مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

تجميع

باربي: سيدة البلاستيك ما زالت شابة وجذابة

في الثانية والستين وما زالت شابة وقوية؛ إنها دمية الموضة من Mattel، وهي باقية وتزداد شعبيةً، وقد تخطى حجم مبيعاتها عتبة المليار دولار خلال الجائحة

دمية باربي الأولى لعام 1959 © Gareth Cattermole/Getty Imagesدمية باربي الأولى لعام 1959 © Gareth Cattermole/Getty Images

حين أطلقت شركة Mattel دمية باربي في عام 1959، قلةٌ توقّعت أن تتحوّل الدمية إلى شخصية معروفة ومرادفة للموضة والنجاح و... السجال! فالمصمم روث هاندلر أراد تصميم دميةٍ تستطيع "اتخاذ خياراتها الخاصة"، وتحطيم الحواجز النمطية أمام المرأة (من المهن التي تزاولها رائدة فضاء ومديرة تنفيذية)، وإلهام الفتيات في كل مكان. لكن، بحلول السبعينيات من القرن المنصرم، أصبحت مقاييس جسمها غير الواقعية، وبات افتقارها إلى التنوّع، محط انتقادات لاذعة. ردّت شركة Mattel أولاً بإطلاق باربي ذات أصول إسبانية، وأخرى سوداء في عام 1980، ثم باربي ممتلئة الجسم، ورابعة مصابة بالبهاق، ودمية على كرسي متحرك. اليوم، تحافظ أيقونة الموضة التي يصل طولها إلى 11 إنشاً ونصف الإنش على شعبيتها، وقد بلغ حجم مبيعاتها 1.35 مليار دولار خلال جائحة كورونا.

 Gay Parisienne Barbie, 1959 بسعر 6,500£ | © Mattel Inc
 Roman Holiday Barbie من عام 1959 © Joe Dias/Mattel Inc
Barbie Christie من عام 1961 © Mattel Inc
Barbie Sheath Sensation من عام 1961 © Mattel Inc

بالنسبة إلى الهواة الجديين الذين يجمعون دمى باربي، تلقى النسخ الأولى الإقبال الأكبر. من هؤلاء بول لوسون، رائد الأعمال اللندني الذي يمتلك، بحسب تعبيره، "مجموعة باربي التي قد تكون الأفضل في المملكة المتحدة"، ويتباهى بأنها تضم دمية باربي من الإصدار الأول المعروف لدى هواة الجمع باسم "ذيل الحصان رقم واحد"، وهو قبلة أنظار عشّاق باربي. فهذه الدمية المصنوعة من البورسلين الأبيض (بهت لون الدمى الأولى المصنوعة من الفينيل الملوَّن في الشمس) مع كحل قوي حول العينَين، وشفتَين متقوستين باللون الأحمر القاني، ترتدي ثوب سباحة بطبعة حمار الزرد، وتنتعل حذاء عالي الكعب، وتضع قرطين دائريين ذهبيين، ونظارة شمسية. دفع لوسون 8,500£  ثمناً لها في عام 2010 (بيعت في الأصل بسعر 3$)، وهذه صفقة رابحة إذا ما أخذنا في الحسبان أن دمية مماثلة لا تزال في علبتها بيعت في عام 2006 بسعر 27,450$ من خلال متجر Sandi Holder’s Doll Attic في كاليفورنيا.

Barbie Color Magic Doll and Costume Set من مجموعة جو بليتمان، بسعر 6500$ | © Joe Biltman

يقول لوسون: "كانت الخمسينيات والستينيات مرحلة مثيرة جداً للموضة في أميركا، وهذه الدمى تعكس ذلك"، مضيفاً: "أنا من أتباع النزعة الصفائية، لذلك أهتم بصورة أساسية بدمى باربي التي تعود إلى ما قبل عام 1972 والمصنوعة في اليابان. لقد استُلهِمت ملابسها من تصاميم ارتدتها أودري هيبورن، وجاكي أوناسيس، وإليزابيث تايلور". ومن الدمى التي تلقى إقبالاً على جمعها أيضاً الدمية النادرة جداً Barbie American Girl Doll Side Part التي تعود إلى عام 1966 (أي الدمية ذات فِرق الشعر عند الطرف؛ لحظة كتابة هذه السطور، كانت إحداها معروضة للبيع عبر موقع eBay  بسعر 4,999$)، ودمى Bubble Cut الأولى مع شعرها القصير المنتفخ (تباع دمية شقراء بحالة ممتازة من عام 1961 عبر موقع Etsy بسعر 649$)، وجميع الدمى الحصرية اليابانية الصنع. تبيع متاجر Marl & B الأميركية دمية باربي يابانية حصرية ترتدي ثوب كيمونو بسعر 1,595$.

تقول كايثي تايلور، التي تعمل في مجال تخمين الدمى لدى دار Vectis Auctions للمزاد العلني في المملكة المتحدة: "كانت ملابس باربي جميلة جداً وشديدة العناية بالتفاصيل مقارنةً بالدمى الأخرى في تلك الحقبة. إنه هوت كوتور على نطاق مصغّر، وكان ذلك أمراً مثيراً جداً". يُباع أحد هذه الأثواب عبر المتجر الذي يديره جو بليتمان في الولايات المتحدة، وهو ثوب مع تنورة منتفخة مصنوع من قماش التفتا الأزرق مع دثار من فرو الأرنب، معروف باسم Gay Parisienne. يقول بليتمان الذي يملك مجموعة من دمى باربي Color Magic تعود إلى عام 1966، وقد حصل عليها هدية وهو يُبقيها في غلافها الأصلي: "يسعى البعض دائماً إلى الحصول على أشياء نادرة ويصعب إيجادها، وفي العادة، يكون أداء الأشياء الباهرة والمنمقة أفضل في المدى الطويل". تُباع كل من دمية Gay Parisienne ومجموعة Color Magic بسعر 6,500$.

يقول جوليان كالينوفسكي، وهو صانع ومالك دمى يقيم في دوفر، ويملك مجموعة من 200 دمية: "عندما بدأت بجمع الدمى، كنت أجمعها بطريقة عشوائية، لكن سرعان ما أدركت أن عليّ أن أشتري الدمى التي تستهويني فحسب". يوافقه بليتمان الرأي: "لا تدع الآخرين يُملون عليك ما تريده. لن تحصل على علاوة لأنك جمعت جميع الدمى التابعة لسلسلة معينة". ويحذّر لوسون أيضاً من اقتناء الدمى التي تبدو عليها علامات الأذن الخضراء، وهي كناية عن تغيّر في اللون تتسبب به الأقراط النحاسية، ويمكن أن يكون "كارثياً".

Ralph Lauren Barbie من عام 1997 © Mattel Inc
Native American Barbie من عام 1994 © Mattel Inc
David Bowie Barbie من عام 2019 © Mattel Inc
Globe Photos/Alpha © Jean Paul Gaultier Barbie 

تقول المعلّمة لورا مار من كاليفورنيا، والتي تجمع دمى باربي منذ كانت في الثالثة من العمر، إن "باربي رقم ثلاثة" هي المفضّلة لديها، لأن "مظهرها أكثر نعومة" من باربي رقم واحد، وتهوى أيضاً جمع دمى "ميدج"، "الصديقة المفضّلة" لباربي، وهي اشترت نسخة يابانية منها بسعر 4,500$ في مؤتمر باربي السنوي لعام 2017 في هيوستن. وأسوةً بعدد كبير من عشّاق باربي، تعرض مار يومياً على صفحتها على موقع Instagram نماذج للدمى ثلاثية الأبعاد. تقول ضاحكة: "ما الذي يمكن ألا يحبّه المرء في دمية باربي؟ فهي تمتلك كل شيء: منزل الأحلام، السيارات، أكثر من 200 مهنة؛ وانسجاماً مع نزعتها النسوية، لم تتزوّج من كين".

من الشائع أن يخصص الأشخاص الأكثر عشقاً لدمى باربي غرفاً بكاملها لمجموعاتهم، لكن في حين يحتفظ كثرٌ بالدمى في علب، يفضّل بليتمان، شأنه في ذلك شأن مار، ابتكار تصاميم لعرضها على الطاولات في مآدب العشاء: "إنها ترمز إلى مرحلة الستينيات، تماماً مثل كراسي Eames".

باربي ترتدي ملابس من تصميم كارل لاغرفيلد في Barbie Fashion Show 2009 
© Francois Guillot/AFP/Getty Images
باربي ترتدي ثوباً من تصميم جياني فرساتشي، 2019 © Cheesnot/Getty Images

لكن ليس جميع الهواة من عشّاق الدمى القديمة الطراز. فمارك بنتزن من متاجر Bentzen’s Emporium يستورد بصورة أساسية دمى باربي جديدة من الولايات المتحدة، علماً أنه يتتبّع الدمى القديمة الطراز ويستوردها بناءً على الطلب. يقول: "لديّ زبائن ينفقون 1,000£ في الشهر على دمى باربي". تثبت دمى جديدة عدّة قيمتها، مثل دمية Dia de Muertos التي صُنِعت في عام 2019 وتتميز بعناصر الزينة الكثيرة، وقد بيعت في البداية بسعر 75$، لكن بعد الإقبال الشديد عليها، يمكن أن يصل سعرها الآن إلى 1,000$؛ أو الدمية الشبيهة بالملكة ماري أنطوانيت التي أُنتِجت بإصدار محدود في عام 2003، وبيعت في الأصل بسعر يناهز 350$، لكنها تباع الآن بسعر 2,000£ تقريباً عبر موقع eBay.

أعادت كلار رولينغ، وهي بائعة ملصقات أفلام قديمة، اكتشاف عشقها دمى باربي خلال فترة الحجر المنزلي، وقد أنفقت حتى الآن 3,500£ على هذه الدمى: "بدأت بشراء الدمى التي كنت أقتنيها في طفولتي في التسعينيات، لكن سرعان ما انكشف أمامي عالمٌ جديد بالكامل، والآن أجمع الدمى من مختلف المراحل الزمنية بدافع المتعة والاستثمار على السواء". وما هي الدمية التي تأتي في صدارة قائمة الدمى التي ترغب في اقتنائها؟ دمية Totally Hair Barbie المميزة لعام 1992 التي تصدرت قائمة مبيعات الدمى لدى شركة Mattel، وتُباع بسعر 189£ عبر موقع eBay. تقول: "أتحيّن الفرصة للعثور على إحدى هذه الدمى في المملكة المتحدة". نسألها: "في علبتها؟" تجيب: "بالتأكيد!".

شارك برأيك

0 تعليقات