مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز
السبت 25 يونيو 2022

تسوق

Royal Oak في يوبيلها الذهبي: حان وقت النجومية

ساعة صُمِّمت في ليلة واحدة، بالاعتماد على خوذة غطس غير موجودة، وبوحيٍ من طلب أساء المصمم فهمه، فكانت أيقونة دائمة في عالم الساعات الراقية

فرانسوا‭ ‬هنري‭ ‬بيناميا،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لصانع‭ ‬الساعات‭ ‬السويسري ‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬ فرانسوا‭ ‬هنري‭ ‬بيناميا،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لصانع‭ ‬الساعات‭ ‬السويسري ‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬

هل سمعتم‭ ‬يوماً‭ ‬بأزمة‭ ‬"الكوارتز"؟‭ ‬لقد‭ ‬شهدت‭ ‬سبعينيات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬اضطراباً‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬السويسرية،‭ ‬إذ‭ ‬اقترب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المصنعين‭ ‬من‭ ‬حافة‭ ‬الإفلاس،‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يكونوا‭ ‬قد‭ ‬استسلموا‭ ‬بالفعل. ‬وكان‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬هذه‭ ‬المتاعب‭ ‬ظهور‭ ‬ساعات‭ ‬الكوارتز‭ ‬الرخيصة‭ ‬في‭ ‬اليابان،‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تزدهر‭ ‬بسبب‭ ‬سعرها‭ ‬الزهيد‭ ‬فحسب،‭ ‬إنما‭ ‬بسبب‭ ‬صلابتها‭ ‬وديمومتها‭ ‬أيضاً‭. ‬

في‭ ‬هذا‭ ‬الشهر،‭ ‬يكشف‭ ‬صانع‭ ‬ساعات ‭ Audemars‭ ‬Piguet‬السويسري‭ ‬عن‭ ‬مجموعة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬الساعات‭ ‬احتفاءً‭ ‬بالذكرى‭ ‬الخمسين‭ ‬لساعة‭ ‬،Royal‭ ‬Oak‭ ‬وهي‭ ‬إحدى‭ ‬أكثر‭ ‬الساعات‭ ‬شعبية.‭ ‬تمثل‭ ‬المجموعة‭ ‬الجديدة‭ ‬أحدث‭ ‬ثمار‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬صانع‭ ‬الساعات‭ ‬وكارولينا‭ ‬بوتشي،‭ ‬المصممة‭ ‬الفلورنسية‭ ‬الشهيرة‭ ‬للمجوهرات‭ ‬الفاخرة.‭ ‬يقول‭ ‬دينيز‭ ‬غوتشوك،‭ ‬مدير‭ ‬Theodores‭ ‬Collections‭ ‬في‭ ‬نايتسبريدج‭ ‬في‭ ‬لندن:‭ ‬"أنشأ‭ ‬طراز‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬جسراً‭ ‬بين‭ ‬مفهوم‭ ‬الساعة‭ ‬اليومية‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬الفولاذ‭ ‬المقاوم‭ ‬للصدأ‭ ‬والساعة‭ ‬الأنيقة‭ ‬التي‭ ‬تزين‭ ‬المعصم‭ ‬في‭ ‬أمسيات‭ ‬تتطلب‭ ‬ارتداء‭ ‬اللباس‭ ‬الرسمي"‭.‬

ساعة‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬2022‭ ‬حول‭ ‬معصم‭ ‬مصممة‭ ‬المجوهرات‭ ‬الفلورنسية كارولينا‭ ‬بوتشي

في‭ ‬عام‭ ‬،1972‭ ‬أطلقت‭ ‬ساعة‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬من‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬فئة‭ ‬جديدةً‭ ‬تماماً‭ ‬من‭ ‬الساعات‭.‬ اليوم،‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬50‭ ‬سنة‭ ‬على‭ ‬إطلاقها،‭ ‬صُنِع‭ ‬منها‭ ‬أكثر من‭ ‬500‭ ‬طراز،‭ ‬ما‭ ‬يحول‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭ ‬إلى‭ ‬أيقونة.‭ ‬لقد كان‭ ‬ثمة‭ ‬حاجة‭ ‬ملحة‭ ‬لاتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬صارمة‭ ‬لصالح‭ ‬.Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬وبعد‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬ردة‭ ‬فعل‭ ‬السوق‭ ‬الإيطالية‭ ‬بشأن‭ ‬الترويج‭ ‬لساعة‭ ‬فولاذية‭ ‬فاخرة،‭ ‬قرر‭ ‬الصانع‭ ‬السويسري‭ ‬أن‭ ‬الوقت‭ ‬حان‭ ‬لتقديم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬جديد‭ ‬تماماً:‭ ‬الساعة‭ ‬الرياضية‭ ‬الأنيقة.‭ ‬متكئاً‭ ‬على‭ ‬خبرة‭ ‬تزيد‭ ‬على30‭ ‬سنة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬والمجوهرات الفاخرة،‭ ‬يقول‭ ‬غوتشوك:‭ ‬"لسنوات‭ ‬عدة،‭ ‬عُرِضت‭ ‬علامة‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬التجارية،‭ ‬ولا‭ ‬سيما ‭ ،‬Royal‭ ‬Oak‬حول‭ ‬معاصم‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المشاهير.‭‬‭ ‬وعزز‭ ‬هواة‭ ‬جمع‭ ‬الساعات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬ساعة‭ ‬،Royal‭ ‬Oak‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬اقتناءها‭ ‬واجباً‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إهماله"‭.‬

ترتبط Royal Oak بالتصميم المثالي للنسخة الأصلية التي وضعت في عام 1972

حماسة‭ ‬جيفري‭ ‬أدير،‭ ‬الخبير‭ ‬في‭ ‬مزادات‭ ‬الساعات‭ ‬الباريسي‭ ‬الشهير،‭ ‬نحو‭ ‬ساعة‭ ‬AP‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬كبيرة.‭ ‬"إنها‭ ‬أيقونة‭ ‬عالم‭ ‬الساعات"،‭ ‬يقول،‭ ‬مضيفاً:‭ ‬"كان‭ ‬حراكها‭ ‬قوياً‭ ‬ومؤثراً‭ ‬خلال‭ ‬أزمة‭ ‬الكوارتز،‭ ‬وكان‭ ‬اختيار‭ ‬الفولاذ‭ ‬بديلاً‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬أو‭ ‬البلاتين،‭ ‬كما‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬البارزة‭ ‬الأخرى،‭ ‬غنياً‭ ‬وحيوياً‭ ‬ونابضاً‭ ‬بالحياة،‭ ‬علماً‭ ‬أن‭ ‬قصة‭ ‬صعود‭ ‬صنع‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭ ‬رائعة‭ ‬فعلياً"‭.‬

عشية‭ ‬معرض‭ ‬بازل‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬،1971‭ ‬قبل‭ ‬سنة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬إطلاقها،‭ ‬لجأ‭ ‬جورج‭ ‬غولاي،‭ ‬مدير‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬الإداري‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬إلى‭ ‬جيرالد‭ ‬جينتا،‭ ‬أحد‭ ‬أشهر‭ ‬مصممي‭ ‬الساعات‭ ‬آنذاك.‭ ‬وفق‭ ‬الرواية‭ ‬المعروفة،‭ ‬توجه‭ ‬غولاي‭ ‬إلى‭ ‬جينتا‭ ‬بالقول: ‬"ثمة‭ ‬شركة‭ ‬توزيع‭ ‬سألتنا‭ ‬تصميم‭ ‬ساعة‭ ‬رياضية‭ ‬من‭ ‬الفولاذ‭ ‬لم‭ ‬تُصنَع‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬وأحتاج‭ ‬منك‭ ‬رسماً‭ ‬تصميمياً‭ ‬لهذه‭ ‬الساعة‭ ‬غداً‭ ‬صباحاً".‭ ‬أجاب‭ ‬جينتا: ‬"اختلط‭ ‬علي‭ ‬الأمر‭ ‬ولعلني‭ ‬فهمت‭ ‬أنه‭ ‬قال‭: ‬‘‭... ‬ساعة لم‭ ‬تُصنَع‭ ‬مقاومتها‭ ‬للمياه‭ ‬من‭ ‬قبل‭...‬’،‭ ‬وتذكرت كطفل‭ ‬مشاهدتي‭ ‬غواصاً‭ ‬يُزوَّد‭ ‬بخوذة‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬مبنى‭ ‬Pont‭ ‬de‭ ‬la‭ ‬Machine‭ ‬في‭ ‬جنيف‭ ‬ليغوص‭ ‬في‭ ‬نهر‭ ‬الرون.‭ ‬تأثرت‭ ‬كثيراً‭ ‬عندما‭ ‬رأيت‭ ‬المسامير‭ ‬الثمانية‭ ‬والسدادة‭ ‬المطاطية‭ ‬المصممة‭ ‬لحماية‭ ‬حياة‭ ‬شخص‭ ‬ما‭ ‬تحت‭ ‬الماء".‭ ‬ساعة‭ ‬صُمِّمت‭ ‬في‭ ‬ليلة‭ ‬واحدة،‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬خوذة‭ ‬غطس‭ ‬غير‭ ‬موجودة،‭ ‬وبوحيٍ‭ ‬من‭ ‬طلب‭ ‬أساء‭ ‬المصمم‭ ‬فهمه،‭ ‬أليس‭ ‬حرياً‭ ‬بنا‭ ‬أن‭ ‬ننتظر‭ ‬الكارثة!‭ ‬

 

جيرالد‭ ‬جينتا،‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬رسم‭ ‬تصميم Royal‭ ‬Oak
جورج‭ ‬غولاي، مدير‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬السبعينيات

بالرغم‭ ‬من‭ ‬سوء‭ ‬الفهم،‭ ‬يُستمَد‭ ‬طابع‭ ‬ساعة‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬الأصلية‭ ‬من‭ ‬علاقتها‭ ‬الوثيقة‭ ‬بعُدّة‭ ‬الغوص‭ ‬ومقاومة‭ ‬الماء،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الهيكل‭ ‬الخارجي‭ ‬المتكامل‭ ‬وتلك‭ ‬المسامير‭ ‬بفتحات‭ ‬غير‭ ‬وظيفية‭ ‬التي‭ ‬تحولت‭ ‬سمةً‭ ‬غالبة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭. ‬

بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬موضوع‭ ‬التصميم‭ ‬مستوحى‭ ‬من خوذة‭ ‬غواص‭ ‬نحاسية،‭ ‬فكان‭ ‬على‭ ‬الاسم‭ ‬نفسه‭ ‬أن‭ ‬حمل‭ ‬في‭ ‬طياته‭ ‬صلة‭ ‬بحرية.‭ ‬اختارت‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬اسم‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬تيمناً‭ ‬بسلسلة‭ ‬من‭ ‬ثماني‭ ‬سفن‭ ‬(تذكروا‭ ‬أن‭ ‬موضع‭ ‬زجاجة‭ ‬الساعة‭ ‬ثماني‭ ‬الأضلاع)‭ ‬تابعة‭ ‬للبحرية‭ ‬الملكية‭ ‬البريطانية،‭ ‬استقت‭ ‬اسمها‭ ‬من‭ ‬شجرة‭ ‬بلوط‭ ‬قديمة‭ ‬اختبأ‭ ‬فيها‭ ‬الملك‭ ‬الإنكليزي‭ ‬تشارلز‭ ‬الثاني‭ ‬هرباً‭ ‬من‭ ‬مؤيدي‭ ‬البرلمان‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭ ‬الإنكليزية،‭ ‬بعد‭ ‬معركة‭ ‬وورسستر‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬.1651  ‬

لم‭ ‬يسبق‭ ‬لهذه‭ ‬الساعة‭ ‬الفولاذية‭ ‬مثيلٌ،‭ ‬وكان‭ ‬سعرها‭ ‬3,300‭ ‬فرنك‭ ‬سويسري‭ ‬أي‭ ‬أغلى‭ ‬سعراً‭ ‬من‭ ‬ساعة‭ ‬ذهبية‭ ‬صنعها‭ ‬،Patek‭ ‬Philippe‭ ‬حتى‭ ‬أنها‭ ‬أغلى‭ ‬سعراً‭ ‬من‭ ‬ساعة‭ ‬Submariner‭ ‬من‭ ‬Rolex‭ ‬ بعشرة‭ ‬أضعاف‭ ‬تقريباً.‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬السعر‭ ‬كان‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الساعة‭ ‬تشكيكاً‭ ‬واسع‭ ‬النطاق،‭ ‬إذ‭ ‬رأى‭ ‬الخبراء‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬ثمنها‭ ‬دليلاً‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬AP‭ ‬فقدت‭ ‬تواصلها‭ ‬مع‭ ‬السوق،‭ ‬وتوقعوا‭ ‬أن‭ ‬تفشل‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭ ‬فور‭ ‬صدورها. ‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬الرسالة‭ ‬جريئة‭ ‬جداً:‭ ‬ربما‭ ‬تأتي‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬الراقية‭ ‬بساعات‭ ‬مهيبة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الاعتماد‭ ‬بالضرورة‭ ‬على‭ ‬المعادن‭ ‬الثمينة.‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬النقطة‭ ‬فصاعداً،‭ ‬كان‭ ‬التصميم،‭ ‬ودقة‭ ‬التنفيذ،‭ ‬وجودة‭ ‬الحركة‭ ‬صفات‭ ‬لافتة‭ ‬حقاً.‭ ‬يقول غوتشوك:‭ ‬"في‭ ‬مجموعة‭ ‬،Theodore‭ ‬Collection‭ ‬ساعة‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬مطلوبة‭ ‬دائماً‭ ‬من‭ ‬عملاء‭ ‬تختلف‭ ‬خلفياتهم‭ ‬الثقافية.‭ ‬ولهواة‭ ‬الساعات،‭ ‬جاذبية‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬مردودة‭ ‬إلى‭ ‬تاريخ‭ ‬التصميم.‭ ‬غيّر‭ ‬أنموذج‭ ‬الساعات‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬الفولاذ‭ ‬المقاوم‭ ‬للصدأ،‭ ‬والمصحوب‭ ‬بحركة‭ ‬نواقل‭ ‬داخلية‭ ‬تعمل‭ ‬بالكوارتز،‭ ‬قطاع‭ ‬الساعات‭ ‬كما‭ ‬نعرفه‭ ‬اليوم.‭ ‬يُفصح‭ ‬تاريخ‭ ‬التضخم‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬عن‭ ‬نفسه،‭ ‬ويظهر‭ ‬دليلاً‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ساعة‭ ‬الرفاهية‭ ‬تمثل‭ ‬استثماراً‭ ‬آمناً‭. ‬إن‭ ‬ارتفاع‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬AP‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬دليل‭ ‬جلي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الاستثمار‭ ‬فيها‭ ‬سيكون‭ ‬مجدياً‭ ‬جداً"‭.‬

قرص‭ ‬جانبي‭ ‬1971‭ ‬عيار‭ ‬2121‭ ‬في‭ ‬ساعة Audemars‭ ‬Piguet

خالفت‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬أيّ‭ ‬ساعة‭ ‬طرأت‭ ‬في‭ ‬عقل‭ ‬مصمم،‭ ‬وكانت‭ ‬بمنزلة‭ ‬هوية‭ ‬تميز‭ ‬بها‭ ‬جينتا‭ ‬حتى‭ ‬وفاته‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬،2011‭ ‬بعد‭ ‬أربعة‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬رسمه‭ ‬تصميمها‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى.‭ ‬يقول‭ ‬جيفري‭ ‬أدير: ‬"إنها‭ ‬أيقونة‭ ‬حقيقية!‭ ‬إنها‭ ‬مزيج‭ ‬مثالي‭ ‬من‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬بارزة‭ ‬وطراز‭ ‬مجلٍّ،‭ ‬إنها‭ ‬تصميم‭ ‬ستتذكرونه‭ ‬دائماً.‭ ‬وفي‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬بيعت‭ ‬ساعة‭ ‬جينتا‭ ‬الشخصية‭ ‬في‭ ‬جنيف‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬مليوني‭ ‬فرنك‭ ‬سويسري،‭ ‬وبذلك،‭ ‬تحمل‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭ ‬في‭ ‬أحشائها‭ ‬معايير‭ ‬ثلاثة:‭ ‬الجودة‭ ‬والندرة‭ ‬والتاريخ"‭.‬

مصممة‭ ‬المجوهرات‭ ‬الفلورنسية‭ ‬كارولينا‭ ‬بوتشي‭ ‬تزين‭ ‬معصمها‭ ‬بساعةRoyal‭ ‬Oak‭ ‬ من‭ ‬مجموعة‭ ‬2022‭ ‬

وتزداد‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬جاذبية‭ ‬بمرور‭ ‬السنوات. ‬احتفالاً‭ ‬باليوبيل‭ ‬الذهبي،‭ ‬دعت‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬كارولينا‭ ‬بوتشي،‭ ‬التي‭ ‬تركت‭ ‬وراءها‭ ‬إرثها‭ ‬العائلي‭ ‬المعروف‭ ‬بالذهب‭ ‬المعتق‭ ‬بالطرق،‭ ‬كي‭ ‬تثري‭ ‬قطعة‭ ‬خزفية‭ ‬سوداء‭ ‬تماماً‭ ‬بقرص‭ ‬مفاجئ.‭ ‬تقول‭ ‬بوتشي:‭ ‬"أردت‭ ‬أن‭ ‬أجرب‭ ‬خارج‭ ‬عالمي‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬الذهب‭ ‬محوره‭ ‬الدائم.‭ ‬أحببت‭ ‬دائماً‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬الخزفية‭ ‬من‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬لذلك‭ ‬اقترحت‭ ‬على‭ ‬فرانسوا‭ ‬بيناميا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬أتلاعب‭ ‬به،‭ ‬بعد‭ ‬الذهب‭ ‬طبعاً،‭ ‬فوافقني...‭ ‬لكن،‭ ‬طبعاً،‭ ‬ميزة‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭ ‬هي‭ ‬قرصها.‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬أذكّر‭ ‬بالمنسوجات،‭ ‬فقد‭ ‬كانت‭ ‬العنصر‭ ‬الأخير‭ ‬المتبقي‭ ‬في‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬الأصلية‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬أعمل‭ ‬عليه‭ ‬بشكل‭ ‬كامل،‭ ‬لذلك‭ ‬بدأت‭ ‬معالجة‭ ‬جديدة‭ ‬ومذهلة‭ ‬للقرص،‭ ‬ليجاور‭ ‬اللون‭ ‬الأسود‭ ‬غير‭ ‬اللامع‭ ‬للحافة‭ ‬الأمامية‭ ‬والسوار.‭ ‬استوحيت‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة‭ ‬من‭ ‬قوس‭ ‬قزح‭ ‬عائم‭ ‬على‭ ‬بركة‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬شوارع‭ ‬المدينة،‭ ‬وراقني‭ ‬أنه‭ ‬يتغير‭ ‬دائماً‭ ‬تحت‭ ‬الضوء،‭ ‬كما‭ ‬الذهب‭ ‬المعتق‭ ‬بالطرق‭ ‬تماماً.‭

ساعة‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬من ‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬

‬ومن‭ ‬هناك‭ ‬برز‭ ‬تحدٍّ‭ ‬فني‭ ‬ضخم‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬تصنيع‭ ‬أقراص‭ ‬ذات‭ ‬أثر‭ ‬كنت‭ ‬أبحث‭ ‬عنه".‭ ‬تضيف‭ ‬بوتشي:‭ ‬"كان‭ ‬التحدي‭ ‬الأعظم‭ ‬بلا‭ ‬أدنى‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬أجعل‭ ‬القرص‭ ‬يُحسن‭ ‬التقاط‭ ‬الضوء‭ ‬لينتج‭ ‬أثراً‭ ‬دقيقاً‭ ‬لكن‭ ‬متلألئاً"‭.‬

يصعب‭ ‬تقييم‭ ‬الإنجاز‭ ‬الشهير‭ ‬لتصميم‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬الرائد‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1972‭ ‬اعتماداً‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬فترة‭ ‬عمل‭ ‬المخطط‭ ‬الأولي‭ ‬ذاته،‭ ‬وحتى‭ ‬اعتماداً‭ ‬على‭ ‬التعاون‭ ‬الناجح‭ ‬بين‭ ‬الشركة‭ ‬المصنعة‭ ‬ومصمم‭ ‬اليوم. ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬مدى‭ ‬اختلاف‭ ‬النية‭ ‬أو‭ ‬التصميم‭ ‬أو‭ ‬الحجم‭ ‬لأي‭ ‬ساعة‭ ‬من‭ ‬ساعات‭ ،‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬فهي‭ ‬ترتبط‭ ‬بالتصميم‭ ‬الخارق‭ ‬للنسخة‭ ‬الأصلية‭ ‬في‭ ‬عام ‭ ‬.1972‭‬

ساعاتي‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬ساعة‭ ‬Royal‭ ‬Oak‭ ‬في‭ ‬عام ‭ ‬1982

لا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬تثق‭ ‬في‭ ‬كارولينا.‭ ‬يقول‭ ‬فرانسوا‭ ‬هنري‭ ‬بناميا،‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لدى‭ ‬:Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬"بالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬Audemars‭ ‬Piguet‭ ‬صنعت‭ ‬دائماً‭ ‬ساعات‭ ‬معقدة،‭ ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬جيد‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات،‭ ‬فإن‭ ‬طريقة‭ ‬عملنا‭ ‬واضحة‭ ‬جداً.‭ ‬إنها‭ ‬أحد‭ ‬الأسباب‭ ‬العديدة‭ ‬وراء‭ ‬نجاح‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬كارولينا‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الحد:‭ ‬إننا‭ ‬نتشابه‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬قيامنا‭ ‬ببعض‭ ‬الأمور"‭. ‬

شارك برأيك

0 تعليقات