مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز
الإثنين 23 مايو 2022

سفر

كيف تستمتعون بأوقاتكم في... وادي سونوما

يملك كايل وكاتينا كونوتون مطعماً وسط طبيعة ساحرة، ويتحدثان عن مسرّات تذوق الطعام في هذه المنطقة من كاليفورنيا الشهيرة بالنبيذ

© براين فلاهيرتي © براين فلاهيرتي

ولدنا ونشأنا في لوس أنجليس، لكننا نعتبر مقاطعة سونوما، الواقعة إلى الشمال من سان فرانسيسكو، موطناً. حين زرناها في‭ ‬المرَّة الأولى، كنا في الثالثة والعشرين ومتزوّجَينِ حديثاً – في مندوسينو، وهي مقاطعة تُشتهَر أيضاً بنبيذها – وكنا نمضي شهر العسل، فتناولنا العشاء في Chez Panisse في بيركلي. كنا نعبر كاليفورنيا جنوباً بالسيارة، فخرجنا من الطريق السريع واتجهنا ناحية هيلدسبورغ، وهي مدينة جميلة في قلب سونوما. وقعنا في حب هذه المدينة من اللحظة الأولى. وبوصفنا زوجَين شابين، فقد تنقلنا كثيراً: عشنا في اليابان فترةً، وكذلك في هنلي أون تايمز بالمملكة المتحدة حيث عمل كايل لدى The Fat Duck. لكن، على مرّ السنين، كنا نعود دائماً إلى سونوما. وفي نهاية المطاف، انتقلنا إليها: كنّا بلا عمل، وقررنا أن هذه مشكلة سنتوصل إلى حلها.

لا يُمكن إنكار أن ثمة ميزة فريدة في سونوما. فهذه المنطقة تُشتهَر، أكثر من أي شيء آخر، بنبيذها وبكرومها الجميلة التي تتموّج شاسعةً وصولاً إلى المحيط. لكن، في وسط هذه الكروم كلها، يجد المرء أيضاً مزارع عضويةً صغيرةً كثيرةً تستفيد من التربة المذهلة في سونوما.

صالة‭ ‬التذوّق في Lioco © كارين ميليه
صالة‭ ‬التذوّق في Lioco © كارين ميليه

في البداية، استأجرنا مزرعةً مساحتها خمسة أكرات (قرابة 20 ألف متر مربع) حيث زرعت كاتينا محصولاً لازماً لمطعمنا، SingleThread. ومؤخراً، اشترينا "مزرعتنا الأبدية"، ومساحتها 24 أكراً (قرابة 97 ألف متر مربع)، حيث نشيد بيتاً لنا ولابنتينا.

تمثل هيلدسبورغ، بالنسبة إلينا، قلب هذه المقاطعة النابض، لكنّ كثيراً من البلدات الصغيرة هنا مميزةٌ أيضاً. ولمدينة سونوما تاريخٌ رائع: إنها موقع ثورة "علم الدب" (الدب شعار كاليفورنيا) في عام 1846، حين حاولت مجموعةٌ من المستوطنين الانفصال عن السلطات المكسيكية وإعلان كاليفورنيا (وكانت جزءاً من المكسيك) جمهوريةً مستقلة. وفي عنابر Sonoma Barracks، يمكن المرء أن يرى أين رُفِع "علم الدب" الأول.

ننهض باكراً كي نتملّى بالمشهد الطبيعي، ونُمارس رياضة المشي في محمية Armstrong Redwoods الطبيعية التابعة للولاية. أضرّت الحرائق بهذه المحمية كثيراً خلال السنوات القليلة الماضية، لكن ما زال فيها إلى الآن عددٌ كبيرٌ من الأشجار القديمة والضخمة حقاً. وحين يهبّ ضباب الصباح الباكر، يمنح كل ملمح فيها مظهراً نديّاً ولمّاعاً.

العنابر في Sonoma State Historic Park
العنابر في Sonoma State Historic Park
 
فناء Trenton Roadhouse في Kistler Vineyard © جيمي هايس/جاي بي هايتش فوتو
فناء Trenton Roadhouse في Kistler Vineyard © جيمي هايس/جاي بي هايتش فوتو

يُغلق مطعمُنا أبوابه يومي الثلاثاء والأربعاء، لذلك، قد نصطحب الفريق كله في رحلةٍ على متن طوفٍ أو قاربٍ طويل في النهر الذي يتدفّق عبر هيلدسبورغ ويصبّ عند الساحل.

أو ربما نتوجّه إلى شاطئ الأصداف حيث يلتقي النهر بالبحر. وليست شواطئ سونوما شبيهةً بشواطئ كاليفورنيا الرملية البيضاء؛ بل هي صخرية وأبرد. ونسوق كلبي الصيد، وهما كلبان غريبان يُدعَيان موراي وبيرتي، لنتنزّه ونستكشف البحيرات التي يشكلها المدّ. أحياناً، نصطحبُ الفريق في بحث عن الأطعمة، سعياً وراء فطر الغابات خريفاً أو الأعشاب البحرية اللذيذة صيفاً. فالمشهد الطبيعي المليء بالأطعمة هنا مهمٌ جداً بالنسبة إلينا.

نتناول وجبةً عائلية في مطعمٍ كل يوم، ونطهو في المنزل كثيراً، لكننا لا نزال نحب أن نخرج لتناول الطعام. مطعمنا المفضّل هو El Molino Central المكسيكي المُذهل في سونوما، حيث نتناول طعامنا على طاولات مخصّصة للنزهات البريّة. نقول للجميع أن يطلبوا هناك سندويشات تاكو السمك، ويأتي لحم السمك في خبزٍ رائع ومقرمش جداً، وأن يشربوا نبيذ الشاردونيه المحلي. ففي مقاطعةٍ تُشتهَر بالنبيذ، حتى أقصر قوائم النبيذ تعرض نبيذاً ممتازاً.

طبق‭ ‬هايزل
هيل‭ ‬لدى
Montage‭ ‬ بالغرانولا‭ ‬الخالية‭ ‬من‭ ‬الغلوتين © كريستيان هوران فوتوغرافي
طبق‭ ‬هايزل
هيل‭ ‬لدى
Montage‭ ‬ بالغرانولا‭ ‬الخالية‭ ‬من‭ ‬الغلوتين © كريستيان هوران فوتوغرافي

في هيلدسبورغ مطعمٌ إيطالي غير متكلف اسمه Campo Fina، فيه فرن للبيتزا في الهواء الطلق وميدان لممارسة لعبة البوتشي (bocce). تتغيّر قائمة الطعام فيه موسمياً، ففي زيارتنا الأخيرة أتتنا البيتزا اليوميَّة مع جبن بوراتا يصنعُه مُنتِجٌ محلي، وبروكوليني صغير وطري، وليمون محفوظ.

يقصد أحدنا في أغلب الأحيان Quail & Condor، وهو مخبز أسّسه طاهيان عملا سابقاً لدى SingleThread. يشتُهِر هذا المخبز في المدينة، فترى دائماً طابوراً أمامه.

فيما تبدو نابا المجاورة كبيرةً وبارزةً بنبيذها وبتجاربها في تذوّق النبيذ، تبدو سونوما ريفيةً ووادعةً، تبشّر خمارات النبيذ فيها بالنجاح، إذ يُديرها صنّاع نبيذ ديناميكيون. منها خمارة Reeve، ويتمّ فيه التذوق غير الرسمي في ظل بعض من أشجار السنديان المطلة على كروم العنب. هناك، يخبز طاهٍ البيتزا في فرن في الهواء الطلق، ويخيّم على المكان جو يُغري بالتنزّه. وثمة خمارة آخرى اسمها Lioco، تضم في أرجائها صالة تذوّق رائعة في شارع ماذيسون الصاخب في هيلدسبورغ. 

بالرغم من هذا كله، يبقى لعائلات صنع النبيذ التقليدية مكان هنا. Kistler واحدٌ من أنواع النبيذ الأوسع شهرةً في البلاد، وتجربة تذوّقه مهمّة لفهم بيئة صنع النبيذ في سونوما. يمكنكم حقاً أن تتذوّقوا الفارق، مثلاً، بين نوعي الشاردونيه، الساحلي والداخلي.

في سبيل التغيير، ربما نحتسي جعة تقليدية لدى Russian River Brewing Company. وهذا مصنعٌ يتميز بمتابعة نمطية تجعله علامةً فارقة، فيأتيه الناس أفواجاً من
أنحاء الولايات المتحدة كلها، ويصطفّون أمام بابه ساعاتٍ ليجربوا إنتاجه الجديد.

في أيام السبت، بعد ارتياد سوق هيلدسبورغ للمزارعين حيث جودة المنتجات المباعة عاليةٌ، ربما تمر كاتينا بمتجر Copperfield’s Books أو Jam Jar، الذي يعرض هدايا صغيرة ممتازة. وقد ينطوي الأمر على زيارة Osmosis Day Spa Sanctuary في فريستون، حيث الحمامات بأنزيمات شجر الأرز وحدائق زِن اليابانية ممتعة فعلياً.

نزهة مع كلبي الصيد موراي وبيرتي © براين فلاهيرتي
نزهة مع كلبي الصيد موراي وبيرتي © براين فلاهيرتي

نأمل في أن يُقيم زوار مقاطعة سونوما معنا. واضحٌ أن وجبة العشاء هي الجاذب الرئيسي، لكن الفطور مهمٌ أيضاً، وربما يكون السبب في أننا أنشأنا نزلاً في المقام الأول، ووجهنا نحوه زخم المطبخ كله. خمس فقط عدد غرفنا المتاحة، فإذا شُغلت كلها، نرسل ضيوفنا إلى فندق Montage الجديد، وهو منتجعٌ كبير رائع لمن يرغب في العزلة، أو إلى فندق Les Mars الكلاسيكي، والدافئ، في قلب هيلدسبورغ. أما أفضل مكان للإقامة بعيداً عن الصخب فهو فيلا مكونة من أربع غرف نوم في خمارة Reeve للنبيذ، وهي كناية عن مزرعة فندقية تتميز بإطلالات جميلة على الكروم، وبمسبح رائع، وبأجواء تمزج بين كاليفورنيا وحوض المتوسط.

شارك برأيك

0 تعليقات