مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

فنّ

مساحة فريدة للتأمل في الحي المالي بدبي

تشركنا أمبيكا هيندوجا في تجربة غامرة في الخليج العربي، تعكس مشاعر عشاق الفن الجادين والجدد. كاثرين غوردن التقتها مستطلعة

قطعة دائرية للفنان روان ميرش مصنوعة من اللؤلؤ الأسود بعنوان Sidereum Nox (الليلة المرصعة بالنجوم)قطعة دائرية للفنان روان ميرش مصنوعة من اللؤلؤ الأسود بعنوان Sidereum Nox (الليلة المرصعة بالنجوم)

يُعَد الأثر الذي يتركه الفن في الحالة النفسية لوجودنا، أو في عواطفنا، موضوعاً متنازعاً عليه منذ فترة طويلة. ويؤكد معرض The Sublime Nature of Being (الطبيعة السامية للوجود) بثبات هذا الأثر بوصفه معرضاً يستكشف "التجربة الإنسانية العالمية للرهبة والتبجيل، المستوحاة من الطبيعة، وقدرتها على استحضار الفهم العاطفي الذي يتجاوز التفكير العقلاني".

سواء اختار المرء أن يؤمن بالقوة الفطرية للفن لاعتناق هذا النوع من "الاستحضار" أو لم يفعل، من الواضح أن هذا المعرض الجديد يسعى جاهداً إلى تقديم الفن بوصفه قناةً لتأمل تجاوزي. 

أمبيكا هيندوجا، المؤسِّسة ومديرة الإبداع في مؤسسة Impeccable Imagination
 

افتتح معرض The Sublime Nature of Being، وهو من تنسيق أمبيكا هيندوجا، المؤسِّسة ومديرة الإبداع في مؤسسة Impeccable Imagination المتعددة التخصصات للفنون والتصميم، في كانون الثاني (يناير) الجاري في آي سي دي بروكفيلد بليس، المساحة المذهلة المتعددة الأهداف في الحي المالي بدبي.

للمعرض محور أساسي هو الحواس، وتحديداً Alchemic Sonic Environment (البيئة الصوتية الخيميائية)، وهي "تجربة إصغاء عميقة متعددة الحواس مصممة لاستدعاء حالات التأمل والتقبل والتبادل". الزوار مدعوون لاستكشاف أثر الأعمال الفنية في قدراتهم الحسية والعاطفية، مع تأملهم في العلاقة بين الذات والبيئة المحيطة بها. 

بغية السماح للجمهور بالابتعاد عن انشغالات الحياة الحديثة والدخول في مساحة من التفكير التأملي، ابتكرت هيندوجا ما تسميه "ملاذاً طوباوياً للهدوء والجمال"، وهو مساحة يتفاعل فيها الزائل والشخصي. فمعرض The Sublime Nature of Being، ويضم 60 عملاً فنياً لعشرة فنانين معاصرين حائزين على جوائز، مصمم بتجهيزات متعددة الأبعاد، لتقديم عروض تجريبية للصوت والرائحة، ولتلاعب غامر بالضوء والظل، إلى جانب مساحات تفاعلية ومكونات مؤلفة من وحدات مختلفة. 

يتلاعب إطار هيندوجا التنظيمي بمفاهيم "السمو" و"الطبيعة" و"الوجود"، وهي المعروفة بأنها مفاهيم غير ملموسة، ليس في العنوان فحسب، بل في التصميم أيضاً. "الطبيعة"، مثلاً، تحمل تعريفين: ظواهر العالم الخارجي من النباتات والحيوانات، والكلمة التي يحملها المرء في داخله لتلك الصفات المتأصلة.  بالمثل، يكون "الوجود" مرناً، ويعبر عن حالة الشيء الخارجي ووصفه. وفي حين أن تعريفات "السامي" يمكن أن تكون متنوعة، كان مهماً بالنسبة إلى هيندوجا رصدُ السامي باعتباره "الإحساس الذي نختبره في أثناء التفاعل مع الطبيعة، عندما تفشل الكلمات أو نجد أنفسنا في رهبة تتجاوز المنطق. إنه استكشاف النقاء الزائل والمتواضع للكون الطبيعي، ولعلاقتنا به". 

يتضمن الإطار أيضاً إشارات إلى مفهوم Ukiyo الياباني، وهذا مصطلح يعني بشكل عام "العيش في اللحظة" أو "الحضور". يتمثل جوهر هذا المفهوم في دراسة عدم دوام الزمن والمادة، الأمر الذي يرشدنا، وفق هيندوجا، لنكون بشراً أكثر وعياً بالنفس وأكثر مسؤولية". 

اختيرت الأعمال الفنية المعروضة في المعرض بعناية، لإثارة ردة فعل عاطفية لدى الجمهور، والوصول إلى مفهوم Ukiyo السامي. نسّقت هيندوجا المعرض من مجموعة الفنانين الذين تمثلهم من خلال Impeccable Imagination، واختارت أعمالاً مستوحاة من الطبيعة، أو مصنوعة من مواد طبيعية. 

يكشف فريد إيرديكنز من خلال ظل منحوتته  I Listen to Myself (أستمع إلى نفسي) عن الرسالة المذكورة في العنوان
 

ينتمي الفنانون المختارون إلى بلدان عديدة، وقد عُرِضت أعمالهم في مؤسسات كبرى، كما في عروض منفردة في أنحاء العالم، وفازت بجوائز مرموقة. من هذه الأعمال عمل فريد إيرديكنز I Listen to Myself (أستمع إلى نفسي)، وهو منحوتة خشبية يكشف ظلها عن الرسالة المذكورة في العنوان كبيان للتأمل الذاتي؛ وقطعتا نديم كرم من صلب لا يصدأ، Sublime Silence (الصمت السامي) وCrystal Elephant (الفيل الكريستال)؛ وعمل روان ميرش Sidereum Nox (الليلة المرصعة بالنجوم)، وهي قطعة دائرية مصنوعة من أقراص من عرق اللؤلؤ الأسود موضوعة في طبقات. يبدو أن هذه الأعمال كلها تتحدى الأفكار التقليدية، لكن بطريقة مرحة، في ما يشبه كثيراً ما قد تفعله ممارسة تأملية. فبدلاً من التحقيق في المعتقدات والأفكار، تتحدى هذه القطع الشكل والمادة. 

عمل فني باسم Crystal Elephant (الفيل الكريستال) لنديم كرم، من صلب لا يصدأ


لإيواء هذه الأعمال، بحثت هيندوجا عن موقع مثالي. تقول: "تُعَد الحديقة الصيفية في آي سي دي بروكفيلد بليس منصة عامة مرموقة، وهي رائعة لعرض فني في قلب مركز دبي المالي العالمي. وثمة مكسب كبير إضافي، فالمكان يختلف عن المعارض التقليدية الأخرى؛ فهذا مبنى أخضر بأشجار تنمو في الداخل وضوء طبيعي رائع لتعزيز الجو". وأصبحت العلاقة التكافلية بين الهندسة المعمارية للمبنى المحيط والأعمال الفنية صفة مميزة نوعاً ما لهيندوجا وعملها مع Impeccable Imagination. 

وفقاً لهيندوجا، تطلبت مساحة بروكفيلد بليس منها أن تفكر بإبداع، وأن تعمل ضمن قيود الوقت والبيئة. تتذكر: "كان علي أن أحافظ على انسجامي مع العمارة التي صممها نورمان فوستر العظيم. في العادة، يستغرق إعداد مناسبة بهذا الحجم ما لا يقل عن عام من التخطيط. مع ذلك، جاءت الفرصة قبل ستة أشهر فانتهزتها. أنا ممتنة للعلاقة المذهلة التي تربطني بفنانين عملوا بلا كلل لإنشاء الفن الخاص بمعرض The Sublime Nature of Being.



عمل من البرونز للفنانة أمبيكا هيندوجا بعنوان Lost in The Embrace


كرّس جزء كبير من الفن الغربي المعاصر ميلاً إلى استجواب الشواغل السياسية والاجتماعية والبيئية الرئيسية. ويُعتبَر المعرض منعشاً كونه يطلب من جمهوره أن يتوقف لحظةً لفك الارتباط مع المحفزات الخارجية والتكنولوجيا والنظر إلى الداخل. ويشجع اختيار هيندوجا المكان واختيارها الأعمال الفنية على حد سواء عمداً هذا التمرين على الإبطاء. تشرح هيندوجا: "من خلال إنشاء ملاذات طوباوية، أهدف إلى توفير مهلة موقَّتة وترياق شعري للعواصف الخارجية والداخلية في يومنا هذا. العمل الفني المستوحى من الطبيعة هو العامل الرئيسي لإظهار الطاقة في مساحة الملاذ، وأنتم، الأفراد، تربطون بين أنفسكم وتلك الطاقة الأساسية. إنه كرقصة بين مواد وتركيبات ونغمات دنيوية". 

منحوتة فريد إيرديكنز There Will Come a Time (سيأتي وقت)


من الجوانب الفريدة الأخرى لهذا المعرض محاولاته أن يدمج في نفسه ممارسات أكثر استدامة. ركزت هيندوجا على المواد الطبيعية، فضلاً عن استخدام التقنيات الآمنة للطاقة والمواد المبتكرة والأبعد أجلاً. وهي لم تلتزم الحصول على مواد من شركات تشترك بما تشير إليه هيندوجا بـ "روح نظيفة" فحسب، فبروكفيلد بليس نفسه هو "مبنى أخضر"، يتبع معايير الاستدامة.

من التزام هيندوجا النشط إنشاء ملاذ في العالم الحديث إلى قائمة الفنانين المختارة بعناية، يَعِد معرض The Sublime Nature of Being بأن يكون تجربة غامرة تعكس مشاعر عشاق الفن الجادين والجدد على حد سواء. 

يُقام المعرض في الحديقة الصيفية في بروكفيلد بليس بين 21 و28 كانون الثاني (يناير) 2022، بمشاركة فريد إيرديكنز، جاكوب هاشيموتو، أمبيكا هيندوجا، نديم كرم، كزافييه لاست، ميشيل ماكيني، جانينا ميلو، روان ميرش، ماتيو ليهانور وهادية شافي. يمكن الزوار متابعة المعرض افتراضياً من خلال موقع  impeccableimagination.com

شارك برأيك

0 تعليقات