مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز
الإثنين 23 مايو 2022

مزاجات

أهلاً ومرحباً في الكون المصغر

انسوا الكون الموازي، فالحياة أكثر قابلية للإدارة في أبعادها الصغيرة، بحجم بيت الدمية. ماريا فيتزباتريك تقع في حب التصغير

ASHTON‭ ‬HOUSE MINIATURES@ ASHTON‭ ‬HOUSE MINIATURES@

حين كنت طفلة، اجتاحني الهوس بالتصاميم الداخلية الصغيرة. كنت أقرأ رواية The Borrowers (المستعيرون) على ضوء مصباح يدوي بمساعدة كتالوج أصدرته شركة Habitat، وكان عليهم أن يجرّوني جرّاً ليبعدوني عن نافذة متجر Dragons لألعاب الأطفال في حي نايتسبريدج في لندن، حيث كانت بيوت الدمى المصنوعة بطراز Regency ترنّم لي في زمن عيد الميلاد. بعد ظهر كل يوم، كنت مع شقيقتي الكبرى نرتب كل شيء في بيت الدمية سيندي، وصباح كل يوم حين نكون في المدرسة، كانت شقيقتنا الصغرى تدمره مجدداً. وبالرغم من تطور بيت سيندي، حيث كان يضم مصعداً، وكان موقده متوهجاً دوماً، لم يسعدني أمر أكثر من بيت دمية رثّ كنا نزيّنه خلال عطلة نصف السنة بعينات من طلاء Dulux وبأجزاء من مواد التوضيب المنزلية.

سام‭ ‬فيتزباتريك،‭ ‬جد‭ ‬ماريا،‭ ‬يصنع‭ ‬بيت‭ ‬دمية‭ ‬لأحفاده
سام‭ ‬فيتزباتريك،‭ ‬جد‭ ‬ماريا،‭ ‬يصنع‭ ‬بيت‭ ‬دمية‭ ‬لأحفاده

ربما‭ ‬يجري‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬دمي.‭ ‬كان‭ ‬جدي‭ ‬سام‭ ‬فيتزباتريك،‭ ‬الذي‭ ‬عمل‭ ‬مهندساً‭ ‬للاتصالات‭ ‬في‭ ‬بلفاست،‭ ‬يبني‭ ‬بيوت‭ ‬دمى.‭ ‬وكان‭ ‬عمله‭ ‬المميز‭ ‬زخرفة‭ ‬خشبية‭ ‬معقدة‭ ‬وهندسية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬تدخين‭ ‬سيجارة‭ ‬ببراعة‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬النشر‭ ‬والدق‭ ‬باليدين‭ ‬معاً.‭ ‬يتذكر‭ ‬عمي‭ ‬باتريك‭ ‬مشاهدته‭ ‬يعمل‭ ‬بعينين‭ ‬مفتوحتين‭ ‬وهو‭ ‬صبي‭ ‬صغير‭ ‬فيما‭ ‬يتكثف‭ ‬الرماد‭ ‬أمامه‭. ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬غاغا،‭ ‬كما‭ ‬كنا‭ ‬نسميه،‭ ‬ليتوقف‭ ‬إلا‭ ‬لينفض‭ ‬هذا‭ ‬الرماد،‭ ‬مستمتعاً‭ ‬بالمشهد‭ ‬الكامل‭.‬

بيت‭ ‬الدمية‭ ‬AGA‭ ‬من‭ ‬،MELODY‭ ‬JANE‭ ‬بسعر ‭ ‬£39.99
بيت‭ ‬الدمية‭ ‬AGA‭ ‬من‭ ‬،MELODY‭ ‬JANE‭ ‬بسعر ‭ ‬£39.99

خطر لي هذا الأمر في وقت مبكر من العام 2021، حين بدأت وزوجي صنع ؛بيت الأحلام" لابنتنا مايا بمناسبة عيد ميلادها الرابع. كنا قد هاجرنا قبل أسابيع فحسب. وفي ليال كثيرة حين كان علينا أن نفرغ حقائبنا، كنا نسهر لتزيين هذا الملاذ الصغير بقطع من السجاد وبألوان من Little Greene تطابق بيتنا "الكبير". كان المقصود به أن يكون منزلاً داخل منزل، يُساعد مايا في الاستقرار، لكن حين كانت الساعة تدقّ الثانية صباحاً بينما كنا نصنع باباً أرضياً يوصل إلى السقيفة (كانت فكرة فئرانها القماشية هناك في حقائب نومها أجمل جداً من أن تُقاوَم)، خطر لي أننا ربما كنا في حاجة إلى هذا المنزل الصغير،
 مثلها تماماً.

"تستطيع النماذج المصغرة أن تجعل المرء سيد الكون وتمنحه القدرة على إدارة الحياة"

انسوا الكون الموازي: أولئك منا الذين نشأوا على ألعاب The Sims (ذا سيمز) يتبنون "الكون الصغير"، وهو واقع اصطناعي أكثر مدعاة للراحة وقابلية للمس. وخلال أسابيع في أول فترة إغلاق بسبب كوفيد - 19، وجد كلٌّ من الباعة المكرسين لبيوت الدمى بالتجزئة والحرفيين الثانويين، على موقع Etsy للتجارة الإلكترونية، أنفسهم محاصرين، فبراعة هذه النماذج، التفصيلية في شكل مستحيل والمصنوعة على مقياس 1:12 إنشاً [الإنش يساوي 2.54 سنتيمتراً]، منحت الناس سبباً للابتسام، فضلاً عن مهمة للإنجاز.

اكتمل‭ ‬التمويل‭ ‬الجماعي‭ ‬لمجلة‭ ‬Shrunk‮ ‬خلال‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬فقط
اكتمل‭ ‬التمويل‭ ‬الجماعي‭ ‬لمجلة‭ ‬Shrunk‮ ‬خلال‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬فقط
@ مجلة Shrunk
@ مجلة Shrunk

كات بيكوت محررة تتخذ من برايتون مقراً لمجلة Shrunk التي تُعَد المنزل الروحي لصانع المصغرات الحديث، وهي أطلقتها في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي بعد 24 ساعة من تمويل جماعي من خلال موقع Kickstarter. تقول: "أمضيت 20 عاماً وأنا أشارك في هذه الهواية، وواجهت ضغطاً كبيراً للعثور على أي شيء معاصر يكون رفيع المستوى، ولا سيما في المشهد البريطاني الذي يخدم أسلوب المرحلة فحسب. وفجأة، ببلوغنا عصر الطباعة الثلاثية الأبعاد والقطع بالليزر وInstagram، بدأ من بلغوا الثلاثين والأربعين يشاركون في هذه الهواية.
فتح هذا التطور عالماً جديداً في أذواقهم الجمالية. فالأهل يريدون ‘بيتاً للأطفال وبيتاً لي’: لا يريدون لبيتهم أن يُحطَّم".

ليس من قبيل المصادفة أن يحدث الجمع والتصنيع والتنسيق الآن، وفقاً لسوزان شفتل، الخبيرة في علم النفس العيادي والمحللة النفسية للأطفال والأستاذة في جامعة كولومبيا. تقول: "يلعب الأطفال ليحصلوا على شعور بالإتقان حين يتملكهم الإرباك، وفي العلاج يُعَد بيت الدمية مرحلة يستطيعون فيها أن ‘يؤدوا’ أدواراً مختلفة. وبوصفنا بالغين، حولتنا مواجهة هذه الجائحة جميعاً أطفالاً من جديد، إلى حد ما: لا نعرف ما سيحدث تالياً، ونشعر بالهشاشة وفقدان السيطرة، وعلينا معالجة هذا الأمر بطريقة ما. وبفضل النماذج المصغرة، يستطيع المرء أن يكون سيد الكون، منفصلاً عن خصوصية الواقع. وهذا يجعل ما يمر به أكثر قابلية للإدارة".

أحذية‭ ‬ذهبية‭ ‬من ‭ ‬،SHEPHERD‭ ‬
MINIATURES
بسعر ‭ ‬£23 
أحذية‭ ‬ذهبية‭ ‬من ‭‬،Shepherd Miniatures
بسعر ‭ ‬£23 

في كل يوم، تجتمع مجموعة من محترفي صنع الأشياء الصغيرة وهواته والمتحمسين له على Instagram وتناقش أفضل طريقة لجعل نبتة الجهنمية "تنمو" حول مدخل ما، أو تطلب تقارير حول تركيب المطبخ الجديد لدى أحدهم، أو يتعجبون من قلب ليمونة صلصالية بوليمرية مصنوعة بالطباعة الثلاثية الأبعاد ومقطوعة خلال ساعة مخصصة لشرب الكوكتيلات. تُعَد بعض النماذج منازل أحلام: بيت من البيوت المغربية مع نافورة ماء، أو منارة، أو كهف صديق للبيئة مفروش بخشب مستدام، أو بيت يجمع المرء أجزاءَه بنفسه على شاطئ ماليبو. والبيوت المهجورة مهمة أيضاً، وكذلك المقاهي والمكتبات؛ وفي مكان ما، تتخذ صيدلية روز في مسلسل Schitt’s Creek (شيتس كريك) شكلها. لكن معظم التصاميم نسخة من المنزل الجامع – ليس واقعاً بديلاً، وفقاً لسوزان شفتل، بل هو واقعٌ "مغاير". تقول: "أعتقد أن الأمر يتعلق بإضفاء طابع مثالي على الصفة المحلية. فمع بيوت الدمى، يستطيع الناس تغيير الواقع، والتحكم ببيت صغير، وجعل الحياة حقيقية في شكل قابل للإدارة".

@MINIATURE ESCAPE
@MINIATURE ESCAPE

مع الواقعية، يأتي الذكاء. فربما يتوفّر للمرء منزل بطابقين مع كراسي صالة من Le Corbusier،
 وبياضات أسرّة من الخيزران، ومفهوم رائج للإضاءة. وربما يعرف المرء شخصاً يستطيع أن "يصنع" له آلة رياضية صغيرة جداً من Peloton. لكنه سيحتاج أيضاً إلى مبيّض للمراحيض.

معقم‭ ‬اليدين‭ ‬من‭ ‬،SHEPHERD‭ ‬MINIATURES‭ ‬بسعر ‭ ‬2.80£
معقم‭ ‬اليدين‭ ‬من‭ ‬،Shepherd Miniatures‭ ‬بسعر ‭ ‬2.80£

إلى جانب معقم اليدين المصغر، هذا المبيض هو من بين الأشياء الأكثر مبيعاً لدى Shepherd Miniatures في سَرّي، حيث تطوّر هانا شِفِرد
بذكاء أعمال أمها الخياطة كريس، والتي أُسِّست في عام 1992. فهي إذ تعمل مصممة منتجات كهربائية بالحجم الكامل خلال النهار، تدربت على صنع النماذج الأولية للبرمجيات، وانتقلت إلى المصغرات منذ أنجبت طفليها. تقول: "تخصصت‭ ‬والدتي‭ ‬في أشياء مثل المخدات الصغيرة وأكياس المحاصيل؛ ويتعامل والدي مع المنتجات الأحادية الاستخدام، وقد أمّن لنا ذلك زاوية في سوق الأشياء القديمة لأن الناس لم يستطيعوا العثور على أصولها". لكن وسائل التواصل الاجتماعي نقلت الأمر برمته إلى مستوى جديد تماماً.

كل مشهد
 محفوف بالإثارة

هل يخزن أحد ورق المراحيض؟ تقول: "لا.
 فأنا لم أصنع إلا لفافة واحدة؛ الأمر صعب بشكل مفاجئ. بعض الناس يأخذون الأمر بجدية مفرطة، فيُنفقون الآلاف لجعل مشاهدهم المسماة ‘يوم في حياتي’ تبدو واقعية جداً، لكن جوانب كثيرة من ذلك تتعلق بالمرح".

يمثل‭ ‬بيت‭ ‬آشتون‭ ‬صورة‭ ‬متطورة‭ ‬للحياة‭ ‬العائلية...
يمثل‭ ‬بيت‭ ‬آشتون‭ ‬صورة‭ ‬متطورة‭ ‬للحياة‭ ‬العائلية...

 

كالتوضيب‭ ‬قبل‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬الجامعة

 

من الشهيرات أيضاً بمرحهن ديبورا كار، وهي مدرّسة لفنون الأداء عمدت، حين مُنِحت إجازة مدفوعة، إلى تجديد بيت اشترته من المتخصصة ميلودي جاين. وبيت آشتون، كما هو موثق في Instagram، صورة متغيرة باستمرار لحياة عائلتها: يعرف متابعوها على Instagram أنها "صنعت متجر Ikea" حين تظهر الحقيبة الزرقاء الكبيرة (الصغيرة) في المطبخ.

إنها لا تستخدم حرفتها لمعالجة ما يحدث أخيراً فحسب، بل كذلك لرصد لحظات مهمة. وكانت كار من أوائل الذين درّسوا ماثيو بول، المدير في Royal Ballet، وثمة صورة مصغرة له معلقة على جدار محترف الرقص. وحُوِّلت كتب الطفولة المفضلة لدى ابنها البالغ من العمر 19 عاماً إلى مصغرات موضوعة على رف غرفة النوم، وحين كان يغادر لمتابعة دراسته الجامعية، صنعت ديبورا مشهداً لعلبه الموضبة في المدخل. "يكره أن ألتقط له الصور، وهذه طريقتي للاحتفاظ بهذه اللحظات، بينما أقوم أيضاً بشيء يحتاج إلى تركيز".

على غرار كثير من الاتجاهات في مجال الحرف، تكون أميركا حاملة الشعلة. فنيفادا تضم كلاً من IMOMA، وهو أول معرض دولي للمصغرات المعاصرة،
 وPRD Miniatures التابع لباريس رينفرو: فالرجل هو الملائم لبيت دمية يشبه حاوية شحن رائعة ومحولة أو مفروشات منجدة رائعة.

لكن ربما يكون النجم الحقيقي هو فيليب نوفين، الفنان الاستثنائي والمتعصب للموضة الذي تثير أعماله الجانبية في "مصغرات الأزياء" الذهول والحيرة. فالرجل، الواسع الثقافة والمبدع، كان "صبياً من أوهايو مختبئاً في غرفة الإمدادات الفنية حتى تمكنت من المغادرة إلى المدينة الكبيرة". وفي العقد التالي لوصوله إلى نيويورك، انتقل من التسليع لدى Apple إلى امتلاك شركته الاستشارية المؤسسية التي تصنع مصغرات مخصصة لصالح Hermès.

بوتيك‭ ‬Hermès‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬فيليب‭ ‬نوفين‭ ‬وإبداعه @ فيليب نوفين
كرسي‭ ‬فيليب‭ ‬نوفين‭ ‬مع‭ ‬حقيبة ‭ ‬CHANEL

يقول: "في طفولتي، كنت مهووساً بمكعبات
Lego وبالمباني. كان والدي مهندساً، لذلك كان ثمة تأكيد على الهياكل. وفي المدرسة بشيكاغو، أردت
أن أكون مهندساً معمارياً لكنني لا أتقن الأرقام؛ لم أعِ أنها عمل مهندسي‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬والهيكليات، لذلك درست التصميم الغرافيكي".

كان‭ ‬أول‭ ‬مبانيه‭ ‬المقلصة‭ ‬مبنى‭ ‬مرتفعاً‭ ‬مُضاءً‭ ‬ليلاً‭ ‬صنعه‭ ‬حين‭ ‬انتقل‭ ‬إلى‭ ‬نيويورك.‭ ‬اشتهر‭ ‬بأعماله‭ ‬الفنية‭ ‬الثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬لصالح‭ ‬بيوت‭ ‬الموضة‭ ‬الرفيعة،‭ ‬وطور‭ ‬تدريجياً‭ ‬أعمالاً‭ ‬جانبية‭ ‬في‭ ‬المصغرات‭ ‬الفاخرة،‭ ‬من‭ ‬البرك‭ ‬المفتوحة‭ ‬إلى‭ ‬الحقائب‭ ‬اليدوية‭ ‬ورفوف‭ ‬الحقائب‭ ‬في‭ ‬الفنادق‭.‬

يقول: "إنها أعمال فاخرة لأنها تتضمن هذا العمق في المهارة. على المرء أن يتمكن من القيام بكل عمل، من التحويل الثلاثي الأبعاد إلى الخياطة، وحتى رصف ألواح الأرضية. وأنا أعمل بسرعة – من ساعة لصنع حقيبة يدوية إلى يوم لصنع خزانة ملابس يمكن دخولها – وهذا أمر جدّي جداً. لكن من المثير أن يرى المرء هذه الأشياء المثالية في كفه".

بوتيك‭ ‬Hermès‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬فيليب‭ ‬نوفين‭ ‬وإبداعه

من‭ ‬عالم‭ ‬نوفين‭ ‬البراق‭ ‬جداً‭ ‬إلى‭ ‬النماذج‭ ‬الثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬الأكثر‭ ‬تواضعاً،‭ ‬يتمثل‭ ‬ما‭ ‬تتشاركه‭ ‬هذه‭ ‬النماذج‭ ‬كلها‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬الدمى‭ ‬نفسها‭ ‬عرضية،‭ ‬أو‭ ‬يستحيل‭ ‬العثور‭ ‬عليها.‭ ‬الأمر‭ ‬كله‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مسرح‭:‬ كل‭ ‬مشهد‭ ‬محفوف‭ ‬بإثارة‭ ‬التوقع،‭ ‬بشعور‭ ‬بأن‭ ‬مالكيه‭ ‬قد‭ ‬يصلون‭ ‬في
أي‭ ‬وقت‭.‬

تقول كات بيكوت: "شخصياً، أفضل غياب الدمى. فالتمثال الصغير لا يكون طبيعياً تماماً أبداً، فينكسر وهم الديكور الداخلي.
هذه هي اللعبة؛ يجب أن يستحيل التمييز بين ‘المصغّر’ والحقيقي".

في أثناء توغلنا في الواقعية: ثمة "ثقافة إعادة استخدام" في صنع المصغرات أيضاً. فحتى نوفين يحب اللعب بأشياء يعثر عليها. "أملأ أغطية الزجاجات بالخث الطحلبي، وهكذا، أحصل على حوض للزراعة! وتصنع كبسولات العقاقير المقسومة نصفين أكواب مياه مذهلة". لكن ثمة تحفظات حول البلاستيك المنتج بالطباعة الثلاثية الأبعاد.

تضيف بيكوت: "أفكر في العنصر البلاستيكي – لكن في الدفاع عنه، فهذه الهواية أنقذت الصحة العقلية لكثيرٍ من الناس في الآونة الأخيرة. من الصعب مقاومة السمة الفورية؛ فالبلاستيك أسرع من صنع كرسي خشبي. يعاني التقليديون بسببه، فلهم سبل معيشتهم الواجب الحفاظ عليها، لكن معظم الناس لطفاء ويُقرون بمهارة الحرفة".

الانسجام مهم. فصانعو المصغرات يتبادلون زهوراً مرفقة بالرسالة الآتية: "شيء لطيف تعودون به إلى المنزل". وهذا كان يمثل، إلى حد كبير، روح الهواية لدى جدي: المقصود هو المتعة. وأتساءل ماذا كان ليستنتج من هذا العالم
 الجديد الشجاع.

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬مايا،‭ ‬فها‭ ‬أنذا‭ ‬أراقب‭ ‬محاولاتها‭ ‬تزيين‭ ‬بيت‭ ‬دميتها‭ ‬في‭ ‬عيد‭ ‬الميلاد،‭ ‬فيما‭ ‬شقيقتها‭ ‬الصغيرة،‭ ‬إيميليا،‭ ‬تثير‭ ‬الفوضى،‭ ‬تماماً‭ ‬مثلما‭ ‬كانت‭ ‬تفعل‭ ‬شقيقتي‭ ‬الصغيرة،‭ ‬شاعرة‭ ‬بالامتنان‭ ‬لأن‭ ‬في‭ ‬العالم 
الذي‭ ‬ستنشأ‭ ‬فيه‭ ‬الفتاتان،‭ ‬أياً‭ ‬تكن‭ ‬ملامحه،‭ ‬ستحظى‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬برفقة‭ ‬الأخرى،‭ ‬وبموضع‭ ‬صغير‭ ‬تسمّيانه‭ ‬منزلاً‭.‬ 
 

شارك برأيك

0 تعليقات