مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز
الإثنين 23 مايو 2022

فنون

من رأى حصان فرانشيسكو ‬غويا‭؟

لطالما ألهمت الروايات الشعبية الفنانين. فيكتوريا وودكوك تلتقي جيلاً جديداً يجسّد روعة هذه الروايات المخيفة أحياناً

منحوتةThe‭ ‬Bachelorette‭ ‬ (العزباء)،‭‬‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬،2021‭ ‬نحتتها‭ ‬كلير‭ ‬بارتينغتون منحوتةThe‭ ‬Bachelorette‭ ‬ (العزباء)،‭‬‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬،2021‭ ‬نحتتها‭ ‬كلير‭ ‬بارتينغتون

لا‭ ‬تزال ‬الحكايات‭ ‬الخرافية‭ ‬الغريبة‭ ‬والمخيفة‭ ‬تأسر‭ ‬القلوب،‭ ‬إذ‭ ‬تكثر‭ ‬فيها‭ ‬الساحرات‭ ‬الأثيريات‭ ‬والحيوانات‭ ‬السحرية‭ ‬وزوجات‭ ‬الآباء‭ ‬الشريرات‭ ‬والمخلوقات‭ ‬الوحشية،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬امرأة‭ ‬شريرة‭ ‬غريبة‭ ‬الأطوار‭ ‬تعيش‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬بَنَته‭ ‬ببسكويت‭ ‬الزنجبيل. ‬يهوى‭ ‬الأولاد‭ ‬حكاياتٍ‭ ‬تروي‭ ‬قصص‭ ‬آكلي‭ ‬لحوم‭ ‬البشر،‭ ‬بحسب‭ ‬مارغريت‭ ‬أتوود،‭ ‬فهذه‭ ‬القصص‭ ‬تُروى‭ ‬مراراً‭ ‬وتكراراً‭ ‬ويُعاد‭ ‬إنتاجها‭ ‬أفلاماً،‭ ‬وقد‭ ‬تحوّلت‭ ‬من‭ ‬حكايات‭ ‬شعبية‭ ‬تراثية‭ ‬تتناقلها‭ ‬الألسن‭ ‬منذ‭ ‬قرون‭ ‬طويلة‭ ‬إلى‭ ‬آثار‭ ‬أدبية‭ ‬دوّنها‭ ‬الأخوان‭ ‬غريم،‭ ‬وتحضر‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬Disney‭ ‬وكتابات‭ ‬أنجيلا‭ ‬كارتر،‭ ‬وفي‭ ‬متحف‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬المهندس‭ ‬المعماري‭ ‬الياباني‭ ‬كنغو‭ ‬كوما‭ ‬في‭ ‬الد‭ ‬نمارك،‭ ‬يتمحور‭ ‬حول‭ ‬روايات‭ ‬هانس‭ ‬كريستيان‭ ‬أندِرسِن‭.‬

لطالما‭ ‬أغوت‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية‭ ‬الفنانين‭ ‬أيضاً‭ .‬ففيما‭ ‬انجذب‭ ‬الفنانون‭ ‬الفيكتوريون‭ ‬إلى‭ ‬الرسوم‭ ‬الشبيهة‭ ‬بالأحلام‭ ‬وذات النفحة الإيروتيكية‭ ‬‬التي‭ ‬تجسّد روايات‭ ‬مثل ‭ ‬ Sleeping‭ ‬Beauty (‬الأميرة‭ ‬النائمة)‬، تتسم‭ ‬الأعمال‭ ‬الأخيرة‭ ‬بلمسةٍ‭ ‬نسوية،‭ ‬مثلLittle‭ ‬Red‭ ‬Riding‭ ‬Hood‭ ‬ بعينَي‭ ‬كيكي‭ ‬سميث. ‬في‭ ‬الربيع‭ ‬الجاري،‭ ‬تُحبَك‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المعارض‭ ‬المنفردة‭ ‬لفنانين‭ ‬معاصرين‭ ‬يؤلفون‭ ‬سردياتهم‭ ‬الخاصة،‭ ‬المعقّدة‭ ‬والزاخرة‭ ‬بالمعاني‭ ‬المعبِّرة‭.‬

تقول‭ ‬فنانة‭ ‬السيراميك‭ ‬كلير‭ ‬بارتينغتون،‭ ‬المقيمة‭ ‬في‭ ‬لندن: ‭"‬أنجزت‭ ‬أعمالاً‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬روايات‭ ‬خيالية‭ ‬كورية‭ ‬وأوروبية‭ ‬تتشابه‭ ‬كثيراً. ‬فهذه‭ ‬الروايات‭ ‬كلها‭ ‬تقريباً‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬عذراء‭ ‬جميلة‭ ‬تتحوّل‭ ‬إلى‭ ‬عجوز‭ ‬شمطاء"،‭ ‬مضيفةً: ‭"‬الهروب‭ ‬قليلاً‭ ‬من‭ ‬الواقع‭ ‬أمرٌ‭ ‬جميل،‭ ‬ويسهل‭ ‬أيضاً‭ ‬التماهي‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬الروايات،‭ ‬فهي‭ ‬تشكّل‭ ‬حقاً‭ ‬لغةً‭ ‬مشتركة‭ ‬عابرة‭ ‬للثقافات".

منحوتة The‭ ‬Footman(‬الخادم)‭ ‬من عام‭ ‬،2021‭ ‬بإزميل‭ ‬كلير‭ ‬بارتينغتون

 
منحوتة‭ ‬Little‭ ‬Brother‭ ‬and‭ ‬Little‭ ‬Sister(‬الأخ‭ ‬الصغير‭ ‬والأخت‭ ‬الصغيرة)‬،‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬،‭2021 ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬كلير‭ ‬بارتينغتون، ابتداءً‭ ‬من £10,000 في‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬Winston‭ ‬Wächter

معرض‭ ‬بارتينغتون‭ ‬الذي‭ ‬انتهى‭ ‬في‭ ‬19‭ ‬آذار‭ ‬(مارس)‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬Winston‭ ‬Wächter‭ ‬في‭ ‬سياتل،‭ ‬اقترن‭ ‬مع‭ ‬إطلاق‭ ‬دراسة‭ ‬جديدة‭ ‬عن‭ ‬أعمالها‭ ‬بعنوان‭ ‬ Historical‭ ‬Fiction‮ ‬ (‬خيال‭ ‬تاريخي).‭‬‭ ‬تُبيِّن الدراسة (صدرت‭ ‬عن‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬KochxBos‭ ‬في‭ ‬أمستردام)‭ ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬منحوتاتها‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬ترجمةً‭ ‬حَرفية‭ ‬للروايات‭ ‬الخيالية،‭ ‬ثم‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى‭ ‬تجسيد‭ ‬الأساطير‭ ‬الحديثة‭.‬ تسلّط‭ ‬تماثيلها‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬البورسُلين (‬يتراوح‭ ‬سعرها‭ ‬بين‭ ‬£10,000‭ ‬و16,000£) ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬عناصر‭ ‬تراثية‭ ‬وعلى‭ ‬حكايات‭ ‬مرجعية‭ ‬في‭ ‬الثقافة‭ ‬الشعبية. ‬فالساحرة‭ ‬ذات‭ ‬الشعر‭ ‬الذهبي‭ ‬والجناحَين‭ ‬الذهبيَّين‭ ‬تحوّلت‭ ‬إلى‭ ‬منحوتة‭ ‬The‭ ‬Bachelorette‭ ‬(العزباء)‭‬،‭ ‬حيث‭ ‬تتمدّد‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬قرب‭ ‬زجاجات‭ ‬الجعة،‭ ‬وترتدي‭ ‬ثوباً‭ ‬قصيراً‭ ‬ملتصقاً‭ ‬بالجسم‭ ‬وتنتعل‭ ‬شبشباً‭ ‬خفيفاً‭.‬ 

استوحت‭ ‬بارتينغتون‭ ‬منحوتتَين‭ ‬في مجموعة‭ ‬أعمالها‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬رواية‭ ‬الأخوين‭ ‬غريمBrother and Sister‭ ‬ (الأخ‭ ‬والأخت)‭ ‬المقتبسة‭ ‬من‭ ‬حكاية‭ ‬شعبية‭ ‬روسية‭.‬ تجمع‭ ‬هاتان‭ ‬المنحوتتان‭ ‬بين‭ ‬الأنماط‭ ‬الزرقاء‭ ‬والبيضاء‭ ‬الشبيهة‭ ‬بالآنية‭ ‬الفخارية‭ ‬التي‭ ‬تشتهر‭ ‬بها‭ ‬مدينة‭ ‬دلفت‭ ‬الهولندية،‭ ‬والملابس‭ ‬الجورجية‭ ‬الأنيقة،‭ ‬إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬الرؤوس‭ ‬الحيوانية‭ ‬والبشرية‭ ‬القابلة‭ ‬للتبديل. ‬تقول‭ ‬بارتينغتون: ‬"إنها‭ ‬حكاية‭ ‬تحوّلٍ‭ ‬وتبدّل‭ ‬في‭ ‬الشكل،‭ ‬وكأنّه‭ ‬اختزال‭ ‬لعبارة‭ ‬‘لا‭ ‬تشرب‭ ‬الماء،‭ ‬وإلا‭ ‬ستتحول‭ ‬إلى‭ ‬سمكة‭ ‬سلمون’،‭ ‬أو‭ ‬‘لا‭ ‬تلمسه،‭ ‬وإلا‭ ‬ستتحول‭ ‬إلى‭ ‬ذئب’.‭ ‬للأولاد‭ ‬رؤوس‭ ‬دببة،‭ ‬لكنها‭ ‬دببة‭ ‬Care‭ ‬Bear‭ ‬اللطيفة".‬

"غويا هو مصدر إلهامي لكنني أستلهم أيضاً المراجعات النقدية لأفلام الرعب"

أعمال‭ ‬كايثي‭ ‬روتنبرغ‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬السيراميك‭ ‬أكثر‭ ‬بساطة،‭ ‬لكنها‭ ‬غنيّة‭ ‬أيضاً‭ ‬بالرموز،‭ ‬تُعرَض‭ ‬في‭ ‬المساحات‭ ‬الثلاث‭ ‬التابعة‭ ‬لصالة‭ ‬عرض‭ ‬Lyles & King‭ ‬في‭ ‬نيويورك. ‬تعكس‭ ‬المنحوتات‭ ‬الغريبة‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬السيراميك،‭ ‬بأحجام‭ ‬صغيرة‭ ‬وضخمة‭ ‬على‭ ‬السواء،‭ ‬مكان‭ ‬إقامة‭ ‬روتنبرغ‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬الغابة،‭ ‬وهو‭ ‬زاوية‭ ‬نائية‭ ‬تزنّرها‭ ‬الأشجار‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬أولستر‭ ‬كاونتي‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الشمالي‭ ‬من‭ ‬نيويورك،‭ ‬وتتشاركه‭ ‬مع‭ ‬حديقة‭ ‬حيوانات. ‬تقول‭ ‬ضاحكة:‭ ‬"كل‭ ‬يومٍ‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المكان‭ ‬هو‭ ‬أشبه‭ ‬برواية‭ ‬خيالية‭ ‬من‭ ‬روايات‭ ‬الأخوين‭ ‬غريم؛‭ ‬هذا‭ ‬ليس‭ ‬خيالاً‭ ‬بل‭ ‬واقعاً. ‬الخنازير‭ ‬موجودة‭ ‬الآن‭ ‬معي‭ ‬في‭ ‬المحترف".‭ ‬إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬الخنازير‭ ‬الفيتنامية‭ ‬الأربعة‭ ‬ذات‭ ‬البطون‭ ‬الضخمة‭ ‬–‭ ‬سمّتها‭ ‬تريكسي‭ ‬وسير‭ ‬فرنسيس‭ ‬بايكون‭ ‬وأولا‭ ‬وبوريس‭ ‬–‭ ‬هناك‭ ‬ماعز‭ ‬وطواويس‭ ‬وأرانب‭ ‬أنغورا‭ ‬وهررة‭ ‬وكلاب‭ ‬وخيول‭. ‬تصف‭ ‬روتنبرغ‭ ‬المكان‭ ‬بأنه "تجهيز‭ ‬كبير،‭ ‬هروبٌ‭ ‬وتلاعب‭ ‬بالحياة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه. ‬أصنع‭ ‬فيلمي‭ ‬الخاص‭ ‬هنا. ‬وأنا‭ ‬المخرجة"‭.‬

منحوتةHumanity‭ ‬Needs‭ ‬a‭ ‬Miracle‭ ‬ (البشرية‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬معجزة)‭ ‬بالسيراميك،‭ ‬مع‭ ‬إنارة‭ ‬LED‭ ‬وعرض‭ ‬بالصوت‭ ‬والصورة،‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬،2020‭ ‬ابتكرتها‭ ‬كايثي‭ ‬روتنبرغ،‭ ‬السعر‭ ‬عند‭ ‬الاستفسار،‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬عرض ‭ ‬Lyles & King‭

تكاد‭ ‬سرديات‭ ‬روتنبرغ‭ ‬البصرية‭ ‬تركّز‭ ‬حصراً‭ ‬على‭ ‬صورة‭ ‬المرأة‭ ‬التي‭ ‬نبتت‭ ‬لها‭ ‬أغصانٌ‭ ‬مكان‭ ‬الشعر،‭ ‬يحطّ‭ ‬عليها‭ ‬سربٌ‭ ‬من‭ ‬الطيور؛‭ ‬وصورة‭ ‬الرجل‭ ‬برأس‭ ‬الأيل‭ ‬المتغلغل‭ ‬في‭ ‬جذع‭ ‬شجرةٍ‭ ‬مع‭ ‬ساقَين‭ ‬تنتعلان‭ ‬حذاءً‭ ‬بكعبٍ‭ ‬عالٍ. ‬يقول‭ ‬إيزاك‭ ‬لايلز‭ ‬مدير‭ ‬صالة‭ ‬عرض Lyles‭ ‬&‭ ‬King ‬"تُسقط‭ ‬[روتنبرغ]‭ ‬بالكامل‭ ‬التراتبية‭ ‬الهرمية‭ ‬بين‭ ‬الإنسان‭ ‬والحيوان‭ ‬والعالم‭ ‬الطبيعي".

في‭ ‬المعرض‭ ‬الجديد‭ ‬بعنوان‭) ‬Sunshine at Midnight‭ ‬شروقٌ‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬الليل)‭‬،‭ ‬تتخذ‭ ‬الأنماط‭ ‬الجمالية‭ ‬المستوحاة‭ ‬من‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية‭ ‬طابعاً‭ ‬عصرياً. ‬ففي‭ ‬منحوتة من العام 2020 بعنوان‬Humanity Needs a Miracle‭  ‬ (البشرية‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬معجزة) التي‭ ‬يبلغ‭ ‬علوّها‭ ‬متراً‭ ‬واحداً،‭ ‬تحدّق‭ ‬فتاةٌ‭ ‬شكلها‭ ‬ملائكي‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬شجرة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أوراق،‭ ‬فيما‭ ‬يقف‭ ‬ظبيٌ‭ ‬صغير‭ ‬وبومةٌ‭ ‬حارسَين. ‬وفي‭ ‬منحوتة‭ ‬أصغر‭ ‬بعنوانThe‭ ‬Sky‭ ‬Fell‭ ‬ (سقوط‭ ‬السماء) من العام‬2020‭ ‬، تحدّق‭ ‬الفتاة‭ ‬في‭ ‬الشمس‭ ‬وهي‭ ‬تقف‭ ‬على‭ ‬أرضٍ‭ ‬محروقة. ‬تقول‭ ‬روتنبرغ:‭ ‬"أحياناً،‭ ‬أرغب‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬أغلّف‭ ‬نفسي‭ ‬بشجرة. ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأيام،‭ ‬أشعر‭ ‬أنني‭ ‬أعيش‭ ‬حياة‭ ‬جنونية،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬أيامٍ‭ ‬أخرى،‭ ‬تنساب‭ ‬الحياة‭ ‬بطريقة‭ ‬طبيعية. ‬أشعر‭ ‬برابط‭ ‬وطيد‭ ‬مع‭ ‬الأرض. ‬وهذا‭ ‬أمرٌ‭ ‬جميل"‭.‬

معرض‭ ‬كلارا‭ ‬كريستالوفا‭ ‬بعنوان‬Camouflage‭ ‬ (تمويه)‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬Perrotin‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬‭.2017 ‬أعمال‭ ‬من‭ ‬السيراميك‭ ‬تتراوح‭ ‬أسعارها بين ‭ ‬€10,000‭ ‬و40000€

يكتسي‭ ‬منزل‭ ‬الفنانة‭ ‬كلارا‭ ‬كريستالوفا‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬نورتاليه‭ ‬في‭ ‬السويد‭ ‬طابعاً‭ ‬مستوحى‭ ‬أيضاً‭ ‬من‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية. ‬تقول‭ ‬الفنانة‭ ‬المولودة‭ ‬في‭ ‬تشيكيا:‭ ‬"في‭ ‬هذا‭ ‬المكان،‭ ‬ألتقي‭ ‬غزلاناً‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬ألتقي‭ ‬بشراً. ‬ليس‭ ‬الأمر‭ ‬ممتعاً‭ ‬دائماً‭ ‬–‭ ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مملاً‭ ‬جداً‭ ‬–‭ ‬لكنه‭ ‬جيدٌ‭ ‬لعملي‭ ‬الفني. ‬أنا‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬العمل‭ ‬طوال‭ ‬الوقت". ‬تحوّلت‭ ‬حديقتها‭ ‬إلى‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬مؤقتة‭ ‬لمنحوتاتها‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬الخزف‭ ‬الحجري‭ ‬والمخيفة‭ ‬بعض‭ ‬الشيء،‭ ‬فهي‭ ‬تجسّد‭ ‬أشكالاً‭ ‬برؤوس‭ ‬أحصنة‭ ‬أو‭ ‬تماثيل‭ ‬نصفية‭ ‬مع‭ ‬شعر‭ ‬متشابك‭ ‬طويل،‭ ‬ووجوهها‭ ‬مبقّعة‭ ‬بحشرات‭ ‬العث. ‬تتابع:‭ ‬"يتمحور‭ ‬عملي‭ ‬بصورة‭ ‬أساسية‭ ‬حول‭ ‬الأوضاع‭ ‬الحياتية‭ ‬وعلم‭ ‬النفس. ‬لكنني‭ ‬أستخدم‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية‭ ‬على‭ ‬الهامش. ‬أحبّ‭ ‬طابعها‭ ‬اللعوب،‭ ‬وهو‭ ‬مهمٌّ‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬عملي‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬حس‭ ‬الدعابة. ‬أتقن‭ ‬جيداً‭ ‬الكوميديا‭ ‬السوداء. ‬فرانشيسكو‭ ‬غويا‭ ‬هو‭ ‬مصدر‭ ‬إلهامي،‭ ‬لكنني‭ ‬أستلهم‭ ‬أيضاً‭ ‬المراجعات‭ ‬النقدية‭ ‬لأفلام‭ ‬الرعب".‭ ‬تشبّه‭ ‬عملها‭ ‬بلقطة‭ ‬جامدة‭ ‬في‭ ‬فيلم؛‭ ‬إنه‭ ‬مشهد‭ ‬يوشك‭ ‬فيه‭ ‬أمرٌ‭ ‬ما‭ ‬على‭ ‬الحدوث،‭ ‬أمرٌ‭ ‬غريب‭ ‬وغير‭ ‬متوقع،‭ ‬وربما‭ ‬يكون‭ ‬مروّعاً. ‬"لكن،‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تتخيله‭ ‬بنفسك"،‭ ‬كما‭ ‬تقول‭.‬

منحوتة The Sky‭ ‬Fell‭‬(سقوط‭ ‬السماء) ‬بالسيراميك،‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬،2020‭ ‬فكرة‭ ‬وإنتاج‭ ‬كايثي‭ ‬روتنبرغ
منحوتة Horse‭ ‬with‭ ‬a‭ ‬Heart ‭‬(حصان‭ ‬عاطفي)‬،‭ ‬من‭ ‬عام ‭ ،‬2019من‭ ‬مجموعة‭ ‬كلارا‭ ‬كريستالوفا

في‭ ‬معرض‭ ‬كريستالوفا المقبل،‭ ‬الذي‭ ‬يُنظَّم‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬Norrtälje‭ ‬Konsthall‭ ‬في‭ ‬أيار‭ ‬(مايو)‭ 2022 ‬قبل‭ ‬انتقاله‭ ‬إلى‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬Perrotin‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬في‭ ‬أيلول‭ ‬(سبتمبر)،‭‬‭ ‬ينصبّ‭ ‬اهتمام‭ ‬الفنانة‭ ‬بمسألة‭ ‬التحوّل‭ ‬على‭ ‬التبدلات‭ ‬التي‭ ‬يمرّ‭ ‬بها‭ ‬الإنسان،‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬المراهقة‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬أعمالها‭ ‬السابقة،‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬لاحقة‭ ‬من‭ ‬الحياة. ‬تقول‭:‬ "دور‭ ‬المرأة‭ ‬المتقدّمة‭ ‬في‭ ‬السن‭ ‬غريبٌ‭ ‬ومبهم‭ ‬جداً"، مضيفةً‭ ‬أنها‭ ‬تعمل‭ ‬حالياً‭ ‬على‭ ‬إنجاز‭ ‬دوّارة‭ ‬لتحديد‭ ‬اتجاه‭ ‬الريح،‭ ‬ستوضَع‭ ‬في‭ ‬بلدة‭ ‬لو‭ ‬هافر‭ ‬المرفئية‭ ‬في‭ ‬فرنسا،‭ ‬وستكون‭ ‬جنّية‭ ‬بحر‭ ‬– "شكل‭ ‬ضخم‭ ‬ومخيف" –‭ ‬مُحاطة‭ ‬بمخلوقات‭ ‬بحرية‭.‬‮ ‬

لكن‭ ‬النحت‭ ‬ليس‭ ‬المجال‭ ‬الوحيد‮ ‬الذي‭ ‬يشهد‭ ‬استلهام‭ ‬الأساطير‭ ‬الخرافية. ‬فالطبعات‭ ‬والرسوم‭ ‬المنقوشة‭ ‬على‭ ‬الخشب‭ ‬من‭ ‬توقيع‭ ‬الأخوين‭ ‬التوأمين‭ ‬غيرت‭ ‬وأوفي‭ ‬توبياس‭ ‬المقيمَين‭ ‬في‭ ‬كولونيا‭ ‬"مستوحاة‭ ‬من‭ ‬تراثهما‭ ‬الروماني‭ ‬ومن‭ ‬الأساطير‭ ‬والملابس‭ ‬والحرَف‭ ‬اليدوية‭ ‬والأنماط‭ ‬الجمالية‭ ‬الشعبية‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬المحلي‭ ‬الذي‭ ‬تتسم‭ ‬به‭ ‬المنطقة"،‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬مالك‭ ‬صالات‭ ‬العرض‭ ‬رودولف‭ ‬جانسِن. ‬يجسّد‭ ‬الأخوان‭ ‬مخلوقات‭ ‬طائرة‭ ‬أو‭ ‬أشكالاً‭ ‬أو‭ ‬أنماطاً‭ ‬بطبعة‭ ‬الزهور‭ ‬تعوم‭ ‬في‭ ‬عالمٍ‭ ‬شفّاف‭ ‬إنما‭ ‬بألوان‭ ‬الأحجار‭ ‬الكريمة،‭ ‬عالمٍ‭ ‬مشبع‭ ‬بأجواء‭ ‬الحكايات‭ ‬الخيالية‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬روايات‭ ‬محددة. ‬يقول‭ ‬غيرت‭ ‬فيما‭ ‬كانا‭ ‬يستعدان‭ ‬لإقامة‭ ‬عرض‭ ‬منفرد‭ ‬لنقوش‭ ‬خشبية‭ ‬من‭ ‬الحجم‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬Contemporary‭ ‬Fine‭ ‬Arts‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬ابتداءً‭ ‬من الرابع من آذار‭ ‬(مارس)‭ ‬الماضي: ‬"بعض‭ ‬أعمالنا‭ ‬موجودٌ، كما‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية،‭ ‬في‭ ‬مكانٍ‭ ‬وزمانٍ‭ ‬لامتناهيين، في‭ ‬عالمٍ‭ ‬متوازٍ.‭ ‬ومن‭ ‬القواسم‭ ‬المشتركة‭ ‬الأخرى‭ ‬اللامنطق‭ ‬وعنصر‭ ‬الدهشة".

لوحة‭ ‬Untitled‭ ‬(بدون‭ ‬عنوان)،‭‬‭ ‬من‭ ‬عام 2020،‭ ‬بريشة‭ ‬غيرت‭ ‬وأوفي‭ ‬توبياس، بسعر‭ ‬،€32,000‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬عرض ‭ ‬Rodolphe‭ ‬Janssen

رسوم‭ ‬الفنان‭ ‬الهندي‭ ‬رقيب‭ ‬شو‭ ‬ملوّنة‭ ‬وغامضة‭ ‬في‭ ‬آن،‭ ‬عرضت‭ ‬أعماله‭ ‬في‭ ‬المساحة‭ ‬الخاصة‭ ‬بمشاريع‭ ‬المصمم‭ ‬درايز‭ ‬فان‭ ‬نوتن‭ ‬في‭ ‬لوس‭ ‬أنجليس‭ ‬بين16‭ ‬شباط‭ ‬(فبراير)‭ ‬و26 آذار (‬مارس) ‬المنصرمين. ‬المناظر‭ ‬الطبيعية‭ ‬الخلاّبة‭ ‬التي‭ ‬يرسمها‭ ‬شو،‭ ‬وتبدو كأنها‭ ‬من‭ ‬عالمٍ‭ ‬آخر‭ ‬(السعر‭ ‬عند‭ ‬الاستفسار)،‭ ‬لدى‭ ‬صالة‭ ‬عرض،‭ ‬Pace‭ ‬Gallery‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬الروايات‭ ‬والرموز‭ ‬المستمدة‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬والغرب،‭ ‬ويستوحيها‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الأحيان‭ ‬من‭ ‬طفولته‭ ‬في‭ ‬كشمير. ‬تمتلئ‭ ‬المشاهد‭ ‬النابضة‭ ‬بالحركة‭ ‬التي‭ ‬تذكّر‭ ‬بأعمال‭ ‬هييرونيموس‭ ‬بوش،‭ ‬بكائنات‭ ‬مُؤنسَنة،‭ ‬رُسمِت بعناية‭ ‬وجهد‭ ‬كبيرَين‭ ‬باستخدام‭ ‬طلاء‭ ‬المينا‭ ‬والألوان‭ ‬المعدنية‭.‬

لوحة‭ ‬Reflection‭ ‬in‭ ‬the‭ ‬Looking-Glass‭ ‬River‭ ‬(انعكاس‭ ‬في‭ ‬نهر‭ ‬سطحه‭ ‬شبيه‭ ‬بالمرآة)،‭‬‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬،2021‭ ‬بريشة‭ ‬رقيب‭ ‬شو

يقول‭ ‬شو: ‬"في‭ ‬طفولتي،‭ ‬كانت‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية‭ ‬تُريحني‭. ‬بدأت‭ ‬العيش‭ ‬في‭ ‬عالمٍ‭ ‬خيالي‭ ‬بنيته‭ ‬في‭ ‬ذهني،‭ ‬وكنت‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬الأماكن‭ ‬الأكثر‭ ‬دنيوية‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬سحرية‭ ‬ما‭ ‬إن‭ ‬أغمض‭ ‬عينَيّ"‭.‬

تظهر‭ ‬في‭ ‬رسومه‭ ‬نسخةٌ‭ ‬عزيزة‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬كتاب ‭) ‬Giant‭ ‬Book‭ ‬of‭ ‬Fairy‭ ‬Tales‬الكتاب‭ ‬العملاق‭ ‬للروايات‭ ‬الخيالية)‬،‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬دار‭ ،‭‬Hamlyn ‬ومنها‭ ‬لوحة‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬إنجازها‭ ‬ليعرضها‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬منفرد‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬Ca’Pesaro‭ ‬Museum‭ ‬في‭ ‬البندقية.‭ ‬يشرح‭ ‬شو: ‬"استخدمت‭ ‬دائماً‭ ‬الروايات‭ ‬الخيالية‭ ‬استعارات‭ ‬مجازية‭ ‬لأرسم‭ ‬بها‭ ‬تجاربي‭ ‬وأدوّنها"‭.‬

أسوةً‭ ‬بروتنبرغ‭ ‬وكريستالوفا،‭ ‬أحاط‭ ‬شو‭ ‬نفسه‭ ‬بأجواء‭ ‬طبيعية‭ ‬محفِّزة‭ ‬تساعده‭ ‬على‭ ‬أداء‭ ‬عمله،‭ ‬لكن‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬اختاره‭ ‬هو‭ ‬مصنع‭ ‬سابق‭ ‬للنقانق‭ ‬في‭ ‬بكهام. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬للنبات‭ ‬الأخضر‭ ‬والمورق،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أشجار‭ ‬بونساي‭ ‬القزمة،‭ ‬وقع‭ ‬السحر،‭ ‬كما‭ ‬يُسمَع‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬خرير‭ ‬ماء‭ ‬فوق‭ ‬حديقة‭ ‬صخرية‭ ‬من‭ ‬النباتات‭ ‬الألبية‭ ‬أنشأها‭ ‬شو‭ ‬في‭ ‬عام‭ .‬2020‭ ‬تَظهر‭ ‬هذه‭ ‬الحديقة‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬البورتريهات‭ ‬الذاتية‭ ‬حيث‭ ‬يبدو‭ ‬شو‭ ‬مرتدياً‭ ‬كيمونو‭ ‬Uchikake‭ ‬ومندمجاً‭ ‬مع‭ ‬أوراق‭ ‬الشجر‭ ‬والنبات،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬رسمٍ‭ ‬يجسّد‭ ‬أرنباً‭ ‬وحشياً‭ ‬يضع‭ ‬نظارة‭ ‬طبية‭ ‬ويزاول‭ ‬البستنة‭ ‬منتعِلاً‭ ‬جزمة‭ ‬مطاطية‭ ‬عالية. ‬يقول‭ ‬شو:‭ ‬"تجسد‭ ‬اللوحات‭ ‬كلها،‭ ‬تقريباً،‭ ‬التي‭ ‬سيتضمنها‭ ‬معرضي‭ ‬المقبل‭ ‬الحديقة‭ ‬الصخرية. ‬إنها‭ ‬فقّاعة‭ ‬يمكن‭ ‬اللجوء‭ ‬إليها‭ ‬بعيداً‭ ‬من‭ ‬عالم‭ ‬مأسوي خارج‭ ‬هذا‭ ‬المحترف".‭

الصور: ‬كلير‭ ‬دورن،‭ ‬تقدمة‭ ‬كلارا‭ ‬كريستالوفا‭ ‬وصالة‭ ‬عرض‭ ،‬Perrotin‭ ‬كلير‭ ‬بارتينغتون. ‬تقدمة‭ ‬غيرت‭ ‬وأوفي‭ ‬توبياس‭ ‬وصالة‭ ‬عرض‭ ‬،Rodolphe‭ ‬Janssen‭ ‬و‭ ‬Brussels/HV‭ ‬Photography‭ ‬ و2022‭ ‬DACS. ‬تقدمة‭ ‬كايثي‭ ‬روتنبرغ‭ ‬وصالة‭ ‬عرضة ‭ ‬،Lyles‭ ‬&‭ ‬Kingنيويورك.‭ ‬تقدمة‭ ‬كلارا‭ ‬كريستالوفا‭ ‬وصالة‭ ‬عرض‭ ‬Perrotin‭ ‬/كارل‭ ‬هنريك‭ ‬تيلبرغ/.‭ ‬رقيب‭ ‬شو،‭ ‬تقدمة‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬Pace‭ ‬Gallery‭ ‬/ وPrudence/‭ ‬Cuming‭ ‬Associates‭ ‬LTD

شارك برأيك

0 تعليقات