السابع عشر. وما كان مكتبة للدير – غرفة من الطوب عالية السقف – يضم الآن روايات وصحفاً وكتباً صوتية، في حين تأوي العلية، بعوارضها الخشبية الهائلة، مكتبةً لكتب الأطفال. بايا سايمونز
ابتداءً من 10€ سنويًا للمواطنين، 15€ لغير المواطنين؛ hetpredikheren.mechelen.be

Jn Petit Institute، مومباي
غرفة القراءة في JN Petit Institute هي ذروة مجد هذه المكتبة الواقعة في جنوب مومباي. يترشح الضوء عبر الزجاج الملون للنوافذ القوطية العالية. تعرض الجدران ذات اللون الفستقي الشاحب صور عائلة بوتي التي سمّيت المكتبة باسمها في عام 1891، بعد تأسيسها في عام 1856. بفضل مراوح بدوافع معلقة من السقف المجصص العالي، يتدفق نسيم بارد عبر الطاولات والمقاعد. في المكتبة 150,000 كتاب في الرواية وغير الرواية، والفن، والثقافة، والتاريخ، والدين، فضلاً عن عناوين نادرة مثل النسخة الأصلية من كتاب The Shahnama (الشاهنامة) للشاعر الفارسي الفردوسي الذي عاش في القرن الحادي عشر، وهي واحدة من أطول القصائد التي ألفها كاتب واحد على الإطلاق. بايا سايمونز
رسم عضوية مدى الحياة Rs10,000 (نحو 100£) مع رسم دخول بقيمة Rs500 (نحو 5£)؛ jnpetitinstitute.org

The London Library، لندن

The London Library ©سايمون براون

كان تشارلز ديكنز وجون ستيوارت مِل ورئيس الوزراء المستقبلي اللورد جون راسل من بين أوائل الأعضاء في المكتبة الواقعة في سانت جايمس، وهي كانت أول مكتبة في لندن تقرض الكتب حين تأسست في عام 1841. حافظت عضويتها على بريقها على مر السنين، منذ استضافت فرجينيا وولف (افتتح والدها غرفة القراءة هنا)، وجوزيف كونراد، وأغاثا كريستي، وإي إم فورستر، وونستون تشرشل، وبرام ستوكر ("كان اكتشاف الكتب الـ27 التي استخدمها ستوكر للبحث قبل تأليف روايته Dracula بالتأكيد اكتشافاً خاصاً للغاية"، كما يقول مدير المكتبة فيليب مارشال). بين الرواد المنتظمين الحاليين كازو إشيغورو وويليام بويد والليدي أنتونيا فريزر وأندرو مار. يكشف مارشال قائلاً: "ينشر أعضاؤنا نحو 800 كتاب سنوياً". وبعيداً عن نجوم الأدب، هذه المؤسسة محبوبة لمجموعتها المؤلفة من أكثر من مليون كتاب يتراوح تاريخها بين عام 1500 ويومنا هذا، وكثير منها نسخ نادرة بأغلفة جلدية، يستطيع القراء الاحتفاظ بها طويلاً ما دامت غير مطلوبة من قراء آخرين. كذلك يتمتع التصميم الداخلي الأوسع مما يبدو بالجاذبية. فما قد يبدو لوهلة أولى واحداً من بيوت البلدات النحيفة في ساحة سانت جايمس، إنه في واقع الأمر سبعة بيوت مجمعة في مركز واحد للقراءة والكتابة. بايا سايمونز
£525 سنوياً؛ londonlibrary.co.uk

 

فنجان قهوة قابل لإعادة الاستخدام من London Library، بسعر 11£

The Morgan Library & Museum، نيويورك
عند الخروج من شارع ماديسون في حي موراي هيل الصاخب بمانهاتن باتجاه The Morgan، يدخل المرء إلى حرم هادئ يذكر بميدان إيطالي يجمع بين الأنماط المعمارية لمكتبة McKim, Mead & White المبنية في أوائل القرن العشرين بجناح فولاذي وزجاجي صممه رينزو بيانو الحائز على جائزة Pritzker. كانت المكتبة ذات يوم من المجموعة الخاصة للممول وجامع الأعمال الفنية بييربونت مورغان – "Mr Morgan’s Library" (مكتبة السيد مورغان) كما كانت تُعرَف – وهي تضم مجموعة واسعة من المخطوطات الأدبية والتاريخية المزينة، والكتب النادرة، والرسوم الرئيسية والمطبوعات القديمة، والقطع الأثرية الممتدة بين عام 4000 قبل الميلاد والزمن الحاضر – كل ذلك للاطلاع في كامل غرف القراءة بالمكتبة، ومركز Thaw Conservation Center للحفظ، ومركز Drawing Study Center لدراسة الرسم.

تمثيل النجوم وعلامات البروج في سقف The Morgan Library، نيويورك © غراهام هابر/The Morgan Library

من أبرز معالم هذه المجموعة سمفونية Haffner المكتوبة بخط موزار، ويوميات هنري ديفيد ثورو، وكتاب Paradise Lost (الجنة المفقودة) لميلتون (المخطوطة الوحيدة المعروفة)، والبردي القبطي، ونسخة من Declaration of Independence، ومطبوعات رامبرانت، والكتاب المقدس الصليبي الذي يعود إلى القرن الثالث عشر... والقائمة تطول. ومن خلال برمجة حسنة الإعداد – حفلات موسيقية، وحوارات مع مؤرخي الفن في القرون الوسطى، وقراءات شعرية – فضلاً عن مقهى نابض بالحياة، تقدم The Morgan Library ملاذاً مدينياً إيطالياً لأهل نيويورك. كريستينا أولي إيفانز
رسم العضوية للأعضاء الجدد، 75$ سنوياً؛ themorgan.org

New York Society Library، نيويورك
لا تدعوا هذا الاسم ينفّركم: في هذه الحالة، فكلمة "Society" تعني ضمناً المجتمع المحلي عندما أسس نيويوركيون يتسمون بعقلية مدنية هذه المكتبة في عام 1754. تقع هذه المؤسسة التاريخية في أبر إيست سايد العامر بالأشجار، يعدّ واشنطن إيرفينغ وهيرمان مِلفيل وويلا كاثر وتوم وولف من بين أعضائها التاريخيين، في حين يتوافد كتاب حديثون على غرفة Hornblower Room الهادئة في الطابق الخامس وغرف الدراسة الفردية للعمل على الرواية الأميركية الكبرى التالية. المعارض الدورية مفتوحة للجمهور: Black Literature Matters (الأدب الأسود مهم) الذي يسلط الضوء على الكتب البارزة لكتّاب سود من القرن الثامن عشر حتى الوقت الحاضر، أقفل في 22 أيار (مايو) الماضي. كريستينا أولي إيفانز
رسم العضوية 270$ سنوياً؛ nysoclib.org

بطاقة عضوية
وحقيبة Tote من The New York Society Library، بسعر 15$

The Portico Library، مانشستر

مكتبة Portico Library من القرن التاسع عشر في مانشستر

عندما تأسست مكتبة Portico في مانشستر في عام 1806، كانت مفتوحة للرجال وحدهم خلال أول 60 سنة من عمرها. "أستطيع أن أرى المطبوعات الفصلية بعد ثلاثة أشهر من نشرها. وحتى ذلك الحين كانت على طاولة Portico، كي يراها السادة". هذا ما كتبت إليزابيث غاسكل في رسالة إلى الناشر جورج سميث، مضيفة: "أعتقد أنني سأنضم إلى حركة حقوق المرأة!". وبصفتها واحدة من النساء المستبعدات من المكتبة، اعتمدت غاسكل على زوجها الذي شغل مقعد رئاسة المكتبة الأطول عمراً، ليأتي بمواد القراءة إلى المنزل. المكتبة مفتوحة الآن للجميع، وتدير برنامجاً حيوياً من الحوارات والجوائز الأدبية من مبناها المبني على طراز ساد أيام النهضة اليونانية. وتضم أيضاً الطبعة الأولى من رواية غاسكل الرابعة، North and South (شمال وجنوب)، في مجموعتها المؤلفة من 25 ألف كتاب. بايا سايمونز
رسم العضوية 157£ سنوياً، 70£ للطلاب؛ theportico.org.uk

حقيبة Tote من The Portico Library، بسعر 8£

Senate House Library، لندن
كان مفهوماً أن تشعر أمينة مكتبة Senate House Library في بلومزبري بالإهانة عندما تأملت قائلة إنني لم أدرس في أرشيف مغبر منذ تخرجي من الجامعة. وأصرت قائلة: "على العكس، الكتب في Senate House Library نظيفة تماماً". في الواقع، يُرفع الغبار دائماً من غرف القراءة الخمس التي تضم واحدة من أكبر مجموعات الإنسانيات في المملكة المتحدة، حيث الكتب عن العلوم الاجتماعية، أو حركات الاحتجاج، أو التاريخ الروسي مرتبة بشكل أنيق. استُخدِمَت المكتبة بوصفها وزارة إعلام خلال الحرب العالمية الثانية، وهي فترة لم ينتعش فيها القسم الكلاسيكي بعد، حيث تتكدس المجلدات في زوايا أنيقة هي آيلة للسقوط عن رفوفها. كان برجها العاجي الذي يلوح في الأفق، وتعلوه بنية هرمية تعرف باسم الزقورة، سبباً في إلهام صرح وزارة الحقيقة في رواية أورويل 1984، وهو أدى دور محاكم ولاية مدينة غوثام في أفلام Batman (الرجل الوطواط). لكن الخارج المهيب خادع: في الداخل، يغمر الضوء رفوفاً باهتة وملمعة للكتب، ويعبر السلالم ذات السجاد الناعم. في المساء، يعلن مصباح يقبع في تجويف دافئ وملبس بألواح خشبية بداية ليلة عمل،  بإصداره "صوتاً مزدوجاً" . كاميلا بِل دايفيز
رسم العضوية 210£ سنوياً، مجاناً لمعظم الطلاب في جامعات لندن

بطاقة عضوية في مكتبة Senate House Library

Stuttgart City Library، ألمانيا

© ALAMY | المعارض المتدرجة في غرفة القراءة في مكتبة Stuttgart City Library

تظهر Stuttgart City Library كمكعب أبيض مثالي من الخارج. في الداخل، تقع خمسة طوابق من غرف القراءة في دوائر متحدة المركز تطل على نافورة في الطابق الأرضي، متصلة بمجموعات طويلة من السلالم. وكان التصميم الذي أنجزته شركة Yi Architects للهندسة المعمارية التي تتخذ من كولن مقراً، مستلهماً من البانثيون، واقتراح Bibliothèque Nationale de France العائد إلى عام 1785، وفلك نوح، وفيلم A Space Odyssey (أوديسا فضائية) لستانلي كوبريك. أعطي مبدعه نبذة موجزة للتركيز على "المركزية"، بهدف توفير مساحة تأملية في وسط مدينة شتوتغارت المزدحمة. وتوفر الأرائك المنتشرة في الطوابق كلها مكاناً للاستقرار مع تنسيق أفضل الكتب مبيعاً، منها الروائي وغير الروائي. وعندما يحل الليل، تتوهج 600 نافذة بالأزرق الكهربائي، في رمزية لاستمرار النشاط داخل هذا المكعب. بايا سايمونز
€20 لعضوية تدوم 12 شهراً؛ stuttgart.de/stadtbibliothek

طال انتظاره
المؤسسة الخيرية التي تجدد مكتبات نيروبي. بقلم بايا سايمونز

كتاب للروائي الكيني نغوجي وا ثيونغو

تأسست مكتبة Book Bunk في عام 2017 بهدف إعادة مكتبات نيروبي إلى مجدها المعماري الكامل، وتحديث مجموعاتها لإعادة صلتها بالمقيمين اليوم. أسّس مستعمرون العديد من مكتبات العاصمة الكينية في القرنين التاسع عشر والعشرين، وهي لم تكن مفتوحة إلا للبيض إلى أن نالت البلاد استقلالها في ستينيات القرن الماضي. تعكس المجموعات قيم الآباء المؤسسين – لاحظ أحد الصحافيين أن العثور على دليل لمقاطعة شروبشاير البريطانية في McMillan Memorial Library في وسط نيروبي كان أكثر ترجيحاً من العثور على رواية لكاتب كيني. وبفضل المنح والهبات، تعمل مكتبة Book Bunk على شراء كتب جديدة، وإنشاء برنامج للفنون، وتنفيذ أعمال الترميم المطلوبة بشدة. يمكن تقديم التبرعات في موقع bookbunk.org

شارك برأيك

0 تعليقات