مجلة الرفاهية العصرية تصدرها إيلاف بالاتفاق مع فايننشال تايمز

تكنولوجيا

Louis Vuitton يرفع التحدي إلى مستوى أعلى

تستهدف الغزوة الأحدث التي تشنها Louis Vuitton في عالم الألعاب إشراك ثلاثة مليارات لاعب واختراق سوق تساوي أكثر من 176 مليار دولار

© Louis Vuitton© Louis Vuitton

إنه أشهر شخص لا تعرفون عنه شيئاً!”، يعلن الرئيس التنفيذي في Louis Vuitton، مايكل بورك، متحدثاً عن مؤسس الدار الفرنسية للمنتجات الفاخرة. فخلال مكالمة هاتفية من باريس، وسط الهمهمة الخاصة بعروض الأزياء، يأخذ بورك استراحة ليناقش 200Anecdotes (200 حكاية)، وهي لعبة للهواتف الذكية تطلقها العلامة التجارية احتفالاً بما كان ليكون العيد الـ 200 لـ Louis Vuitton. اللعبة تتابع فيفيان، شخصية زهرة تحمل حروفاً تجوب العالم مطلقة قصصاً عن أصول الدار، بما في ذلك رحلة المؤسس لسنتين على قدميه إلى باريس من مسقط رأسه أنشاي، وصعوده من متدرب على صنع حقائب التخزين إلى مالك أعمال متخصصة في المنتجات الفاخرة. يقول بورك، صاحب الحماسة العلنية للألعاب: “إنها قصة من قصص بلوغ سن الرشد. هي تتعلق بمن اضطر إلى مغادرة المنزل بسبب ضائقة ليكتسب المهارات ويركب المخاطر فيحقق ذاته”.


الشخصية الرئيسية فيفيان © Louis Vuitton

في زمن يُعَد فيه “الاستعجال” الفعل الجامع لجيل كامل، من المرجح أن يكون لقصة الانتقال من الفقر إلى الغنى صدى لدى المستهلكين الشباب، وكذلك الأمر بالنسبة إلى اختيار الوسيط. يقول بورك: “تتلخص الفكرة في البدء خلال القرن الحادي والعشرين وإثارة اهتمام الناس بطريقة تناسب زمانهم، وهذا يعني الألعاب”.

تجرب صناعة الأزياء الألعاب منذ بضع سنوات خلت، لا شك من أجل استغلال صناعة تضم ثلاثة مليارات لاعب حول العالم ومقدرة بنحو 175.8 مليار دولار، وفق Newzoo. عام 2019، أدت شراكة بين Louis Vuitton ولعبة League of Legends (رابطة الأساطير) إلى تصميم المدير الفني للنساء في الدار، نيكولا غيسكيير، جلداً فريداً لإحدى شخصيات اللعبة، إلى جانب مجموعة محدودة من الملابس والإكسسوارات. وصنعت العلامة التجارية الفاخرة أيضاً علبة خاصة لـ ​​Summoner’s Cup، وهي الجائزة الممنوحة في League of Legends World Championship (بطولة العالم لرابطة الأساطير)، مزجت بين أضواء LED والحرفية التقليدية. يقول بورك: "كنا من أوائل المشاركين [في الألعاب] في رابطة الأساطير. وعندئذ أدركنا أن الجيل التالي من عملائنا سينغمس في الألعاب". وعام 2019، دخلت Burberry أيضاً المجال من خلال B-Bounce (نشاط ب)، وهي لعبة يتعامل فيها غزال مع ظروف مناخية غادرة أثناء ارتدائه جيليهات وسترات، في ربط ذكي بين خبرة الدار في حماية العملاء من العناصر؛ وفي الوقت ذاته، أطلقت Gucci مجموعة ألعاب داخل تطبيقها، تشمل تعويذة طنانة تتنقل عبر متاهة في Gucci Bee (نحلة غوتشي) ولعبة بينغ بونغ وفق الطراز الرواقي القديم. وأُطلِق أيضاً عدد كبير من ألعاب تبديل الملابس الافتراضي، بما في ذلك Ada (أدا) وDrest (درست)، حيث يستطيع اللاعبون إلباس التجسيدات (avatars) بضائع فاخرة.

 B-Bounce من Burberry، عام 2019

 B-Bounce من Burberry، عام 2019
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الإطلاقات الأحدث للألعاب الخاصة بشركات الأزياء تستوعب أيضاً الإثارة المحمومة إزاء الرموز غير القابلة للاستبدال (non-fungible tokens هي أشياء إلكترونية تشبه العملات المشفرة لكن لا يمكن التبديل بينها). وهذا جزء من تجريب صناعة البضائع الفاخرة للدور الذي يمكن أن تؤديه الرموز غير القابلة للاستبدال كمنتجات بحد ذاتها، وهو اهتمام أثارته شركات مثل Gucci التي عرضت في مزاد علني في أيار (مايو) فيلماً بهذه التقنية مدته أربع دقائق وعنوانه Aria (آريا) وحقق 25 ألف دولار، وكذلك شركة Jacob & Co للمجوهرات ومقرها نيويورك التي باعت ساعة SF24 Tourbillion العاملة بهذه التقنية في مقابل 100 ألف دولار في نيسان (أبريل). وأعلنت Burberry أخيراً عن شراكة مع Mythical Games لإطلاق Blankos Block Party (بلانكوس بلوك بارتي)، وهي لعبة تتطلب عدة لاعبين وتعرض ألعاباً من الفينيل بتقنية الرموز غير القابلة للاستبدال التي يمكن جمعها وترقيتها وبيعها.


المدينة المضيئة في لعبة 200Anecdotes من Louis Vuitton

"بطاقة بريدية" من 200Anecdotes الحقوق © Louis Vuitton

ستصنع Louis Vuitton نحو 30 رمزاً غير قابلٍ للاستبدال متوفرة للجمع في 200Anecdotes، وسيصمم عشرة منها الفنان الرقمي الأميركي بيبل، الذي تعاون مع الدار في أنماط رقمية لمجموعتها الخاصة بربيع/صيف 2019. ويقول بورك: “كان الأمر عبارة عن بعد نظر من قبل نيكولا حين تشارك مع بيبل قبل بيع مجموعة له في مقابل 69 مليون دولار  لدى دار Christie’s". لكنه سرعان ما يشير  إلى أن الرموز غير القابلة للاستبدال في 200Anecdotes ليست للبيع. "لا نكسب أي مال منها، لذلك فهذه تجربة غير تجارية وشبه  تربوية وتعليمية يجب أن تكون ممتعة وعاطفية وديناميكية".

إضافة إلى اللعبة، المتوفرة على iOS وAndroid، تحتفل الدار بالذكرى الـ 200 بفيلم وثائقي ورواية ولوحة ثلاثية للفنان الرمزي أليكس كاتز. ويقول بورك: “سيتعرف الجميع إلى لويس الرجل الذي واجه التجارب والاضطرابات التي نواجهها كلها اليوم والتي تغلب عليها وأنشأ شيئاً سيستمر إلى الأبد”.

شارك برأيك

0 تعليقات