مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز
الإثنين 23 مايو 2022

الذواقة

رامي بطرس: "أتمنى تصميم مدينة تحمل توقيعي"

مصمم لبناني يحب الساعات والسراويل اليابانية الواسعة، ويهوى تمضية عطلة الصيف في جنوب فرنسا

المصمم‭ ‬رامي‭ ‬بطرس‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬الاجتماعات‭ ‬بمكتبه‭ ‬وخلفه‭ ‬لوحة‭ ‬بريشة‭ ‬نبيل‭ ‬نحاس المصمم‭ ‬رامي‭ ‬بطرس‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬الاجتماعات‭ ‬بمكتبه‭ ‬وخلفه‭ ‬لوحة‭ ‬بريشة‭ ‬نبيل‭ ‬نحاس

العلامة الفارقة في أسلوبي الشخصي هي الانحياز إلى الخطوط الهندسية. يعجبني تفصيل ياقة القميص عند Giorgio Armani وتفاصيل السروال الواسع العصري. أتفادى عموماً الألوان الصارخة والرسومات الصاخبة في أزيائي.

آخر‭ ‬شيء‭ ‬اشتريته‭ ‬وأحببته‭ ‬هو جهاز متطور للصوت من B&O. أحب الاستماع إلى الموسيقى على أنواعها في أوقات النهار، سواء خلال العمل أو أثناء ممارسة الرياضة أو الرقص، أو حتى خلال التأمل. أملك جهازاً متطوراً في البيت أستخدمه غالباً في الحفلات والمناسبات الاجتماعية، وجهازاً آخر في المكتب. 


‬رامي‭ ‬بطرس داخل منزله

وعلى‭ ‬قائمة‭ ‬أمنياتي أن أجعل مشروع The House Of Design واقعاً. إنه على قائمة مشاريعي المستقبلية، وأستطيع أن أصفه بأنه مكان أجمع فيه كل تصاميمي تحت سقف واحد: المجوهرات والمفروشات والقطع الفنية التي أصمّمها للمنازل. بالتالي، أبرز أمنياتي تصميم مدينة متكاملة تحمل توقيعي. شاركت في تصميم حي أوك ميداني في تركيا قرب منطقة تقسيم (يعني بالعربية حي الرماية)، بالتعاون مع شركة سوليدير، حيث حددت مكان المتحف وأمكنة المراكز التجارية والمساجد،
فيما تحلقت حول هذه المراكز العمارات السكنية.

مكانٌ‭ ‬أتوق‭ ‬للعودة‭ ‬إليه‭ ‬دائماً هو مشروع Saint Jean Cap Ferrat في جنوب فرنسا. هناك، أقضي عطلتي الصيفية سنوياً. ولأنني أحب البحر والسباحة، أتمتع بسحر جزيرة كابري، ثم البندقية. أقضي أغلب وقتي صيفاً في المتوسط مستكشفاً جزراً جديدة. كما أحب أن أسبح في كورسيكا وفورمانتيرا.

 

أحب الأحجار الكريمة الملونة كلها، لكن الألماس الأبيض يأتي أولاً في قاموسي"

 

أملك‭ ‬مجموعةً من الساعات، تنحصر في ثلاث
علامات هي Patek Philippe، وأملك منها 15 ساعة أرتديها عادةً في المناسبات؛ وRichard Mille، وأملك منها أربع ساعات أستخدمها عادةً خلال النهار؛
وAudemars Piguet، وأملك منها ساعةً وحيدةً مصنوعة من السيراميك الأسود أزنّر بها معصمي شتاءً. 

 

بعض‭ ‬ساعات‭ ‬رامي‭ ‬بطرس: ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الأعلى‭ ‬من‭ ‬Richard‭ ‬Mille‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬الوردي،‭ ‬والساعتان‭ ‬في‭ ‬الأسفل‭ ‬من‭ ،‬Patek‭ ‬Philippe‭ ‬إلى‭ ‬اليسار‭ ‬Moonphase‭ ‬من‭ ‬الستانلس‭ ‬ستيل،‭ ‬وإلى‭ ‬اليمين‭ ‬Nautilus‭ ‬ من‭ ‬الذهب‭ ‬الوردي،‭ ‬وأزرار‭ ‬القميص‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬سليم‭ ‬مزنر

 

وأملك أيضاً مجموعةً كبيرة خاصة من حقائب اليد والحقائب الصغيرة Carry on من Hermès بمختلف الألوان الترابية، إضافة إلى الأزرق بتدرجاته المختلفة. وأملك كذلك مجموعتين من حقائب الشحن من TUMI، واحدة باللون الفضي أستخدمها كثيرا لأنها مقاومة للخدش، وأخرى باللون الأسود.

أفضل‭ ‬كتاب‭ ‬قرأته‭ ‬في هذا‭ ‬العام Memoirs of a Geisha (مذكرات الغيشا) للكاتب آرثر غولدن، وهو كتاب عاطفي يتناول الحب والشغف والرومانسية ضمن العادات والتقاليد اليابانية. كذلك، قرأت كتاب أوشو Meditation: The First and Last Freedom (التأمل: الحرية الأولى والأخيرة). إن قرأته يعلمك
كيف تتعرف إلى ذاتك، وكيف تتخلص من آثار الصدمات النفسية. الكتابان ليسا بجديدين، لكني تأثرت بهما كثيراً. 

اكتشافٌ‭ ‬وقعتُ‭ ‬عليه‭ ‬مؤخراً‭ ‬هو‮ ‬مركزٌ‭ ‬لممارسة‭ ‬التأمل‭ ‬العلاجي‭ ‬في‭ ‬اليونان،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬ممارسة‭ ‬الخلوة‭ ‬الروحية‭ ‬للتعرف‭ ‬أكثر‭ ‬إلى‭ ‬الذات،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أنواع‭ ‬عدة‭ ‬من‭ ‬تقنيات‭ ‬التأمل،‭ ‬وأنا‭ ‬مارستها‭ ‬سبعة أيام‭ ‬متواصلة‭.‬



مجموعة‭ ‬حقائب‭ ‬جلدية‭ ‬للسفر‭ ‬من‭ ‬Hermès‭ ‬بتصاميم‭ ‬وألوان‭ ‬مختلفة‭ ‬على‭ ‬طاولة‭ ‬من‭ ‬Mark‭ ‬Brazier-Jones‭ ‬وكراسٍ‭ ‬من ‭ ‬Baxter


أفضل‭ ‬هديّة‭ ‬جميلة‭ ‬قدّمتها‭ ‬مؤخراً‭ ‬كانت‭ ‬لعروسين،‭ ‬وهي‭ ‬منحوتة‭ ‬كبيرة‭ ‬تمثل‭ ‬عاشقين‭ ‬في‭ ‬حديقة‭.‬

وأفضل‭ ‬هديّة‭ ‬جميلة‭ ‬تلقّيتها‭ ‬مؤخراً كانت سمّاعتَي أذُن من Apple للاستماع إلى الموسيقى والاستمتاع بها بتقنية صوت عالية.

في‭ ‬ثلاجتي‭ ‬تجدون‭ ‬دائماً‮ ‬الجبنة الخالية من اللاكتوز، وحليب الشوفان، وحليب اللوز، وخس الكرنب. أستخدم هذا النوع من الخس كثيراً في السلطة. تجدون أيضاً مياه جوز الهند، والتوت البري، ويساعد كثيراً على تخليص الجسم من السموم. بين المذاقات، أحب المذاق المتوسطي، أي المطبخ القائم على السمك والزيت والخضار، خلافاً لأنواع اللحوم التي لا أحبّها. ولو سألتني، لقلتُ إني أحرص دائماً على ارتياد مطعمين باريسيين هما Le George في فندق Four Seasons، وEpicure في فندق Le Bristol. وهذا الأخير حائز على ثلاث نجمات Michelin.

جهاز‭ ‬تقني‭ ‬لا‭ ‬أتخلى‭ ‬عنه‭ ‬هو جهاز محمول
للصوت من B&O، هو الثالث من هذا النوع إضافة إلى جهازين تكلمت عنهما سابقاً: واحدٌ في المنزل، وآخر في المكتب. هذا الجهاز المحمول يرافقني أينما توجهت.



‬رامي‭ ‬بطرس‭ ‬أمام‭ ‬مرآة‭ ‬في‭ ‬محترفه
 

الشيء‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يفارقني‭ ‬إطلاقاً‭ ‬هو‭ ‬القلم، ومعه ورقة دائمة. فالرسم، ورسم الخربشات Sketches تحديداً، عادةٌ تلازمني في كل لحظة من لحظات نهاري. وبالرسم أعبر عن أفكاري لتكون أوضح للآخرين، خصوصاً في عملي.

آخر‭ ‬قطعة‭ ‬أضفتها‭ ‬إلى‭ ‬خزانتي‭ ‬هي‮ ‬أحد السراويل الواسعة العصرية اليابانية الطراز، من تصميم Yohji Yamamoto وKenzo Takada، أو Giorgio Armani. أرتدي هذا النوع من السراويل وفوقه سترة بلايزر وقميص لأكسر طابعها التقليدي، وأمنحَها لمسة عصرية.

فنان‭ ‬أرغب‭ ‬في‭ ‬جمع‭ ‬أعماله‭ ‬هو الرسام نبيل نحاس. أملك لوحات كثيرة تحمل توقيعه، ولوحات أخرى رسمها خصيصاً لي، بمقاسات عملاقة. نحاس ينتمي إلى الأسلوب المعاصر في الرسم، وجمال لوحاته دائم لا يتأثر بمرور الزمن. لا أقصر ميلي على المعاصر فحسب، فأنا أهوى جمع القطع الفنية القيمة منذ صغري، وقد ورثت هذا الميل من جدي. في مجموعتي قطع عديدة من مختلف الحقبات والمدارس، كالفن الشرقي وفنون المستشرقين التي تكتنز إبداع الشرق بعيون أوروبية، إضافة إلى قطع من الفن الياباني والصيني والفرعوني. ولدي أيضاً مجموعة كبيرة من أعمال الفنان الفرنسي إدوار ليافر تعود إلى القرن التاسع عشر، استعارها مني متحف Musée des Arts Décoratifs الباريسي لتصوير قطعها وحفظ الصور في كتاب يخلّد هذا الفنان.




رامي‭ ‬بطرس‭ ‬أمام‭ ‬لوحة‭ ‬لسيغريد‭ ‬غلورفلت‭ ‬وخزانة‭ ‬صغيرة‭ ‬Vertige‭ ‬من‭ ‬توقيع‭ ‬أوبير‭ ‬لو‭ ‬غال،‭ ‬فوقها‭ ‬منحوتة‭ ‬برونزية‭ ‬لنديم‭ ‬كرم‭ ‬وأخرى‭ ‬من‭ ‬الرخام
 

عطرٌ‭ ‬لا‭ ‬أتخلى‭ ‬عنه‭ ‬أبداً‭ ‬هو العطر الذي تنتجه شركات متخصصة بالعطور، أو ما يعرف باسم Niche Perfume، فأنا لا أميل إلى استخدام العطور التجارية التي تتغير موسمياً. ميزة Niche Perfume أنه عطرٌ نادر مصمم بتركيبة مبتكرة تحترم تقاليد فن العطور الخالص. صيفاً، أختار UN DIMANCHE À LA CAMPAGNE من Guerlain، أمزجه مع ROYAL WATER
من CREED، أو أتعطّر بعطر WOOD SAGE AND SEA SALT من JO MALONE. أنا مخلص لعطوري هذه منذ أكثر من خمسة أعوام. شتاءً، أستخدم
DARK AMBER & GINGER LILY من JO MALONE أيضاً، أو VENETIAN BERGAMOT 
من TOM FORD.



عطور‭ ‬يستعملها‭ ‬رامي‭ ‬بطرس‭ ‬من ‭ ‬GUERLAIN
وTOM‭ ‬FORD‭‬ وJo Malone ‬
 

غرفتي‭ ‬المفضلة‭ ‬في‭ ‬المنزل‭ ‬هي‮ ‬غرفة‭ ‬أتركها فارغةً‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬منازلي،‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬جبل لبنان،‭ ‬أخصّصها‭ ‬للتأمل،‭ ‬وأمارس‭ ‬فيها‭ ‬طقوسي‭ ‬الخاصة‭ ‬بالرياضة‭ ‬الروحية،‭ ‬لأتعرف‭ ‬أكثر‭ ‬إلى‭ ‬ذاتي‭ ‬وإلى‭ ‬جسدي. ‬وهذه‭ ‬طقوس‭ ‬أمارسها‭ ‬نهاراً‭ ‬أو‭ ‬ليلاً،‭ ‬متبعاً‭ ‬دروساً‭ ‬وتقنيات‭ ‬خاصة‭.‬

يجب أن تكون كل قطعة مجوهرات تحمل توقيعي منحوتةً هندسية بخطوطها، تحمل رسالة توظيفية للفكرة الأساسية"

لو‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬ما‭ ‬أنا‭ ‬عليه‭ ‬الآن‭ ‬لاخترت‭ ‬أن‭ ‬أكون‮ ‬راقص‭ ‬صالونات،‭ ‬وأن‭ ‬أملك‭ ‬مدرسة‭ ‬متخصصة‭ ‬في‭ ‬فنون الرقص‭ ‬بمدارسها‭ ‬المختلفة‭ ‬وأديرها،‭ ‬أو‭ ‬لاخترت‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬مصمم‭ ‬أزياء‭.‬

أيقونتي‭ ‬في‭ ‬الأناقة‭ ‬هي‭ ‬دار GRAFF للمجوهرات. هذه الدار تتفنن في اختيار الأحجار الصحيحة في تصاميمها المبتكرة فتُبرز قيمتها، ولهذا السبب تدوم هذه التصاميم طويلاً وتبقى جميلة على مرّ الزمن. صممت ثلاث مجموعات من المجوهرات لثلاث دورٍ مختلفة وأشرفت على تنفيذها، وكان هدفي منها الوصول إلى فكرة Functional Sculptural Architectural Jewellery. 

 

مجوهرات‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬رامي‭ ‬بطرس

مجوهرات‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬رامي‭ ‬بطرس
 

التطبيق‭ ‬الذكي‭ ‬المفضل‭ ‬لديّ هو Instagram. أحبّه وأستخدمه بنشاط، إذ أجد فيه الصورة والفيديو والموسيقى في آن.

تجربة‭ ‬رائعة‭ ‬لا‭ ‬أنساها‭ ‬هي التجربة التي أخوضها دائماً في تصميم قائمة مختصرة أو Concise List، بمعنى أن يكون أي مشروع قمت به، سواء أكان فيلا أم شقة أم يخت، واضحاً وجميلاً بتقسيماته، يحمل هوية خاصة به، من دون أيّ إضافات. أنا أؤمن بأن البيت يُصمّم مرةً واحدة في العمر، بينما يكمل الأثاث الفكرة، لذا يمكن أن يتغير بمرور الزمن، فهذا الأثاث يُمكن أن يشيخ. إن الهندسة الداخلية والإنارة والتقطيع الداخلي عناصر تؤلف أساس جمالية الديكور قبل إضافة قطع الأثاث. بالمناسبة، أنظر إلى الأثاث الاستثنائي Meuble d’Exception للمبتكر الفرنسي هيرفي فان دِر ستراتن وأقول في نفسي يا ليتني كنت من صممه. تماماً كما في عالم المجوهرات، فلطالما تمنيت لو أنا من صمّم Zip Necklace أو عُقد السحّاب من دار Van cleef & Arpels، فجماله ثابتٌ وفيه فكرة وظيفية. أقول هذا من منطلق عيشي في محيطٍ عابق بالجمال، أجاريه باقتنائي أثاثاً أو لوحاتٍ جميلة، أو باختياري أزياء أو مجوهرات، خصوصاً أنني أنا من أوجد هذا العالم، وهو يمنحني طاقةً في الإبداع والابتكار.




طاولة‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬رامي‭ ‬بطرس،‭ ‬وشمعدان‭ ‬بشكل‭ ‬أرنب‭ ‬من‭ ‬توقيع‭ ‬أوبير‭ ‬لو‭ ‬غال،‭ ‬والخلفية‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬لوحة‭ ‬لسيغريد‭ ‬غلورفلت
 

لو‭ ‬أتيحت‭ ‬لي‭ ‬الفرصة‭ ‬لاخترت‭ ‬العيش‭ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬لأنها‭ ‬متحف‭ ‬في‭ ‬الهواء‭ ‬الطلق،‭ ‬إن‭ ‬في‭ ‬العمارة‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬التحف‭ ‬العملاقة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الأماكن،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أنني‭ ‬أتقن‭ ‬لغتها،‭ ‬وذكريات‭ ‬دراستي‭ ‬الهندسة‭ ‬فيها‭ ‬جميلة. ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬رومانسيتي‭ ‬تحثني‭ ‬على‭ ‬عشق‭ ‬مدينة‭ ‬الحب‭.‬‬

شارك برأيك

0 تعليقات