مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

تقارير

أبطال محليون

رحلة إلى عقار توبي أنستروثر الرائع والمهيب في بالكاسكي، الذي بات مقصداً للفنون والطعام والحرف اليدوية الخلابة في قلب النهضة الإسكتلندية

منظر‭ ‬على‭ ‬الخط‭ ‬الساحلي‭ ‬لإيست‭ ‬نيوك‭ ‬من‭ ‬سانت‭ ‬مونانز‭ ‬إلى‭ ‬بيتينويم © روبرت أورميرودمنظر‭ ‬على‭ ‬الخط‭ ‬الساحلي‭ ‬لإيست‭ ‬نيوك‭ ‬من‭ ‬سانت‭ ‬مونانز‭ ‬إلى‭ ‬بيتينويم © روبرت أورميرود

عباءة متسول‭ ‬مهدّبة‭ ‬بالذهب"‭ ؛‬هكذا‭ ‬وصف‭ ‬الملك‭ ‬جايمس‭ ‬السادس‭ ‬الإسكتلندي‭ ‬(جايمس‭ ‬الأول‭ ‬الإنكليزي)‭ ‬مملكة‭ ‬فايف‭ ‬البكتية‭ ‬القديمة.‭ ‬والعباءة‭ ‬البالية‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬ساحل‭ ‬إيست‭ ‬نيوك،‭ ‬متمثلة‭ ‬في‭ ‬"يده‭ ‬المتسولة"‭ ‬التي‭ ‬تمدّها‭ ‬فايف‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬أن‭ ‬يوفر‭ ‬قوتاً.‭ ‬والبطانةُ‭ ‬الذهبية‭ ‬هي‭ ‬انفجار‭ ‬الأضواء‭ ‬من‭ ‬قرى‭ ‬صيد‭ ‬السمك‭ ‬التي‭ ‬تمتدّ‭ ‬من‭ ‬ليفين‭ ‬إلى‭ ‬سانت‭ ‬أندروز‭.‬

ينحدر‭ ‬توبي‭ ‬أنستروثر،‭ ‬مؤسّس ‭‬‬Brompton‭ ‬Design‭ ‬District‬ في‭ ‬ساوث‭ ‬كنزنغتون،‭ ‬من‭ ‬عائلة‭ ‬امتلكت‭ ‬أرضاً‭ ‬هنا‭ ‬قروناً‭ ‬عدة.‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬فخره‭ ‬بتراث‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬مجالي‭ ‬الزراعة‭ ‬وصيد‭ ‬السمك،‭ ‬كان يشعر‭ ‬دائماً‭ ‬بالحيرة‭ ‬إزاء‭ ‬ممارسة‭ ‬حصاد‭ ‬المنتجات‭ ‬المحلية‭ ‬ونقلها‭ ‬إلى‭ ‬أماكن‭ ‬أخرى.‭ ‬وبعدما‭ ‬انتقل‭ ‬إلى‭ ‬إسكتلندا‭ ‬لتولي‭ ‬عقار‭ ‬بالكاسكي‭ ‬العائلي‭ ‬في‭ ‬عام 2007‬،‭‬ أراد‭ ‬أن‭ ‬يقدم ‬نهجاً‭ ‬مختلفاً وملهماً للآخرين،‭ ‬فشارك في‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬ب‬تأسيس‭ ‬شبكة‭ ‬Food‭ ‬From‭ ‬Fife‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬بين‭ ‬منتجي‭ ‬الأغذية‭ ‬والمشروبات‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وتروج‭ ‬لهم.‭ ‬يقول:‭ ‬"كانت‭ ‬حجرَ‭ ‬أساس‭ ‬لإعادة‭ ‬ترسيخ‭ ‬الشعور ب‬الكبرياء والفخر المحلي".

‬مدير‭ ‬العقار‭ ‬في‭ ‬بالكاسكي سام‭ ‬بارسونز © روبرت أورميرود
حديقة‭ ‬داخل‬The‭ ‬Artist‭ ‬Bothy‭ ‬ وهو‭ ‬كوخ‭ ‬للرعاة‭ ‬في‭ ‬مزرعة‭ ‬كوميلو‭ ‬في‭ ‬عقار‭ ‬بالكاسكي © روبرت أورميرود

يتلخص‭ ‬طموح‭ ‬أنستروثر‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬بالكاسكي‭ ‬في‭ ‬ابتكار‭ ‬مكانٍ‭ ‬حيث‭ ‬قد‭ ‬يستفيد‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬وصايته‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يحل‭ ‬مشكلات‭ ‬إنتاج‭ ‬الغذاء‭ ‬ومعالجته‭ ‬وتوافره‭ ‬محلياً.‭ ‬إنه‭ ‬يريد‭ ‬إنشاء‭ ‬تنوّع‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬داخل‭ ‬إقطاعيته‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬مهارات‭ ‬مختلفة. ‬يقول‭ ‬أنستروثر:‭ ‬"سواء‭ ‬أكان‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمدينة‭ ‬أم‭ ‬الريف،‭ ‬فالفكرة‭ ‬هي‭ ‬ذاتها".‭ ‬ولتحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الغاية،‭ ‬يعمل‭ ‬مع‭ ‬سام‭ ‬بارسونز،‭ ‬مدير‭ ‬العقار‭ ‬في‭ ‬بالكاسكي‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬،2008‭ ‬ليس‭ ‬لتطوير‭ ‬الممارسات‭ ‬الزراعية‭ ‬في‭ ‬العقار‭ ‬فحسب،‭ ‬مع‭ ‬مهمة‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬عضوية‭ ‬بالكامل‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬،2022‭ ‬بل‭ ‬أيضاً‭ ‬لإنشاء‭ ‬بيئة‭ ‬يمكن للشركات‭ ‬الصغيرة،‭ ‬والمجتمع‭ ‬المحلي أيضاً،‭‬‭ ‬النموّ‭ ‬فيها‭.‬

بعيد‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬محطة‭ ‬‬القطارات الصغيرة الواقعة‭ ‬في‭ ‬لوتشارس،‭ ‬يستغرق‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المجمع‭ ‬‬العائد تشييده‭ ‬إلى‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬عشر،‬ حوالى 40 ‬دقيقة بالسيارة. لقد كان هذا البناء ‬المهيب منزلاً‭ ‬لعائلة‭ ‬أنستروثر‭ ‬لقرون،‭و ‬يمتد‭ ‬البيت‭ ‬المذهل‭ ‬المبني‭ ‬من‭ ‬الحجر‭ ‬الرملي‭ ‬المحلي‭ ‬ذي‭ ‬اللون‭ ‬الوردي‭ ‬الفاتح‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬1800‭ ‬هكتار (‭‬18 ‬كيلومتراً‭ ‬مربعاً) ‬من‭ ‬الأرض‭ ‬ويطل‭ ‬مباشرة‭ ‬على‭ ‬باس‭ ‬روك،‭ ‬وهي‭ ‬جزيرة‭ ‬بركانية‭ ‬في‭ ‬فيرث‭ ‬أوف‭ ‬فورث. ‬يُعَد‭ ‬حجمه‭ ‬وطموحه،‭ ‬المستنيران‭ ‬بالطراز‭ ‬الباروكي‭ ‬الفرنسي،‭ ‬مهيبين،‭ ‬لكنهما‭ ‬مدهشان‭ ‬أيضاً،‭ ‬فالبيت‭ ‬مخفي‭ ‬تماماً‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يلمحه‭ ‬المرء‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬مرّ‭ ‬به‭.‬

كيني‭ ‬درو‭ ‬في‭ ‬،East‭ ‬Neuk‭ ‬Glass‭ ‬وهو‭ ‬فنان‭ ‬وصانع‭ ‬زجاج‭ ‬ملون،‭ ‬خارج‭ ‬محترفه‭ ‬في‭ ‬مزرعة‭ ‬كوميلو © روبرت أورميرود
‬Artist‭ ‬Bothy‭ ‬ في‭ ‬مزرعة‭ ‬كوميلو © روبرت أورميرود

هنا‭ ‬أُعرَّف‭ ‬على‭ ‬داي‭ ‬جيلبين،‭ ‬المؤسسة‭ ‬ومديرة‭ ‬الإبداع‭ ‬للعلامة‭ ‬التجارية‭ ‬للمحوكات‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬اسم‭ ‬المكان.‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬،2018‭ ‬نقلت‭ ‬أعمالها‭ ‬من‭ ‬سانت‭ ‬أندروز‭ ‬إلى‭ ‬كوميلو،‭ ‬وهي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المزارع‭ ‬السابقة‭ ‬في‭ ‬بالكاسكي،‭ ‬أُعِيد‭ ‬استخدامها‭ ‬قبل‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬لإيواء‭ ‬ثمانية‭ ‬أستوديوهات.‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬المستأجرين‭ ‬الآخرين‭ ‬روري‭ ‬داولينغ،‭ ‬مؤسِّس ‭ ‬Taran‭ ‬Guitars؛‭ ‬والخزافة‭ ‬سارة‭ ‬كويتسييه‭ ‬التي‭ ‬انتقلت‭ ‬أخيراً‭ ‬من‭ ‬كورنوال؛‭ ‬ولوسي‭ ‬بارسونز،‭ ‬المتخصصة‭ ‬والمصممة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬البحري؛‭ ‬وكيني‭ ‬درو،‭ ‬مصمم‭ ‬النوافذ‭ ‬الزجاجية‭ ‬الملونة‭.‬

بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬جيلبين،‭ ‬لم‭ ‬يجعلها‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬كوميلو‭ ‬أقلّ‭ ‬طموحاً.‭ ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬تقول‭ ‬هي‭ ‬ومديرة‭ ‬الإنتاج‭ ‬لديها،‭ ‬شايلا‭ ‬غرينويل،‭ ‬إنَّ‭ ‬العمل‭ ‬الحالي‭ ‬هو‭ ‬أشد‭ ‬فصول‭ ‬العمل‭ ‬إثارة‭ ‬حتى‭ ‬الآن.‭ ‬إنهما "تجريبيتان" بكل ما للكلمة من معنى،‭ ‬وقد أوصلت‭ ‬جيلبين‭ ‬(التي‭ ‬شقت‭ ‬قطعها‭ ‬المحوكة‭ ‬يدوياً‭ ‬طريقها‭ ‬إلى‭ ‬مجموعتيPaul‭ ‬Smith‭ ‬ وLa‭ ‬Fetiche) في‭ ‬العامين‭ ‬الماضيين‭ ‬تصاميم‭ ‬ومنتجات‭ ‬صوفيَّة‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬متجراً‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

روري‭ ‬داولينغ ‭‬(في‭ ‬الوسط)‬،‭ ‬مؤسسTaran‭ ‬Guitars‭ ‬، ومعاوناه‭ ‬زاتشي‭ ‬موريس‭ ‬وكايلين‭ ‬هارينغتون‭ ‬في‭ ‬ورشة‭ ‬العمل‭ ‬داخل مزرعة‭ ‬كوميلو © روبرت أورميرود

يعترف‭ ‬جارها‭ ‬داولينغ‭ ‬بأنه‭ ‬شعر‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬ما‭ ‬بأنه‭ ‬مضطر‭ ‬للانتقال‭ ‬إلى‭ ‬المدينة،‭ ‬لكنه‭ ‬يرى‭ ‬أنَّه‭ ‬يواجه‭ ‬في‭ ‬كوميلو‭ ‬التحديات‭ ‬ذاتها‭ ‬ليبدع‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يستمتع‭ ‬بحياة‭ ‬أفضل.‭ ‬تدرب‭ ‬داولينغ‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬صانعَ‭ ‬أثاث،‭ ‬لكن‭ ‬جمال‭ ‬الآلات‭ ‬الوترية‭ ‬جذبه،‭ ‬فاستخدم‭ ‬مهاراته‭ ‬في التعامل مع الخشب‭ ‬لتعليم‭ ‬نفسه‭ ‬حرفة‭ ‬صنع‭ ‬القيثارات‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬سنوات‭ ‬عدَّة. ‬وراهناً،‭ ‬يوافق على ‭ ‬20‭ ‬تكليفاً‭ ‬لصنع‭ ‬قيثارات‭ ‬متخصصة‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬(يبدأ‭ ‬سعرها‭ ‬من‭ ،(‬£11,200‬‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬آلات‭ ‬المندولين. ‬وأكثر‭ ‬ما‭ ‬يحب‭ ‬في‭ ‬كوميلو‭ ‬هو‭ ‬سهولة‭ ‬مشاركة‭ ‬الأفكار‭ ‬والمشكلات‭ ‬مع‭ ‬جيرانه‭ ‬الذين‭ ‬يتحلقون‭ ‬حول‭ ‬طاولة‭ ‬جماعية‭ ‬خارجية‭ ‬كبيرة‭ ‬لمناقشة‭ ‬حلول‭ ‬عملهم‭ ‬خلال‭ ‬أشهر‭ ‬الصيف‭.‬

يعتقد‭ ‬بارسونز‭ ‬أنَّ‭ ‬أولئك ‬الذين‭ ‬يرون‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المجتمع‭ ‬المحلي‭ ‬يلائمهم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سواهم ‬هم‭ ‬أصحاب النفوس المتوقدة. ‬"أسهل‭ ‬كثيراً‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬زوجين‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬مئة‭ ‬مستأجر‭ ‬مختلفين‭ ‬تمام‭ ‬الاختلاف‭ ‬بطريقتهم‭ ‬الخاصة. ‬فهذا‭ ‬يتطلب‭ ‬مزيداً‭ ‬من‭ ‬الإدارة،‭ ‬لكن‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬نحكم‭ ‬على‭ ‬الأمر‭ ‬وفق‭ ‬العامين‭ ‬الماضيين،‭ ‬فلم‭ ‬نتعثر‭ ‬قط"‭.‬

مبنى‭ ‬عقار‭ ‬بالكاسكي © روبرت أورميرود

"إن المكان غريب للغاية: يحدث الكثير هنا، وبالرغم من ذلك فالطابع العام ريفي للغاية"

أما‭ ‬سارة‭ ‬هانتر،‭ ‬وهي‭ ‬مزارعة تعنى بال‬زهور، ‬فأثبتت‭ ‬أن‭ ‬فرصةَ‭ ‬استئجار‭ ‬عقار‭ ‬توافرت‭ ‬فيه‭ ‬الضرورات‭ ‬المحلية‭ ‬هي‭ ‬هبة‭ ‬من‭ ‬الله. ‬تقول:‭ ‬"للأعمال‭ ‬الصغيرة،‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬المرء‭ ‬أن‭ ‬يضع‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬تصله‭ ‬السيارات‭ ‬وإمدادات‭ ‬المياه‭ ‬–‭ ‬في‭ ‬الأساس‭ ‬بناء‭ ‬زراعي‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬الحقول –‭ ‬سيكون‭ ‬الأمر‭ ‬مانعاً"‭.‬

انضمت‭ ‬إليها‭ ‬ابنتها‭ ‬كوني‭ ‬هانتر‭ ‬وزوج‭ ‬ابنتها‭ ‬توم‭ ‬بوث،‭ ‬اللذان‭ ‬يديران ‭ ‬.East‭ ‬Neuk Market Garden‬وكل‭ ‬منهما‭ ‬شغوف‭ ‬بزراعة‭ ‬منتجات‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬يجدد‭ ‬التربة‭ ‬ويحسّن‭ ‬التنوع‭ ‬البيولوجي‭ ‬–‭ ‬وهما‭ ‬ملتزمان‭ ‬بالقدر‭ ‬نفسه‭ ‬تماماً‭ ‬بتغذية‭ ‬السكان‭ ‬المحليين‭ ‬الذين‭ ‬يريدون‭ ‬تناول‭ ‬البطاطا‭ ‬والملفوف‭ ‬على‭ ‬العشاء‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تزرع‭ ‬هي‭ ‬أوراق‭ ‬السلطة‭ ‬لصالح‭ ‬الطهاة. ‬وهما‭ ‬الآن‭ ‬يوفران‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬60‭ ‬صندوقاً‭ ‬من‭ ‬الخضار‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬من‭ ‬عقار‭ ‬مساحته‭ ‬أكران‭) ‬ثمانية‭ ‬آلاف‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬تقريباً)‭ ‬والمقرر‭ ‬توسيعه‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أكرات‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام. ‬"نستخدم‭ ‬القش‭ ‬العضوي‭ ‬من‭ ‬عقارنا‭ ‬هذا،‭ ‬والحبوب‭ ‬الباقية‭ ‬في‭ ‬مصنع‭ ‬البيرة‭ ‬كسماد‭ ‬عضوي،‭ ‬والنخالة‭ ‬من‭ ‬المطحنة‭ ‬كسماد‭ ‬للتربة.‭ ‬وبدلاً‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬في‭ ‬حقل‭ ‬نحاول‭ ‬بلهفة‭ ‬جعله‭ ‬ينجح،‭ ‬نحن‭ ‬بجانب‭ ‬أعمال‭ ‬أخرى‭ ‬ذات‭ ‬تفكير‭ ‬مماثل".

بناء‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬،Food From Fife‭ ‬افتتح‭ ‬أنستروثر‭ ‬Bowhouse‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬،2017‭ ‬وهذا‭ ‬مركز‭ ‬تجاري‭ ‬صغير‭ ‬للطعام‭ ‬وسوق‭ ‬شهرية‭ ‬يجتمع‭ ‬فيها‭ ‬منتجون‭ ‬ليبيعوا‭ ‬منتجاتهم‭ ‬للمجتمع‭ ‬المحلي‭ ‬(والسياح‭ ‬القلائل).‭ ‬وإذ‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬في‭ ‬سنته‭ ‬الرابعة‭ ‬بعدُ،‭ ‬يجتذب‭ ‬نحو‭ ‬4,500‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬عطلة‭ ‬نهاية‭ ‬أسبوع‭ ‬للسوق‭ ‬–‭ ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬مثير‭ ‬للإعجاب،‭ ‬لأن‭ ‬عدد‭ ‬سكان‭ ‬إيست‭ ‬نيوك‭ ‬يبلغ‭ ‬12,000‭ ‬نسمة.‭ ‬وستجدون‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬Bowhouse‭ ‬موردي‭ ‬الأسماك‭ ‬والفواكه‭ ‬والبيرة‭ ‬واللحوم‭.‬

‬الجزارة‭ ‬صوفي‭ ‬كومبر‭ ‬في‭ ‬متجرها‭ ‬للجزارة‭ ‬في ‭ ‬Bowhouse© روبرت أورميرود
منازل‭ ‬في‭ ‬سانت‭ ‬مونانز،‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬Bowhouse‭ ‬© روبرت أورميرود

يوافق‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬Bowhouse‭ ‬وكوميلو‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الزمالة‭ ‬التي‭ ‬تُرعَى‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الزاوية‭ ‬من‭ ‬فايف‭ ‬جعلت‭ ‬أعمالهم‭ ‬أفضل‭ ‬مما‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬منفردة.‭ ‬تقول‭ ‬روزي‭ ‬جاك مديرة Bowhouse‭‬ عن‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬المركز: ‬"في‭ ‬أحيان‭ ‬كثيرة،‭ ‬لا‭ ‬خطة‭ ‬أولية‭ ‬لما‭ ‬أعمل‭ ‬عليه،‭ ‬ولا‭ ‬تتمثل‭ ‬الإجابة‭ ‬دائماً‭ ‬في‭ ‬أسهل‭ ‬الطرق.‭ ‬تعود‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬في‭ ‬التفكير‭ ‬إلى‭ ‬تدريبي‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬الفنون‭ ‬ونشأتي في‭ ‬مزرعة"‭.‬

يُجذَب‭ ‬أهالي‭ ‬المدن‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬المنطقة‭ ‬أيضاً.‭ ‬نشأت‭ ‬بيني‭ ‬مارتن،‭ ‬محررة ‬مجلة ‭‬Gentlewoman التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬لندن‭ ‬مقراً،‭ ‬في‭ ‬تسعة‭ ‬أميال‭ ‬14.5)‭ ‬كيلومتراً‭ ‬تقريباً) ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬الساحل‭ ‬في‭ ‬سانت‭ ‬أندروز‭ ‬وعادت‭ ‬إلى‭ ‬المنطقة‭ ‬خلال‭ ‬الإغلاق‭ ‬الأول بفعل الجائحة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬،‭2020 ‬واشترت‭ ‬منزلاً‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬سيلاردايك‭ ‬الإدارية،‭ ‬حيث‭ ‬تستقر‭ ‬الآن. ‬وشهدت‭ ‬أثراً‭ ‬ملموساً‭ ‬لبالكاسكي.‭ ‬"إنها‭ ‬تحدد‭ ‬المعايير،‭ ‬ويلاحظ‭ ‬المرء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬قوائم‭ ‬الطعام‭ ‬والديكور،‭ ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬صنّاعاً‭ ‬عالميّي‭ ‬المستوى‭ ‬جعلوا‭ ‬المنطقة‭ ‬أكثر‭ ‬إغراء‭ ‬للعاملين‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬إبداعية"‭.‬

عاد‭ ‬موراي‭ ‬تشالمرز،‭ ‬الذي‭ ‬يملك‭ ‬وكالةً‭ ‬للعلاقات‭ ‬العامة‭ ‬تمثل‭ ‬موسيقيين‭ ‬مثل‭ ‬كايت‭ ‬بوش‭ ‬وكولدبلاي‭ ‬وراديوهيد،‭ ‬إلى‭ ‬فايف‭ ‬قبل‭ ‬خمس‭ ‬سنوات.‭ ‬يعتقد‭ ‬أن‭ ‬الشعور‭ ‬الخاص‭ ‬بالمجتمع‭ ‬المحلي‭ ‬الذي‭ ‬يُرعَى‭ ‬هنا‭ ‬أقوى‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مجتمع‭ ‬محلي‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬إسكتلندا،‭ ‬ويرد‭ ‬الفضل‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬تركيزه‭ ‬الغذائي‭ ‬وإلى‭ ‬أشخاص‭ ‬مثل‭ ‬جايمس‭ ‬فيرغسون‭ ‬وأليثيا‭ ‬بالمر‭ ‬اللذين‭ ‬انتقلا‭ ‬من‭ ‬Rochelle Canteen‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬إلى‭ ‬نزل‭ ‬صغير‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬عشر‭ ‬في‭ ‬كينيوتشار‭ ‬لتناول‭ ‬وجبات‭ ‬عضوية‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬محلية. ‬"اتسمت‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬بجاذبية‭ ‬كبيرة،‭ ‬واكتشفتُ‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬مبادرات‭ ‬جديدة‭ ‬أخرى،‭ ‬مثل‭ ‬East‭ ‬Neuk‭ ‬Salt‭ ‬Co‭ ‬لدارن‭ ‬بيتي،‭ ‬التي‭ ‬تعيد‭ ‬حصاد‭ ‬الملح‭ ‬إلى‭ ‬المنطقة‭ ‬بعد‭ ‬250‭ ‬سنة،‭ ‬وAeble‭ ‬Cider‭ ‬Shop".‭‬

مؤسسة Aeble، ‬وهي‭ ‬نصف‭ ‬دار‭ ‬للعرض‭ ‬ونصف‭ ‬متجر‭ ‬لنبيذ‭ ‬التفاح،‭ ‬أنشأتها‭ ‬جاي‭ ‬هاتشينسون‭ ‬وزوجها‭ ‬اللذان‭ ‬انتقلا‭ ‬من‭ ‬غلاسكو‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ألهمهما‭ ‬مبتكروها،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬مصنع‭ ‬البيرة‭ ‬العضوية‭ ‬في‭ ‬فاتل‭ ‬الذي‭ ‬أنشأه‭ ‬ستيفن‭ ‬مارشال‭ ‬ولوسي‭ ‬هاين.‭ ‬والآن،‭ ‬بعدما‭ ‬اتخذا‭ ‬من‭ ‬Bowhouse‭ ‬مقراً،‭ ‬تخلت‭ ‬هاين‭ ‬ومارشال‭ ‬عن‭ ‬مناصب‭ ‬مؤسسية‭ ‬في‭ ‬شركات‭ ‬كبرى‭ ‬للمشروبات‭ ‬ليحققا‭ ‬أحلامهما‭ ‬في‭ ‬فايف‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬ذلك. ‬تقول‭ ‬هاين‭ ‬عن‭ ‬أعمالهما:‭ ‬"يعكس‭ ‬تخمير‭ ‬أنواع‭ ‬البيرة‭ ‬الطبيعية‭ ‬ومزجها‭ ‬موقعنا‭ ‬لأن‭ ‬الخمائر‭ ‬البرية‭ ‬والتخمير‭ ‬البري‭ ‬تربط‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬نفعله".‭ ‬وفي‭ ‬شكل‭ ‬لا‭ ‬يُصدَّق،‭ ‬وجد‭ ‬الثنائي‭ ‬أيضاً‭ ‬الوقت‭ ‬ليؤسسا‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬للتسجيلات،‭ ‬هي Futtle‭ ‬Records. ‬"غريبٌ‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬ما‭ ‬تحدث‭ ‬فيه‭ ‬حوادث‭ ‬كثيرة،‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬إنه‭ ‬ريفي‭ ‬للغاية"‭.‬

لوسي‭ ‬هاين،‭ ‬مؤسسة‭ ‬مصنع‭ ‬البيرة‭ ‬العضوية‭ ‬في‭ ‬فاتل.‭ ‬وتقع‭ ‬غرفة‭ ‬تقديم‭ ‬البيرة‭ ‬بالصنبور‭ ‬في‭ ‬كتلة‭ ‬من‭ ‬الإسطبلات‭ ‬السابقة‭ ‬فيBowhouse‭ ‬ © روبرت أورميرود

بعدما‭ ‬نشأ‭ ‬نِك‭ ‬فليمنغ‭ ‬في‭ ‬فايف‭ ‬قبل‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬سنغافورة‭ ‬والنرويج،‭ ‬كان‭ ‬الرجل،‭ ‬وهو‭ ‬مهندس‭ ‬كيميائي‭ ‬تحول‭ ‬إلى‭ ‬صانع‭ ‬للبيرة،‭ ‬وكانت‭ ‬وظيفته‭ ‬الأولى‭ ‬هي‭ ‬بناء‭ ‬مصنع‭ ‬في‭ ‬يوتا‭ ‬لإعادة‭ ‬معالجة‭ ‬الوقود‭ ‬المستخدم‭ ‬في‭ ‬معززات‭ ‬صواريخ‭ ‬مكاكيك‭ ‬الفضاء،‭ ‬يفترض‭ ‬دائماً‭ ‬أن‭ ‬مركز‭ ‬العالم‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬آخر.‭ ‬يقول‭: ‬"أخيراً‭ ‬أدركت‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬جزء‭ ‬جميل‭ ‬من‭ ‬العالم،‭ ‬يسهل‭ ‬الوصول‭ ‬إليه‭ ‬وفيه‭ ‬مجتمع‭ ‬محلي‭ ‬نابض‭ ‬بالحياة".‭ ‬وأسس‭ ‬فليمنغ‭ ‬Ovenstone‭ ‬109‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬سابقة‭ ‬للجرارات‭ ‬خارج‭ ‬أنستروثر‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬،‭2017 ‬حيث‭ ‬ينتج‭ ‬أنواعاً‭ ‬من‭ ‬البيرة‭ ‬مصنوعة‭ ‬يدوياً. ‬كانت‭ ‬الكلمة‭ ‬التي‭ ‬ترددت‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬أثناء‭ ‬الإغلاق‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬"سانت‭ ‬نِك"،‭ ‬كما‭ ‬أصبح‭ ‬يُعرَف،‭ ‬سينتج‭ ‬البيرة‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬ساعة‭.‬

تحرص‭ ‬لوسي‭ ‬بارسونز‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬فليمنغ‭ ‬وأقرانه.‭ ‬مارست‭ ‬مهنة‭ ‬التمويل‭ ‬في‭ ‬القلب‭ ‬التجاري‭ ‬للندن‭ ‬مدة‭ ‬10‭ ‬سنوات،‭ ‬ومهنة‭ ‬تقديم‭ ‬المشورة‭ ‬للموانئ‭ ‬والمرافئ‭ ‬والطاقة‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬إسكتلندا‭ ‬16‭ ‬سنة‭ ‬قبل‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬بالتفرغ‭ ‬واستئجار‭ ‬مساحة‭ ‬في‭ ‬كوميلو‭ ‬لتطوير‭ ‬أفكارها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التصميم. ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬أنشأت‭ ‬Tall Bed Company‭ ‬(شركة‭ ‬الأسرّة‭ ‬الطويلة)‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬الغرف‭ ‬ذات‭ ‬السقف‭ ‬العالي‭ ‬والزبائن‭ ‬الطوال‭ ‬القامة.‭ ‬سلسلة‭ ‬الإمداد‭ ‬قصيرة‭: ‬يُستخدَم‭ ‬الصوف‭ ‬من‭ ‬قطيع‭ ‬في‭ ‬بالكاسكي‭ ‬لتنجيد‭ ‬رؤوس‭ ‬الأسرّة،‭ ‬وتُصنَع‭ ‬الأجزاء‭ ‬الخشبية‭ ‬في‭ ‬غلينروذس‭ ‬وتُصنَع‭ ‬الأغطية‭ ‬الفضفاضة‭ ‬من‭ ‬الكتان‭ ‬المخزن‭ ‬في‭ ‬مصنع‭ ‬للكتان‭ ‬أُغلِق‭ ‬أخيراً‭ ‬في‭ ‬كيركالدي‭.‬

تشعر‭ ‬بارسونز‭ ‬بسعادة‭ ‬غامرة‭ ‬لأن‭ ‬فليمنغ،‭ ‬نظراً‭ ‬إلى‭ ‬خلفيته،‭ ‬قد‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬مساعدتها‭ ‬في‭ ‬استخراج‭ ‬اللانولين‭ ‬من‭ ‬الصوف.‬‭ ‬تستنتج:‭ ‬"إن‭ ‬كان‭ ‬بوسعنا‭ ‬أن‭ ‬نفعل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬شيء‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬حضرية،‭ ‬يشعر‭ ‬الناس‭ ‬بأنكم‭ ‬لا‭ ‬تأخذون‭ ‬أياً‭ ‬من‭ ‬المهارتين‭ ‬جدياً. ‬لكن،‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬القاعدة‭ ‬هنا".

شارك برأيك

0 تعليقات