مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

الذواقة

رحلة داخل عالم ثِلما غولدِن الخاص

تعشق مديرة The Studio Museum ذلك المشهد الآسر والأخاذ من نافذة منزلها في نيويورك، وجرة مميزة من كارا ووكر، وHarlem Chocolate Factory

ثِلما غولدِن في المنزل| © ماكيدا سانفوردثِلما غولدِن في المنزل| © ماكيدا سانفورد

العلامة الفارقة في أسلوبي الشخصي هي الفساتين والتنانير الجريئة والملونة بالتصاميم المذهلة التي يصممها زوجي دورو أولوو. إنه يتقن استخدام اللون، والنمط، والشكل، وتسمح لي فساتينه   المزخرفة بأن أعبر عن نفسي. duroolowu.com

آخر شيء اشتريته وأحببته هو الحذاء الرياضي Nike Air Rift. لعله حذائي الرياضي الجديد الأول في 20 عاماً، أحبه بسبب حنيني الكبير إلى النسخة السابقة منه. في العام الماضي، أمضيت وقتاً طويلاً وأنا أمشي في الحيّ على قدمي، ويساعدني هذا الحذاء الرياضي في إعادة اكتشاف مدينة نيويورك.

حذاؤها الرياضي AIR RIFT BREATHE من NIKE| © ماكيدا سانفورد
فستانها القديم من YSL للمناسبات الاحتفالية © ماكيدا سانفورد

وعلى قائمة أمنياتي حقيبة من Agnes Baddoo. إنها مصممة أكسسوارات مستقرة في لوس أنجليس، وأتطلع إلى اقتناء إحدى "الحقائب" الجميلة في مجموعتها الجديدة من الألوان، وتشمل الزيتوني والبنفسجي الداكن. أحب التزامها إنتاجاً يتميز بجودة عالية. حقائبها عملية جداً وتفيدني في نهاري. Belt Sac، ابتداءً من 350$، agnesbaddoo.com

غرفتي المفضلة في المنزل هي غرفة الجلوس. أقطن شقة مفتوحة تكاد تخلو من القواطع والجدران، وغرفة الجلوس تقع في القلب منها، وتتميز بإضاءتها الرائعة وإطلالاتها على شوارع هارلم. منها، أستطيع رؤية رؤوس الأشجار في حديقة Morningside، وقبة كاتدرائية St John the Divine، وتحتها نصب هارييت توبمان التذكاري الذي صممته أليسون سار. الغرفة هادئة، لكنني أحبّ حياة الشارع وطاقته خارجها.

 
غولدِن ترتدي خاتماً من Art Smith، اشترته من التاجر مارك ماكدونالد| © ماكيدا سانفورد
غولدِن ترتدي خاتماً من Art Smith اشترته من مارك ماكدونالد © ماكيدا سانفورد
أوعية من السيراميك من ثيستر غيتس| © ماكيدا سانفورد
أوعية من السيراميك من ثيستر غيتس © ماكيدا سانفورد


أجمل تذكار حصلت عليه هو وعاء من الخزف من ثيستر غيتس. وجدته في Paula Greif Ceramics خلال رحلة أخيرة إلى الهدسون في نيويورك مع صديقي الفنان غلين ليغون. الوعاء مصنوع بأسلوب غيتس المميز (أسود مع خط أبيض) ويردد صدى الأشكال الخزفية القديمة. paulagreifceramics.com

أفضل كتب قرأتها في هذا العام؟ هي كتب كثيرة في الواقع! أُمضِي وقتاً طويلاً في قراءة كتب مهمة وإعادة قراءتها ثانية. من أبرزها كتاب دافني بروكس Liner Notes for the Revolution (ملاحظات دقيقة للثورة)، ويروي تاريخ الموسيقيات السوداوات، ابتداءً من أريثا فرانكلين وصولاً إلى بيسي سميث وبيونسيه، ويبين كيف أنَرن الحياة الفكرية والصوت الأنثوي الأسود.

اكتشافٌ وقعتُ عليه مؤخراً هو Harlem Chocolate Factory الحرفي. تشمل Golden Brownstone Gift Set الخاصة به ألواح شوكولا مشكّلة على غرار الحجارة البنية ومغبّرة بالذهب، تعكس التاريخ الغني للحي. 60$، harlemchocolatefactory.com

آخر قطعة أضفتها إلى خزانتي هي فستان قديم من YSL، أسود مع نقاط polka مستديرة متعددة الألوان، وعقدة عند الياقة. أحب هذا الأسلوب، وقد اشتريت الفستان على أمل ووعد بمناسبات احتفالية مقبلة. resee.com

غولدِن في منزلها بنيويورك| ©ماكيدا سانفورد
غولدِن في منزلها بنيويورك © ماكيدا سانفورد

بودكاست أستمع إليه حالياً هو The New Yorker Radio Hour؛ The United States of Anxiety لكاي رايت؛ On Being with Krista Tippett؛ Questlove Supreme؛ وبودكاست Naked Beauty لبروك دي فارد الذي ينظر في الجمال من خلال عدسة الثقافة. يُعَد The Brian Lehrer Show من New York Public Radio أساسياً للحصول على آخر الأخبار المحلية والوطنية. ليس هذا كله سوى رأس جبل الجليد. فأيامي مليئة بالاجتماعات والاتصالات، لذلك، الاستماع إلى البودكاست في الصباح الباكر وفي وقت متأخر من الليل كشكل من أشكال الاسترخاء.

ذات مرة سمّوا نكهة مثلجاتٍ تيمناً بي وآمل أن يستأنفوا بيعها"

أيقونتي في الأناقة هي الممثلة الراحلة روكسي روكر التي أدت دور هيلين ويليس في مسلسل The Jeffersons التلفزيوني في السبعينيات. بمجموعاتها المؤلفة من تنورة بالطيّات وبلوزة، وعباءاتها الرائعة ودُثُرها الأنيقة، مثلت روكر أسلوب تلك المرحلة، ونمط المرأة الحديثة. كنت أنظر إليها برهبة. ويبقى أسلوبُها مثالاً للأناقة والتطور.

أفضل هديّة جميلة قدّمتها مؤخراً هي أوفرولات "الأسود جميل" لبعض المواليد الجدد. 20$، studiomuseum.org

أوفرولات "الأسود جميل" من The Studio Museum| © ماكيدا سانفورد
أوفرولات "الأسود جميل" من The Studio Museum © ماكيدا سانفورد

وأفضل هديّة جميلة تلقّيتها مؤخراً هي بطانية حاكتها لورنا سيمبسون بصوف ميرينو. نعومتها لا تصدّق، وقياسها خمسة أقدام في ثمانية أقدام حين تفتح، وتمثل حقاً جلَّ عملها. صُنِعت هذه البطانية المذهلة احتفاءً بعيد The Studio Museum العشرين، ويشرفني أن أمتلك نموذجاً أول منه. 1,200$، hauserwirth.com

وعاء التقديم الخاص بوالدتها – أحد الأشياء الأعز على قلبها| © ماكيدا سانفورد
وعاء التقديم الخاص بوالدتها – أحد الأشياء الأعز على قلبها © ماكيدا سانفورد
بطانيتها التي حاكتها الفنانة لورنا سيمبسون بصوف ميرينو| © ماكيدا سانفورد
بطانيتها التي حاكتها الفنانة لورنا سيمبسون بصوف ميرينو © ماكيدا سانفورد
نوعان من الشاي من Serengeti Teas & Spices| © ماكيدا سانفورد
نوعان من الشاي من Serengeti Teas & Spices © ماكيدا سانفورد

في ثلاجتي تجدون دائماً حليب الشوفان من Oatly، وعصير الأناناس من Trader Joe، وبيرة الجذور من Olipop، وشاي الكرك من Serengeti. تجدون توابل لا تنتهي، بما فيها !Tamarind Oh من Essie Spice الذي أستخدمه مع كل شيء، من الدجاج إلى الخضار. تجدون أيضاً خضاراً من Harlem Farmers’ Market، ومثلجات من Sugar Hill Creamery. ذات مرة، سمّوا نكهة تيمناً بي – Golden Chai – وآمل أن يستأنفوا بيعها.

أملك مجموعة من الأشياء العملية المحدودة الإصدارات من مجموعة من الفنانين. الأعز على قلبي جرة منحوتة من كارا ووكر. ولدي مجموعة أطباق من مشروع Coalition for the Homeless تشمل تصاميم من ديريك آدمز وآدم بندلتون. تسمح لي هذه الأشياء بأن يكون هؤلاء الفنانون في حياتي، بطرق لا تتصل بالمتحف طبعاً.

الأشياء التي لا تفارقني إطلاقاً هي التي انتهت إلي من جدَّي ووالدَي: مصفاة رأيتها قيد الاستخدام طوال حياتي كلها؛ ووعاء التقديم الكريستال الخاص بوالدتي؛ وأوعية من السيراميك اشتراها والدي لجدتي من اليابان حين خدم في الجيش؛ ومنفضة لسجائر من السبعينيات اشتراها والداي من إسبانيا؛ ومناديل جيب خاصة بوالدي.

تجربة رائعة لا أنساها هي تجربتي مع مزيج التوابل الإثيوبي البربري. عرفني إليه الطاهي ماركوس ساميويلسون ومالك مطعم Red Rooster في هارلم. هذا الطاهي نوّر دربي في مجال الطهو، خصوصاً أنني مغامرةٌ في عالم النكهة. إنه حار ولطيف، لكن مع قدر بسيط من الحمضيات والدخان.

فنان أرغب في جمع أعماله إذا استطعت هو ألما توماس. حين كنت طالبةً في Smith College، حصلت على تدريب في The Studio Museum في هارلم، وهناك تعرفت إلى عملها. ألهمتني قصتها ووضعتني على مساري المهني. كانت مشاركة بعمق في الحياة المدنية الخاصة بواشنطن العاصمة، وفي عام 1972، كانت أول امرأة أفريقية أميركية تعرض عملها في متحف Whitney Museum of American Art. أرغب في الحصول على كل لوحاتها؛ فأنا أعشق عملها. نتشارك أيضاً عيد ميلادنا في 22 أيلول (سبتمبر)، لذلك أشعر برابط روحي معها.

أدوات تجميل لا أستغني عنها أبداً تشمل Nars Velvet Matte Lip Pencil in Infatuated Red؛ وPattern Heavy Conditioner for Coilies؛ وDaughter Active Botanical Serum من Vintner؛ وHyper Clear Brightening Clearing Vitamin C Serum؛ وHanahana Beauty Shea Body Butter؛ وأخيراً وليس آخراً Ami Cole Lip Treatment Oil الذي يرطب ويضيف قدراً بسيطاً من اللون. Ami Cole Lip Treatment Oil، بسعر 20$، amicole.com. Hanahana Shea Body Butter. بسعر 28$، hanahanabeauty.com. Hyper Clear Brightening Clearing Vitamin C Serum، بسعر 32£، gethyperskin.com. Pattern Heavy Conditioner for Coilies، بسعر 25$، patternbeauty.com. Vintner’s Daughter Active Botanical Serum، بسعر 185$، vintnersdaughter.com

تمثال دبليو إي بي دو بوا النصفي نحتته إينج هارديسون| © ماكيدا سانفورد
تمثال دبليو إي بي دو بوا النصفي نحتته إينج هارديسون © ماكيدا سانفورد

عمل فني قلب حياتي رأساً على عقب هو تمثال نصفي لدبليو إي بي دو بوا للفنانة إينج هارديسون، التي كانت صديقة لوالدتي. كانت هارديسون نحاتة في الستينيات صنعت تماثيل نصفية لأفارقة أميركيين بارزين، مثل فريدريك دوغلاس، وسوجورنر تروث، والدكتور مارتن لوثر كينغ. جمع والداي هذه النصب التذكارية الخاصة بشخصيات عظيمة حاربت من أجل الحقوق المدنية، وهذه القطعة هي ربما الأولى من صنع فنانة ارتبطت بها جدياً في طفولتي.

لو لم أكن ما أنا عليه الآن، لاخترت أن أكون منتجة أفلام أو مضيفة برنامج حواري، لأنني أحب التواصل مع المبدعين. كنت دائماً شديدة الاهتمام بالأفلام، فهذه ستكون مهنة ثانية ممتازة.

شارك برأيك

0 تعليقات